الرئيسية / الاخبار الرئيسية / أبوظبي تحتضن مؤتمراً ثقافياً دولياً حول القدس..فبراير

أبوظبي تحتضن مؤتمراً ثقافياً دولياً حول القدس..فبراير

الصايغ : نحقق بعض غرس زايد لنصرة فلسطين

أعلن حبيب الصايغ الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، عن إقامة مؤتمر دولي ثقافي حول القدس الشريف بعنوان «مدينة القدس العربية.. المكان والمكانة»، ينظمه الاتحاد العام للأدباء والكتّاب العرب، في مدينة أبوظبي في الفترة بين 17 و19 فبراير/ شباط المقبل. موضحاً أن انعقاد المؤتمر يأتي تجاوباً مع الأحداث الأخيرة، التي بدأت بإعلان الإدارة الأمريكية الاعتراف بمدينة القدس العربية، عاصمة للكيان الصهيوني المحتل، ونقل سفارتها إليها، وما يمثله ذلك من اعتراف بشرعية الاحتلال، ومن مخالفة صريحة لكل المعاهدات والقرارات والاتفاقيات الدولية الخاصة بالصراع العربي الصهيوني، وفي القلب منه مدينة القدس.
جاء ذلك أثناء مؤتمر صحفي عقده الصايغ أمس في وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، في أبوظبي، بحضور عدد من ممثلي وسائل الإعلام، موضحاً أن مؤتمر القدس سيعقد بمشاركة باحثين عرب وعالميين، ووزراء ثقافة ووزراء خارجية، ورؤساء الاتحادات، وباحثين من داخل الاتحادات ومن خارجها، وسيكون هناك نشاط مصاحب للمؤتمر على مدى ثلاثة أيام ومعرض صور عن القدس، ومهرجان القدس للشعر العربي، بمشاركة شعراء ترشحهم الاتحادات، وهذا الجهد هو أقل ما يمكن أن نقدمه وأقل الواجب، من قبل مؤسسة تعتبر واجهة الثقافة العربية، ويجب أن تلتزم بقضايا الأمة، ولا نريد للقدس أن تتحول إلى مناسبة عابرة، وإنما هي راسخة فينا.
وتقدم الصايغ بجزيل الشكر والتقدير إلى وزارة شؤون الرئاسة، ووزارة الخارجية، ووزارة التسامح، ووزارة الثقافة وتنمية المعرفة، على الدعم اللوجستي المقدم للاتحاد العام حول تنظيم هذا المؤتمر.
وذكر أن مؤتمراً بهذا الحجم عن القدس وفي دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، يرسل رسالة إلى العالم عن موقف هذه الدولة العربية الرائدة تجاه هذه القضية، وقال: «إننا ونحن في عام المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، نحقق بعض غرس الشيخ زايد القائد المؤسس والذي كان نصيراً كبيراً للقضية الفلسطينية».
وفي إطار ردوده على أسئلة الإعلاميين أوضح الصايغ أن المؤتمر ثقافي ولكن في هذا الموضوع لا يمكن أن نفصل الثقافي عن السياسي، مبيناً أن أهم المحاور الأولية للمؤتمر تتلخص فيما يلي: مدينة القدس النشأة والتطور رؤية تاريخية، مدينة القدس مكاناً ومكانة دينية قراءة مقارنة، مدينة القدس قراءة الشخصية من خلال التراث، الصراعات الدينية والسياسية حول مدينة القدس عبر التاريخ، العهدة العمرية ومكانة القدس في التراث الإسلامي، مدينة القدس ساحة صراع الحضارات، العرب في القدس ما قبل الاحتلال الصهيوني، التغيرات الديموغرافية التي أدخلها الصهيوني على القدس، مدينة القدس: قراءة في الاتفاقيات والقرارات الدولية حول المدينة المقدسة، تمثلات مدينة القدس في الثقافة العربية المعاصرة، مستقبل مدينة القدس.. مستقبل الصراع العربي الصهيوني، القدس في الأدب العالمي.
وأضاف أن أعمال مؤتمر القدس ستوثق في كتاب، فالمؤتمر يخاطب الآخر، لذلك سيكون هناك ترجمة أثنائه، وسيأخذ صفة العالمية وسيعقد في فندق بارك روتانا أبوظبي، وسيأخذ طابعاً ثقافياً مثل مناقشة وجود القدس في الأغنية، والقدس في السينما.. إلخ.
وقال لقد دعونا من كل الاتحادات رئيس الاتحاد وباحثاً، لكن اتحاد كتاب فلسطين سيكون عدد المشاركين منه مفتوحاً، بالإضافة إلى عدد من كتاب فلسطين الداخل الذين نحرص على مشاركتهم.
وأشار الصايغ إلى أن الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، يمثل الأدباء العرب في جميع الأقطار العربية من الخليج إلى المحيط، والكاتب العربي هو ضمير هذه الأمة فهو يعبر عن مشكلاتها وأحلامها وتطلعاتها وعن واقعها، ولا يمكن أن يفصل دور الأديب والكاتب العربي عن ما يحدث في الواقع ويجب أن يعبر من خلال مواقف واضحة وحاسمة عن رأيه في المستجدات.
وأضاف لقد حرصنا في البيانات الختامية على التأكيد أن قضية فلسطين هي القضية المركزية الأولى، ودائماً ما كنا نؤكد على ضرورة قيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف الموحدة، وإن الحدث الذي حصل بعد 100 عام من وعد بلفور، أصدر الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب تجاهه بياناً قبل أي دولة، وقبل المنظمات وكان البيان تحذيراً من أن يوقع ترامب، وبعد وقوع القرار المشؤوم أصدرنا بياناً باللغات الثلاث: العربية والإنجليزية والفرنسية، وتم إرساله إلى الجامعة العربية وهيئة الأمم المتحدة واليونسكو، والألكسو، والمنظمة الإسلامية، وعدة جهات كثيرة، واشتمل البيان على توقيعات لكتاب وأدباء عرب.

شاهد أيضاً

بثينة العيسى في محاضرة في مهرجان القرين الثقافي

ضمن البرنامج الثقافي لمهرجان القرين الثقافي، تحل الكاتبة والروائية الكويتية بثينة العيسى ضيفة على المهرجان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *