الرئيسية / قسم الاخبار / حفل توقيع ومناقشة رواية “آذار الأخير” للكاتبة د.أمل إسماعيل الخميس

حفل توقيع ومناقشة رواية “آذار الأخير” للكاتبة د.أمل إسماعيل الخميس

تحت رعاية وزير الثقافة المصرية الأستاذ حلمي النمنم، والأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة الأستاذ الدكتور حاتم ربيع.
يقام الخميس الموافق في الرابع من كانون الثاني- يناير في تمام الساعة السادسة مساءً حفل توقيع ومناقشة رواية “آذار الأخير” للكاتبة د.أمل إسماعيل .. ضمن فاعليات سلسلة كاتب وكتاب. وذلك بقاعة المجلس الأعلى للثقافة بدار الأوبرا المصرية.
بحضور السادة المناقشين:
1- الأستاذ/ أسامة جاد (الكاتب والشاعر والمترجم ومدير تحرير سلسلة الجوائز بالهيئة العامة للكتاب)
2- دكتورة / ثناء هاشم (المدرس بمعهد السينما – قسم السيناريو)
3- الأستاذة الدكتورة/ منى طلبة (الناقدة والأستاذ الدكتور بكلية الآداب قسم اللغة العربية بجامعة عين شمس)
4- دكتورة/ مروة مختار (الباحثة والناقدة والمدرس بالجامعة الأمريكية بالقاهرة)
5- دكتور/ نادر رفاعي (السينارست والمدرس بالمعهد العالي للنقد الفني بأكاديمية الفنون – قسم النقد السينمائي والتليفزيوني) 

تناقش الرواية تداعيات الثورة السورية ممثلة في مَأْساة اللاجئين السوريين .. والتباين الكائن في المشهد الدولي منذ إندلاع الثورة السورية في الخامس والعشرين من آذار في العام 2011.

تدور أحداث الرواية في سياق درامي إنساني بعيد كل البعد عن الصخب الإخباري وتقارير المنظمات الدولية التي رصدت هذه الكارثة الإنسانية بشكل كمي لاكيفي.

تتناول الرواية حياة (عَلْيا) المواطنة السورية التي تنهار حياتها بين عشية وضحاها وتفقد زوجها (نورس) إبان اندلاع الثورة السورية وتحاول البحث عنه بمعاونة بعض الأصدقاء إلا أنها لا تتمكن من العثور عليه وتبدأ في رحلة من النزوح الإجباري، لتفقد خلالها ابنتها (روح) بقصف على مدينة درعا .. وتنتهي بها رحلة النزوح الإجباري كسجينة خلف أسوار مخيم الزعتري بالأردن.

تتصاعد الأحداث بفرار عليا من المخيم لتبدأ رحلة نزوح جديدة إلى مصر توصلها إلى ذروة المعاناة.

لكل فصل من فصول الرواية افتتاحية شعرية من ديوان الشاعر السوري والمخرج المسرحي الكبير/ عبد الخالق أفرج العلي .. “غريبٌ مر من هنا”.

الرواية صادرة عن دار تشرين للنشر والتوزيع

شاهد أيضاً

مجلس إدارة جديد لاتحاد الناشرين المصريين

أسفرت انتخابات التجديد النصفي لمجلس إدارة اتحاد الناشرين المصريين عن فوز كل من محمود خلف …

4 تعليقات

  1. الدكتورة مها قباني

    اعتقد بأنها بصمة جديدة في الأدب بوجود الفنان والكاتب والمخرج السوري عبدالخالق أفرج العلي هذا الإنسان الراقي الذي ترك بصمته في معظم البلدان العربية واعتقد بأن الشراكة الأدبية الإنسانية بين ابناء مصروسوريا هي روح تفاعلية عالية لها صدى في الأدب …
    من قابل عبدالخالق أفرج العلي بالتأكيد سيحب خلقه وأدبه
    بالتوووووفيق ان شاء الله
    والشكر الكبير لوكالة أنباء الشعر التي اتحاحت لنا فرصة معرفة اخبار كتابنا الكبار

  2. الفنان نمير العراقي

    تحية لوكالة أنباء الشعر
    تحية لكل الأدباء
    الرائع عبدالخالق أفرج العلي يافنان مكانك خالي في بغداد
    ايام جميلة جمعتنا في العراق الحبيب
    كل الحب لك صديقي المبدع

  3. م . ميثة البلوشي

    ماشاء الله وألف شكر لوكالة أنباء الشعر اللي أتحفتنا بهذا الخبر الرائع ونقلت لنا خبر يخص الفنان السوري عبدالخالق أفرج العلي والدكتورة أمل إسماعيل
    عندما شاهدت الخبر سعدت جدا بأخبار هذا الشخص الرائع
    ومن خلال موقعكم أقول الإمارات تفتقدك يا أستاذي الكبير
    منابر الثقافة تفتقد وجود أشخاص مثلك
    بالتوفيق الدائم ان شاء الله لك ولمبدعي مصر ولوكالة أنباء الشعر

  4. خالد الراوي - دكتور في فلسفة علم الجمال - العراق

    خبر سار ومفرح والمزيد من التألق لأستاذي المبدع المخرج والكاتب عبدالخالق أفرج العلي
    والدكتورة أمل إسماعيل
    أستاذي الرائع عبدالخالق نحن كبر بكم ونتعلم منكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *