الرئيسية / قسم الاخبار / الهميمي يسيل دموع عيون صنعاء شعراً في مسرح شاطئ الراحة

الهميمي يسيل دموع عيون صنعاء شعراً في مسرح شاطئ الراحة

ممثل اليمن في شاعر المليون كان خامس فرسان حلقة الليلة من شاعر المليون وهو مانع الهميمي، وقد سبق تقديم قصيدته تقرير تناول تجربته مع شاعر المليون.

مانع الهميمي قدم قصيدة بعنوان “عيون صنعاء”، وتناول فيها ما مر وما يمر به اليمن من مآسي، وحظيت القصيدة بإعجاب لجنة التحكيم وكان أول المعلقين الأستاذ سلطان العميمي الذي قال: “القصيدة جميلة في موضوعها وهو التعبير عن الهمّ الذي تحمله في داخلك وتحدثت من منطق الشاعر نفسه، وارتباطك ببلدك اليمن وتجسد ذلك في قصيدتك، وأشار العميمي إلى أن المستوى الشعري كان متفاوتاً بين الرفيع والمباشر، فهناك عمق وجمال وهناك مباشرة أيضا، وفي بعض الأبيات تختار بعض المفردات التي ربما تكون دلالاتها ضعيفة، وهناك تكرار للصور الشعرية ولكن كانت القصيدة جميلة.

فيما قال الأستاذ حمد السعيد: أحسنت يا مانع وأبدعت، ونسأل الله أن يفرج كربة اليمن، وتناولت الموضوع وانت ابن اليمن بهذا الطرح الحزين والمؤلم، ووضعت النقاط على الحروف، ووظفت ما جاء في القرآن، وأشارالسعيد إلى أن الأبيات كانت مؤلمة جدا وخاصة أنها تصور حال اليمن والشعب اليمني، والختام كان جميلا وخاصة استعارتك من سد مأرب، والنص أعجبني وكانت القصيدة متكاملة.

أما د. غسان الحسن فقال: النص حزين وحق لك ان تحزن وحق لنا نشاركك هذا الحزن، والنص جاء بأسلوب متدرج جميل وخاصة كنت في الماضي في البداية وكان المطلع قوياً جدا، وفعلا كانت الأبيات جميلة ولما انتهيت من الماضي وانتقلت للحاضر استمر الشعر متألقا في مرحلة الواقع، بعد ذلك التفتَّ لتتحدث عن ذاتك، والغريب في الأمر أنك عكست الأمر فخفتت الشاعرية قليلا. ومن المعلوم أن الشاعر عندما يتحدث عن ذاته يبدع أكثر من تحدثه عن الأشياء الأخرى لكن أنت عكست الآية. وشكرا لك.

شاهد أيضاً

محمد العزام يحتفي بـ”لا تنتظر أحداً”

احتفى نجم أمير الشعراء وشاعر عكاظ؛ الأردني محمد العزام بصدور مجموعته الشعرية (لا تنتظر أحداً)، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *