الرئيسية / قسم الاخبار / عمر لوريكي: وكالة أنباء الشعر تعزز أواصر الترابط الثقافي بين المغرب والمشرق العربي

عمر لوريكي: وكالة أنباء الشعر تعزز أواصر الترابط الثقافي بين المغرب والمشرق العربي

هنأ الشاعر المغربي عمر لوريكي وكالة أنباء الشعر بمناسبة مرور 14 عاما على انطلاقها وبمناسبة  إطلاق موقعها الجديد وقال في تصريح للوكالة : “لا يختلفُ اثنان، عبر ربوع الوطن العربي الكبير، على الدّور المُهم الذي تقوم به وكالة أنباء الشّعر بالإمارات العربية المتحدة، عبر تغطيتها الدؤوبة والفعالة لكافة الأنشطة الثقافية من أخبار عن جوائز أدبية عربية مهمة وحوارات مع أبرز الشخصيات الفاعلة في المشهد الأدبي العربي الدولي وأيضا عنايتها بكافة المواد الأدبية مثل: المقالات النقدية واقتفاء أخبار الشعراء. إضافة لكونها لسان حال برنامج أمير الشعراء الفخم، أحد أبرز البرامج الإعلامية الأدبية الشعرية على الإطلاق، والأشهر عربيا ودوليا بما يتضمنه من كفاءات عليا في مجال النقد والشعر والوجوه التي يضمها كل موسم جديد.”

وأضاف لوريكي :”ولقد سررتُ شخصيّا بمبادرة الحُلّة الجديدة لموقع وكالة أنباء الشعر، حيثُ من المزمع أن تتولى تغطية الأنشطة الثقافية المتنوعة والمتعددة بمنطقة المغرب العربي الكبير، والذي خطا خطوات مهمة في مجال الإبداع والعناية به وبأهله، ويحتاج لآلة إعلامية مرموقة وذات مهنية عالية كوكالة أنباء الشعر. للتعريف بأدبائنا الكرام بالشرق في تلاقح فريد وماتع.

إننا نستشرفُ غدا مشرقا بإشراف الوكالة على تتبع آثار الأدباء والشعراء والمثقفين بالمغرب العربي، ليتوحد الوطن الكبير وتتجسّد اللّحمة الواحدة ويترسّخ الهمّ المشترك بيننا، أشقاء في الدم والهوية واللغة والثقافة من المحيط إلى الخليج.

إنّ الإشراف على تغطية الأخبار الثقافية والأدبية بهذه البلدان ليعزز فكرة الجسد الواحد، الّذي لا تنخره الفوارق الجزئية في العادات والتّقاليد مهما تباعد وكَبُرَ، لأنّهُ يستمد وحدته من شموخ اللّغة العربية وامتدادها دوليا كرابع لغة عالمية تزاحم اللغات الحية العالمية، لتنطق بالثقافة وتنطق بالموروث التاريخي المشترك بين الشعوب العربية على اختلاف سكانها ومذاهبها وإيديولوجياتها.

وختم الشاعر قوله بإن الثقافة إرث إنساني عظيم ويساهم بشكل حثيث في توعية شباب منطقتنا العربية، التي ترنو باستمرار للعيش والرقي بالأوطان وازدهارها لتبلغ مصاف الدول العظمى، ولكن لن يتأتى ذلك إلاّ عبر الثقافة وتشجيعها ودعمها ونشرها وتشجيع الشباب والأخذ بيدهم، وهذا ما أفصحت عنه وكالة أنباء الشعر بالإمارات العربية المتحدة وعزمت على اقتحام بوابة المغرب العربي النشيط ثقافيا وشعريا وأدبيا ونقديا، فنعم المبادرة ونعم الهدف السامي الراقي، وإننا لنشد عليها بشدة ونربت على أنامل القائمين عليها ونحييهم ليمتطوا هذا المجد وهذا الركب الحضاري الثقافي المفيد.”

شاهد أيضاً

“الكناني و نصير” في بيت الشعر بالمفرق

نظم بيت الشعر في المفرق الأردنية، أمسية شارك فيها الشاعران أحمد الكناني ومهدي نصير، وأدار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *