الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / في “المغاني”: المرحلة القادمة مرحلة مفصلية بالنسبة للشعراء “أكون أو لا أكون”

في “المغاني”: المرحلة القادمة مرحلة مفصلية بالنسبة للشعراء “أكون أو لا أكون”

المنافسة ستكون بين فواز وأحمد بن شمروخ

يواصل برنامج “المغاني” إطلالته على الشعر و”شاعر المليون”، في حلقة مُتجدّدة ومميزة، من تقديم الإعلامية ندى الشيباني، حيث استضافت في المحطة الأولى من أمسية الإثنين، عضو اللجنة الإستشارية لمسابقة شاعر المليون الاستاذ تركي المريخي وفي الجزء الثاني من الأمسية، حل نجم شاعر المليون الشاعر سعيد بن مانع القحطاني والشاعر والملحن مبارك بالعود العامري.

المرحلة الثانية وضعت آلية مقلقة بالنسبة للشعراء

وفي بداية الحلقة، قدم البرنامج تقريرا مقتضبا عن الحلقة السابقة من مسابقة شاعر المليون. ليُعلق عضو اللجنة الإستشارية تركي المريخي، بأن الأمسية الحادية عشرة ، كانت مميزة وقوية.

وقد تحدث تركي المريخي عضو اللجنة الاستشارية  حول ختام أمسيات المرحلة الثانية  والأسماء التي تأهلت وقال إن المرحلة الثانية وضعت آلية مقلقة بالنسبة للشعراء وأعطتهم مساحة للنص والمجاراة ليست بالشيء الصعب, نجاح الاسلمي وصالح كان تأهلهما متوقعا لما قدماه من نصين رائعين, اختيارهما كان سهلا جدا.

وتابع بقوله: في المراحل الاولى كان النجاح فيها كبيرا مع بعض الاخفاقات, رغم ان اللجنة خففت عليهم الضغط في المعايير, وكنت اتمنى لو كانت اصعب, وهناك العديد من المقترحات الموجودة على الطاولة, المعايير كان يجب ان تكون اصعب بكثير, نحن متفقون أن هناك شعراء كنا نتمنى أن يكونوا في المراحل الاولى لكن لم تكن لدينا كروت انقاذ, اللجنة بذلت كل الجهود .

الشاعر حمد السعيد يحاول أن ينقذ ما يمكن إنقاذه

وعن رأي حمد السعيد عن عفوية الشعر قال: اي شاعر لديه موهبة الشعر واي شاعر لديه صنعة الشعر يمكن ان يصنع قصيدة لكن لانريد صناعة نريد الاحساس.

الشاعر حمد السعيد يحاول أن ينقذ ما يمكن إنقاذه حيث يطلب من الشعراء القاء قصيدة قوية اشتهر بها, حين يجده اختار قصيدة أقل مستوى. ليبين أن اختيارنا له كان محقا.

في المواسم السابقة كانت المعايير أصعب

وعن النصيحة التي يقدمها للشعراء في المرحلة القادمة:  الشعراء مروا على مرحلتين كانت بالنسبة لهم سهلة. الان من وصل إلى مرحلة ال 12 لم يتبق الا خطوة واحدة وبالتالي يجب ان تكتب نصك بتجرد عن ذائقة عضو معين. اكتب شيئا للجمهور شيئا يذكرك الناس به, انت لسان حال المجتمع اكتب الذي تحس به لتترك بصمة من خلال شاطئ الراحة. حتى اعضاء اللجنة صحيح أن لديهم معايير لكن لديهم ذائقة أيضا يجب عليك الوصول لهذه الذائقة. اذا حذفت بيتا ولم يختل معنى القصيدة اعرف انه غير مهم.

أما شعراء الغد وعن مشعل شاعر مثقف ولديه حضور جميل, الرشيدي اتصور عنده أدوات للنجاح لم يستغلها. شاعر له حضور رائع وجميل.

فرسان الغد وحماس الغد سيكون كبيرا

وعن توقعه لمشاركاتهم قال المريخي: المرحلة هذه مرحلة مفصلية بالنسبة للشعراء اكون او لا اكون, اذا لم تقدم شيئا يستحق وكأنك  في مرحلة ال 48.

وعن بطاقات التأهل وحصول البعض على فرصة التأهل مرتين , هناك من يستحقون تكرار التأهل ولا شك لكني مع اعطاء الفرص.

المنافسة ستكون بين فواز واحمد بن شمروخ وستكون ربما حظوظهما اكبر. شعراء الامارات كانوا كلهم مبهرين والتنافس بينهم شديد من خلال الحصول على الكرت او التصويت.

أما عن شاعر او شاعرين:  واحد يكفي لاعطاء فرصة للجمهور للترشيح. ليصبح التنافس اكبر والفرص اكبر, اللجنة لم تقصر اعطتهم التقييم الذي يستحقونه, فلنعطهم فرصة للتصويت. وختم بقوله: في المواسم السابقة كانت المعايير أصعب, شعراء هذا الموسم “مدللين ” أكثر.

المحطة الثانية

وفي المحطة الثانية من البرنامج تحدث نجم شاعر المليون الشاعر سعيد بن مانع القحطاني عن بدايته في شاعر المليون وتأثير التجربة : من دون شك برنامج المليون برنامج ولاّد بشكل عام وله تأثير كبير, كنا نكتب بشكل عفوي وشاعر المليون علمنا كيف نكتب بحرفية. أضاف لي الكثير . شاعر المليون يعطيك المفتاح والشاعر الذكي هو الذي يستفيد ويجد الباب, والذكاء في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي وكل الادوات المتاحة والاكثر تفاعلا

و ألقى قصيدة بالشعر النبطي يحيي فيها أبو ظبي بعد مشاركته التي مر عليها 9 سنين, وقصائد اخرى عبرت عن تجربته, وعن سؤال الشيباني هل أنت ملك فلاشر كما يقال؟ قال : الفلاش مهم . مع التوقيت الذي يظهر فيه, أحب نفسي جدا وأحب طلتي وهذا ليس بالشيء الخطأ, المهم ان يكون لدى الشاعر أشياء جديدة فالتواجد أصبح مطلبا.

كما أجاب عن الاشعار التي تم غناءها ونيته عن التصريح : في القريب العاجل سنتواصل مع فنانين ونتشرف في ذلك, المهم أنني لست منجاً,  الشاعر المنتج يفرض مالديه في الساحة الفنية . المال يجعل كل شيء مبتذلا. والفنانين أجبروا على ذلك ولكن توجد اشياء جميلة.

وعن الأم وما قدمته لسعيد قال: تكلمت كثيرا عن علاقتي بوالدتي الله يحفظها, الامور العاطفية على جنب ولكن اتحدث عن أشياء واجهت الحياة فيها تعلمتها منها . اسميها ابنتي واقول لها الله يحفظك.

وعن جمهوره خارج منطقة الخليج وهل يفكر بالكتابة للفنانين باللهجة البيضاء أو لهجاتهم قال: اتمنى لو اكتب  بلهجات اخرى ولو اكتسبت لهجة معينة واتقنتها سأفعل.

الشاعر والملحن مبارك بالعود العامري تحدث عن الحفاظ على الفنون الاماراتية والموروث. بالنسبة للاجيال القادمة سننقل صورة الاباء والاجداد لهم. البحور كلها معروفة , قمنا ببرنامج في سما دبي ونحييهم عليه, وكل الناس القيمين على الاعلام يقومون بواجبهم في إيصال ماضي الاجداد ونحن ايضا بحاجة للتكثيف اكثر حتى من خلال السوشال ميديا. والموروث

وعن سؤال الشيباني هل عندك نية لنقل اللحن الاماراتي لخارج الخليج باصوات عربية قال: اول من طبق التغرودة على الموسيقى انا, وضعت بلحن التغرودة الاصلية بايقاع وموسيقى بصوت عيضه وصوته يصل كصوت خليجي له متابعين يصل للعالم. كما غنت أحلام أيضا وميحد, والكثير من المطربين العرب الكبار امثال لطفي بوشناق واصالة نصري وكاظم الساهر ولم يلاقوا صعوبة في اللهجة او اللحن. نحن نريد التوسع للعالمية.

وعن الوسط الفني والذائقة العامة قال:  لي في الوسط الفني اكثر من 15 عاما. كان الفنان يبحث عن النص لكي يغني ليصل للقمة وبعد وصول الشهرة تتغير المعايير.

وألقى شيلة وقصيدة .

شاهد أيضاً

منشورات القاسمي تصدر المؤلف الجديد لحاكم الشارقة “محاكم التفتيش”

أطلقت دار منشورات القاسمي بالشارقة، المؤلف الجديد لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *