الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / الفدعوش للوكالة: شاعر المليون وصل حدود السماء واستحل عقول الشعراء وجماهير الشعر

الفدعوش للوكالة: شاعر المليون وصل حدود السماء واستحل عقول الشعراء وجماهير الشعر

الإكثار من الشعر يفقد قيمته

فكرة شاعر المليون وصلت حدود السماء واستحلت عقول الشعراء وجماهير الشعر

مع انطلاق جولات  الموسم الثامن من شاعر المليون وخاصة أن طاقم البرنامج د قد بدأ جولته اليوم في أبوظبي، يبقى البرنتمج حديث الشعراء سواء الذين قابلوا لجنة التحكيم في إحدى الجولات أو الشعراء الذين يعتبرونه نافذتهم إلى العالم، أو جمهور الشعر العربي الذي يترقب موسما قويا، ومن هؤلاء الشعراء كان الكويتي بندر الفدعوش الذي قابل لجنة التحكيم في جولة الكويت وحصل على إجازة بالاجماع، ويعلن عبر وكالة أنباء الشعر تحديه للشعراء المشاركين ولا يرى منافسا له على البيرق، وفي لقاء مطول معه تحدث عن كثير من الأمور التي تخص شاعر المليون وتخص تجربته الشعرية

ففي البداية نتعرف على بندر الفدعوش وكم عمره الشعري ؟

– بندر الفدغوش شاعر من عائلة شعرية طالب في كلية الاداب جامعة الكويت ، وعضو في مركز الشعر الإعلامي كان لي العديد من المشاركات، التلفزيونية والاذاعية في البرامج الشعرية، والاصبوحات والأمسيات في دول الخليج، اما عن عمري الشعري فيقارب العشر سنوات، وكانت انطلاقتي في الصفحات الشعبية .

 تكثر في مواقع التواصل الكثير من قصائدك الصوتية، برأيك لأي درجة تشكل القصائد الصوتية مصدر شهرة للشاعر، مقارنة مع الدواوين الشعرية الورقية أو المشاركة في الأمسيات الشعرية؟

– الإكثار من الشعر يفقد قيمته بنظري فالشاعر يجب ان يحرص على تقديم الافضل اما بالنسبة الى الشهرة فهي مسألة توفيق وقبول وليس كل مشهور، ذو قيمة وذو معنى ونحن الآن في زمن ندرت فيه القراءة وأصبح المطلوب من الشاعر، تقديم نفسه صوت وصورة .

– قابلت لجنة تحكيم شاعر المليون في الكويت وحصلت على الاجازة بالاجماع ماهي توقعاتك لهذا الموسم ؟

– بداية نشكر المنظمين على هذا الصرح الشامخ الذي يخدم الشعر والأدب بشكل عام وأظهر لنا العديد من الشعراء والشاعرات بعد انطفاء اضواء الكثير من الوسائل لتوصيل الشعراء والشاعرات ولجنة التحكيم نقدر ما يقومون به من تعب ونسأل الله ان يعينهم على حمل هذه الأمانة، وتوقعاتي لهذا الموسم سأحمل البيرق باذن الله في آخر حلقات هذا الموسم

– وماذا تقول للشعراء المشاركين؟

– اسال الله التوفيق لهم في باقي المراكز بعد رفعي لبيرق الشعر وشاعر المليون .

 – والتحدي إلى أي حد سيكون؟

– سيكون جميلا ولكن لا أرى منافسا لي على البيرق وبالعزم والجزم والشعر الفريد سيكون واقعا باذن الله وان غدا لناظرة لقريب .

– تشكل المسابقات الشعرية حالة ثقافية وأدبية في الدائرة التي تقام فيها، برأي شاعر المليون إلى أين وصلت دائرتها وفعاليتها؟

– وصلت حدود السماء واستحلت الارض وعقول الشعراء وجماهيره فشكراً لصاحب الفكرة وشكراً للمنظمين واللجنة والداعمين

الشعر النبطي من أشهر أنواع الشعر في الخليج فهل يمكن أن تعطينا فكرة عنه وهل هناك اختلاف في نوع الشعر حسب المناطق الجغرافية؟

– الشعر له ثلاث أعمدة بشكل عام الوزن والقافية والفكرة المتسلسلة وطبعا الشاعر وليد بيئته من حيث اللهجة وبعض المفردات التي تختلف حسب المناطق الجغرافية وما يميز الشاعر عن الآخر فكرة القصيدة بشكل عام ومحتواها وتصويره فهناك شاعر يجعلك ترسم القصيدة في رأسك وهناك شاعر تمر أبياته مرور الكرام .

 بعد تقديمك لقصائد مميزة كم تحتاج من الوقت لانتاج قصائد بذات المستوى؟

 ما يتعب الشعار الا مطلع القصيدة ولا اعتقد اني احتاج وقت كثير لإنتاج القصيدة وطبعا كل ما طالت المدة في كتابتها أصبحت افضل.

تبث عبر الاذاعات والفضائيات الكثير من البرامج الشعرية وكنت ضيفا في العديد منها فهل تفكر في تقديم برنامج شعري؟

 لا مانع من تقديم البرامج الشعرية اذا عرض علي ذلك فجميع الشعراء يتمنون ان يوصلون رسالتهم الشعرية فالشعر رسالة بالنهاية .

وهل اللقاء في اي برنامج يفيد الشاعر الضيف أو يفيد الشعر بحد ذاته؟

– اللقاءات تفيد الشاعر الضيف والشعر والأدب ومتذوقيه فهناك شاعر مغمور رغم جزالته وهناك من ينكس راية الشعر وعليه الاعلام فأمثاله لا يخدم الشعر، والمتذوق رغم كثرة الشعار في وقتنا الحالي، يحتاج لمن يلامس مشاعره وإحساسه .

إلى أي درجة درس النقد والنقاد تجربتك الشعرية؟

– النقد يجعل مني افكر بطرح الافضل وتجربتي الشعرية لاقت المدح رغم تفاوت الاّراء والنقد البناء لا يجعلني الا اقوى وأتطلع الى الافضل ولكن النقد الشخصي لا أراه بالعين المجردة .

كم تساهم المؤسسات الرسمية والشعبية في الكويت في خدمة الشعر النبطي؟

– كانت تساهم بشكل كبير في خدمة الشعر النبطي وانطفأ نورها لعدم توفر الآلية والدعم الإعلامي والمادي.

وهل حظي شاعر المليون راجح الحميداني بحفاوة رسمية أم اقتصر ذلك على الحفاوة الشعبية؟

– الشاعر راجح الحميداني نجم من نجوم الشعر في الكويت ولكن أين الاعلام الكويتي عنه قبل شاعر المليون، فالفضل لله ثم لشاعر المليون الذي اظهر لنا نجوم، في الشعر أمثال حامل البيرق راجح نواف واقتصرت الحفاوة على محبيه ومحبي الشعر .

في نهاية هذا الحوار ماذا يقول بندر الفدغوش؟

– كل الشكر لوكالة أنباء الشعر على هذا الحوار وإتاحة الفرصة وشكرا لإمارة أبو ظبي على ما تقوم به تجاه الشعر والأدب ومن نجاح الى نجاح باذن الله .

شاهد أيضاً

زكي نسيبة : “أبوظبي للكتاب” القلب النابض لصناعة النشر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

أكد معالي زكي نسيبة،المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة،الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *