الرئيسية / قسم الاخبار / جائزة الشارقة للبحث النقدي التشكيلي تطلق دورتها التاسعة

جائزة الشارقة للبحث النقدي التشكيلي تطلق دورتها التاسعة

أعلنت الأمانة العامة لجائزة الشارقة للبحث النقدي التشكيلي عن انطلاق دورتها التاسعة للعام 2018 تحت عنوان (الفنون والمجتمع في المشهد التشكيلي العربي)، ودعت كافة الباحثين والنقاد المتخصصين بالفن وعلم الجمال إلى المشاركة في الدورة الجديدة التي تُعلَن نتائجها في ديسمبر المقبل.

ويُذكر أن جائزة الشارقة للبحث النقدي التشكيلي والتي انطلقت قبل عشرة أعوام، تنظمها إدارة الشؤون الثقافية بدائرة الثقافة في الشارقة، ومنذ بداياتها تواصل رفد المكتبة العربية بكتب النقد الفني التي ترصد وتوثق واقع التشكيل العربي وأحدث اتجاهاته الفنية، وتكشف بدقة منهجية حالة النقد العربي. وقد ناقشت الأمانة العامة للجائزة في الآونة الأخيرة في مقرها بإدارة الشؤون الثقافية في الدائرة، برئاسة الأستاذ محمد إبراهيم القصير أمينها العام، مدير الشؤون الثقافية، في مستهل انطلاق الدورة التاسعة منها، كافة المراحل الإجرائية الخاصة بها فضلاً عن اختيار وتحديد عنوانها والمُهل الزمنية المتاحة أمام الباحثين.

وبهذا الصدد صرح الأستاذ محمد إبراهيم القصير قائلاً: “خلصت مناقشات الأمانة العامة لجائزة الشارقة للبحث النقدي التشكيلي التي تناولت إجراءات الدورة الجديدة وعنوانها بناء على الواقع التشكيلي والنقدي العربي، والتي بدأت يوم الأحد الماضي إلى المضي بإطلاق الدورة التاسعة منها اليوم الأربعاء تحت مسمى (الفنون والمجتمع في المشهد التشكيلي العربي)، وبالتالي توجيه الدعوات على نطاق واسع إلى النقاد من كافة أنحاء الدول العربية وإعلامهم بالأوقات المحددة للمشاركة، وضمن هذا السياق ندعو رسميا كل النقاد والباحثين إلى المشاركة في الجائزة، التي نؤكد من خلالها على أهمية النقد كونه موازياً إبداعيا للمنجز الفني“.

وقد حددت الأمانة العامة للجائزة يوم الخميس 30 / 8 / 2018  موعداً نهائياً لاستلام مخطوطات الباحثين، وعرضها على لجنة تحكيم دولية من نقاد متخصصين لقراءتها ومناقشتها وانتخاب الأجدر من بينها، واعتماداً على تقرير لجنة التحكيم تتم بقية الإجراءات، كنشر الأبحاث الفائزة ضمن كتب، وصولاً للحظة إعلان الأبحاث الثلاثة الفائزة أمام الجمهور وتكريم النقاد الفائزين، وقد حددت الأمانة العامة يوم الأربعاء 26 / 12 / 2018  موعداً لإعلان نتائج مسابقة الجائزة وتكريم كل من الفائزين ولجنة التحكيم، وانعقاد جلسة مفتوحة بحضور الجمهور يعرض خلالها الفائزون أوراقهم البحثية للمناقشة وعقب ذلك تُعتَمد التوصيات التي تتوصل إليها لجنة التحكيم.

هذا وتكمن أهمية جائزة الشارقة للبحث النقدي التشكيلي في تفردها على الساحة العربية، فهي الجائزة الوحيدة التي تولي البحث الفني التنظيري في التشكيل مكانته، وتكشف عن جهود النقاد والأكاديميين فيه. ومن خلال استقطاب الجهد والنشاط الإبداعي في النقد، تقوم الجائزة بمتابعة الأفكار المتفردة، وتواصل تحفيز البحث النقدي التخصصي في مجالات الفنون التشكيلية والبصرية، لتضيء بشكل منهجي ودقيق على المبدعين والاتجاهات الفنية، عبر لغة تحليلية، واضحة وموثّقة، تجمع الناقد بالقارئ المتلقي للعمل الفني.

 

شاهد أيضاً

لجنة لتسيير أعمال جمعية الناشرين السعوديين

عقدت الجمعية العمومية غير العادية لجمعية الناشرين السعوديين أمس, اجتماعاً لها , تحت إشراف وزارة …

تعليق واحد

  1. *بالتوفيق للجميع ان شاء الله*

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *