الرئيسية / الاخبار الرئيسية / الأدب يغيب عن خارطة المتابع العربي والإعلام يحصد 9من مشاهير العرب الـ 100

الأدب يغيب عن خارطة المتابع العربي والإعلام يحصد 9من مشاهير العرب الـ 100

أعلنت مجلة فوربس الشرق الاوسط قائمتها الأولى لهذا العام، عن أهم 100 شخصية عربية شهيرة، وقد غاب الأدباء غيابا كليا عن خارطة المتابع العربي, وحصد الإعلاميون نسبة 9 بالمائة وفي “مراتب متأخرة” والنسبة الأكبر للرياضة: لجين عمران في المرتبة 55, وليد الفراج 58, نيشان 76, بتال القوس, 84, وفاء كيلاني 88, خالد الشنيف 91, ريا ابي راشد 92, فارس عوض, تركي الدخيل 100.
أخذنا بالحسبان شعبية وتأثير الممثلين والمغنيين ومشاهير التلفاز في أنحاء المنطقة
وحسب المجلة: أخذنا بالحسبان شعبية وتأثير الممثلين والمغنيين ومشاهير التلفاز في أنحاء المنطقة. أما الحكم على مدى تأثير المشاهير في هذا العصر الرقمي، فيتضمن بطبيعة الحال النظر إلى أسمائهم التجارية الخاصة، ونطاق شهرتهم وانتشارهم في مواقع التواصل الاجتماعي. ومن المعروف أن وسائل التواصل الاجتماعي فضلاً عن YouTube فتحت جميعها عالماً جديدًا على صناعة الترفيه؛ حيث يمكن للمشاهير الاتصال مباشرة بمتابعيهم، كما يمكن للمعجبين بناء علاقات مماثلة.
وهذا يعني أن بمقدور الشخصيات العامة الآن، إحداث تأثير أكبر، والاستفادة مادياً من شهرتها أكثر من أي وقت مضى. فيما تملك نانسي عجرم التي تتصدر النساء بالقائمة، نحو 48 مليون متابع في منصات التواصل الاجتماعي، مما يجعلها الشخصية الشهيرة ذات المتابعين الأكثر في المنطقة. تليها اليسا بفارق بسيط، لكنها تملك العدد الأكبر من المتابعين في تويتر بما يفوق 12 مليون متابع. ونظرنا أيضاً إلى المدة التي قضاها هؤلاء المشاهير العرب في مسيراتهم المهنية، فصاحب المرتبة الأولى، نجم النجوم عمرو دياب، يحتل الصدارة في مجاله منذ أكثر من 30 عاماً. كما أن معظم المشاهير في القائمة يعملون في مجال الموسيقى، وعددهم الإجمالي 51 منهم 9 مغنين في قائمة ال 10 الأوائل. فضلاً عن 37 ممثلاً، يحتل الصدارة فيهم أسطورة التمثيل عادل إمام. أما حسن الشافعي فهو الموزع الموسيقي الوحيد في القائمة. في حين تهيمن مصر على القائمة- البلد الأكبر سكانياً والأثرى فنياً- بواقع 46 نجماً، تليها لبنان بواقع 24 نجماً.
القائمة الأميركية قاست الأرباح وعناصر أخرى للثروة
وتابعت المجلة: قد عرضنا قائمتنا لل 10 الأوائل مع نظرائهم من قائمة فوربس العالمية، لإعطاء مجال للمقارنة. مع ذلك، حُسبت القائمتان بطرق مختلفة. فالقائمة الأميركية قاست الأرباح وعناصر أخرى للثروة، بينما في هذه المنطقة لم نقس الثروة، واستكشفنا بدلاً منها معايير أخرى للنفوذ. المنهجية: بحثنا في منصات التواصل الاجتماعي عن أكثر من 500 شخصية عربية مشهورة، واحتسبنا من يملك عددًا إجمالياً يفوق 3 ملايين متابع. ومنحنا الثقل الأكبر لوسائل التواصل، لكننا حسبنا أيضا طول مدة المسيرة المهنية للشخصيات الشهيرة، واستكشفنا نشاطاتهم خارج مجالات أعمالهم الأساسية، مثل من حصل منهم على منصب سفير للنوايا الحسنة لدى الأمم المتحدة، وغير ذلك.
أما المعايير ال 3 فهي:
متابعي وسائل التواصل الاجتماعي في Facebook و Twitter و Instagram و YouTube
سنوات العمل في المجال
نشاطات مؤثرة ونقاط تحريرية أخرى

شاهد أيضاً

ثقافة الدمام تحتفل بيوم اللغة العربية

احتفلت جمعية الثقافة والفنون بالدمام بالتعاون مع ملتقى ابن المقرب الأدبي مساءالخميس بيوم اللغة العربية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *