السبت, 13 أبريل, 2024
الرئيسية / مهرجانات وفعاليات / “الناشرين الإماراتيين” تستعرض تجربة الإمارات في القاهرة للكتاب

“الناشرين الإماراتيين” تستعرض تجربة الإمارات في القاهرة للكتاب

في إطار سعيها لتعزيز تواجدها بالمحافل الثقافية والفعاليات المهنية الخاصة بالنشر على الصعيدين العربي والدولي، تشارك جمعية الناشرين الإماراتيين في الدورة 49 من معرض القاهرة الدولي للكتاب، التي تتواصل حتى العاشر من فبراير الجاري، في جناح مخصص، بحضور نخبة من أبرز الأدباء والكتّاب والناشرين العرب والأجانب، والمهتمين والمتخصصين بصناعة النشر.

وتهدف هذه المشاركة إلى التعريف بجهود الجمعية ومبادراتها، والاطلاع على أحدث إصدارات دور النشر العربية والأجنبية، والتواصل مع الناشرين والتعاون معهم لإطلاق النشاطات المختلفة، كما تضمنت مشاركة الجمعية تنظيم جلسة حوارية تحت عنوان “أهمية وجود جمعية ناشرين في صناعة النشر”، تضمنت عرض تجربة جمعية الناشرين الإماراتيين كواحدة من الجهات الرائدة في هذا القطاع.

وجمعت الجلسة كلاً من علي الشعالي، نائب رئيس جمعية الناشرين الإماراتيين، وراشد الكوس، المدير التنفيذي للجمعية، وعائشة مغاور، الأمين العام لملتقى ناشري كتب الأطفال، الذين قدّموا للحضور من مثقفين وناشرين، لمحة شاملة عن آلية عمل الجمعية، والخطط والبرامج التي تطرحها، إضافة إلى تسليط الضوء على واقع النشر في دولة الإمارات، وذلك من منطلق حرص الجمعية على تبادل الخبرات مع مختلف جمعيات ودور النشر العربية والدولية.

وشهد جناح الجمعية المشارك في المعرض زيارة سعادة المهندس جمعة مبارك الجنيبي، سفير الدولة لدى جمهورية مصر العربية، المندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية، إلى جانب عدد من الشخصيات الرسمية وناشرين عرب وعالميين.

وقال راشد الكوس: “تجمع دولة الإمارات العربية المتحدة بشقيقتها جمهورية مصر العربية الكثير من الصِلات والعلاقات القوية والمتينة، خاصة فيما يتعلق بالثقافة، ويعبر تواجدنا في هذا الحدث المهم عن عمق التعاون المشترك، كما يمنحنا فرصة الاطلاع على مختلف التجارب الرائدة في مجال النشر، فمعرض القاهرة يجمع في أروقته نخباً من المؤلفين، والمثقفين، والناشرين من مختلف أنحاء العالم، الأمر الذي يجعلنا نحرص دوماً على المشاركة في فعالياته، وتقديم نموذج يليق بصناعة النشر الإماراتية إلى العالم أجمع”.

وأضاف الكوس: “يتطلب قطاع النشر طرح الخطط والبرامج الرائدة والمستدامة التي تسهم في تطوير جودة الكتاب، سواء على مستوى المضمون أو الشكل، ولهذا حرصنا على عقد ورشة نقاشية تفاعلية تسهم في تبادل الخبرات وتسمح بتعزيز التواصل بين العاملين في هذا القطاع وذلك للاستفادة من التجارب المختلفة وتعريف شريحة أوسع من الجمهور على جهود دولة الإمارات في مجال النشر”.

شاهد أيضاً

الشارقة تفتح أفق التواصل أمام 1500 ناشر من 100 دولة في معرض بولونيا لكتاب الطفل

  ترسخ إمارة الشارقة مكانتها ودورها الرائد في تعزيز الثقافة العربية خلال فعاليات الدورة ال61 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *