الرئيسية / مهرجانات وفعاليات / وزير الثقافة التونسي يتفقد مشروع “المركز المتوسطي للفنون والثقافة والبيئة” بالمعمورة

وزير الثقافة التونسي يتفقد مشروع “المركز المتوسطي للفنون والثقافة والبيئة” بالمعمورة

أشرف وزير الشؤون الثقافية في تونس محمد زين العابدين ليلة الجمعة 11 أغسطس 2017 على جلسة عمل بمقر بلدية المعمورة من ولاية نابل تناولت عرضا لدراسة مشروع فضاء نموذجي بالجهة “المركز المتوسطي للفنون والثقافة والبيئة”.
حضر الجلسة والي نابل وثلة من إطارات ولاية نابل إلى جانب نخبة من إطارات وزارة الشؤون الثقافية وبلدية المعمورة. تناولت الجلسة عرضا لأهم مكونات المشروع النموذجي “المركز المتوسطي للفنون والثقافة والبيئة” وتناوله بالتقديم رئيس جمعية إنماء بالمعمورة لطفي بن سليمان.
يهدف المشروع الى تطوير الفضاء المركزي المعروف بالقرية السياحية بالمعمورة إلى مركز مندمج بإشعاع محلي ومتوسطي وذلك لما تزخر به المعمورة من طبيعة ساحرة ولما تتميز به أيضا كوجهة سياحية متميزة تحقق سنويا استقطابا لأكثر من 53 ألف سائح.
الهدف من المشروع أيضا تحويل الفضاء المعروف على شاكلته الحالية بالفضاء المركزي للقرية السياحية بالمعمورة إلى قطب سياحي وثقافي مندمج حيث تتماهى فيه الأبعاد التنموية والإقتصادية والسياحية والثقافية والتنشيطية والترفيهية وعليه يصير مركزا بإشعاع محلي فوطني ثم متوسطي .
هذا الفضاء الذي تبلغ مساحته الكلية قرابة 13.902 متر مربع سيحتوي بحسب تقديم رئيس جمعية إنماء، 16 وحدة ،من أبرز مكوناتها نذكر: مركز تكوين لحماية البيئة والحوكمة ومتحفا يتناول تاريخ الجهة وتراثها المادي وغير المادي الخاص بها ومكتبة رقمية ونواد متعددة الإختصاصات في الفنون والبيئة والتنمية المحلية ،إضافة لفضاءات تجارية متنوعة وقاعة مغطاة وملعب للتنس ومساحة خضراء مفتوحة.
ولقد ثمن وزير الشؤون الثقافية أهداف المشروع التنموية والثقافية والإقتصادية خصوصا وأن هذا المشروع ثمرة لتظافر الجهود بين المجتمع المدني والسلطات المحلية بالمعمورة. كما شدد الوزير أيضا على ضرورة إعطاء المنحى الرقمي والتكنولوجي والبيئي والإقتصادي الأهمية والعناية ما يتلاءم حقا والخصوصيات التاريخية والثقافية للمعمورة تثمينا لمخزونها وثرائها وخدمة لتنميتها وإقتصادها وثقافتها.
وفي ختام الجلسة أشار الوزير محمد زين العابدين إلى أهمية جعل المشروع شراكة فعلية بين القطاعين العام والخاص مع فتح المجال الحر والأكبر للخواص والشباب من أجل الإستثمار والإبتكار صلب هذا المشروع لكي يحقق فعلا أبعاده التنموية والبيئية والإقتصادية والثقافية بالطريقة المثلى والشكل الأكثر نجاعة.

شاهد أيضاً

“السير والملاحم” شعار ملتقى الشارقة الدولي للراوي

تستقبل الشارقة في الـ 25 من سبتمبر المقبل، على مدار ثلاثة أيام الرواة والحكواتيين والباحثين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *