الرئيسية / دليل الأمسيات / “أهمية الثراء المعرفي” محاضرة لحصة بو حميد في الرياض للكتاب

“أهمية الثراء المعرفي” محاضرة لحصة بو حميد في الرياض للكتاب

أكدت معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع أن تغذية العقل بالمعرفة يكسب الشعوب والمجتمعات روحاً تتلاحم وتتآلف فيما بينها ويزداد الوعي نحو مسؤولية كل فرد تجاه الإنسان ووطنه.
وقالت خلال المحاضرة التي ألقتها في معرض الرياض الدولي للكتاب 2018 بعنوان “الثراء المعرفي يكسب المجتمعات والشعوب روح التلاحم والتماسك” – إن الثراء المعرفي لدى الفرد لا يقتصر على التعليم الأكاديمي فقط بل على تقوية الجانب الحسي والتفكير المنطقي في فهم القضايا التي يواجهها الفرد في حياته.
وأضافت معالي حصة بو حميد – خلال المحاضرة التي شهدت حضوراً كبيراً من جمهور المعرض – أن هناك طرقاً لاكتساب المعرفة في تعلم جوانب الحياة المختلفة من بينها الرغبة في التعلم وترتيب الأفكار والبدء فيما يراد تعلمه وكيفية تعريف الأشياء والحرص على دقة الملاحظة والسؤال عند الحاجة وتعلم حسن التعليل وعقل الأمور.
وأشارت إلى تجربة “لقاء عبر الأجيال” الذي شارك فيه أكثر من 100 مشارك من أجل التعاون في ابتكار وتصميم خدمات لما هو جديد ومختلف للدمج بين الأجيال، مبينة أن رؤية المملكة العربية السعودية 2030 ترسم ملامح مستقبل وطن أكثر ازدهاراً، ضمن مقدمة دول العالم وهي مرحلة جديدة من العمل التنموي القائم على أهداف تغطي مختلف المجالات.
ووصفت معاليها العلاقات بين دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية بأنها ترتبط بجذور تاريخية وتعد نموذجاً مثالياً يحتذى به نظراً للعلاقات التاريخية وقوة الروابط الأخوية المتجذرة بين البلدين إذ تمتد جذورها الراسخة إلى سنوات طويلة مضت حيث أكد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” منذ تأسيسه الدولة على أن السعودية تمثل عمقاً استراتيجياً للإمارات.

شاهد أيضاً

سلطان العميمي يُحول تحدي كورونا إلى فرصة لانتاج مشاريع ابداعية

كشف عن انتهائه من مجموعة قصصية ودراسات وأبحاث حول اللغويات والأدب الشعبي أعرب الشاعر والروائي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *