الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / افتتاح مكتبة زايد الإنسانية في مركز بوابة أبوظبي

افتتاح مكتبة زايد الإنسانية في مركز بوابة أبوظبي

تحت رعاية رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية “أم الإمارات” الشيخة فاطمة بنت مبارك، افتتحت حرم مستشار الأمن الوطني الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، الشيخة خولة بنت أحمد بن خليفة السويدي،الأحد، مكتبة زايد الإنسانية في مركز بوابة أبوظبي التابع لمؤسسة التنمية الأسرية.

وقامت الشيخة خولة بنت أحمد السويدي بجولة في المعرض الفني المصاحب لفعاليات الافتتاح، الذي حمل شعار” زايد رسمٌ في القلب” ويضم لوحات للراحل الكبير الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وأعمال فنية أخرى معبرة عن ثقافة ومجتمع الإمارات، كما قامت بجولة في أرجاء المكتبة التي تضم أمهات المصادر والمراجع والجديد في عالم المعرفة والكتب، وركناً خاصاً بالأطفال، وجُهزت بأحدث أجهزة الكمبيوتر التي تسهل عمل الباحثين ورواد المكتبة.

ويأتي افتتاح مكتبة زايد الإنسانية كمشروع ثقافي رائد تتبناه مؤسسة التنمية الأسرية بتوجيهات من الشيخة فاطمة بنت مبارك، وذلك بهدف تكريس الإنجاز الذي وضع لبناته الأولى مؤسس الدولة الشيخ زايد بن سلطان، كما يأتي دعماً للمبدعين وللحركة الثقافية المتجددة التي تشهدها الدولة.

آفاق أوسع من المعرفة
وقالت مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية مريم الرميثي، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، إن “افتتاح المكتبة يأتي في إطار إعلان رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، عام زايد 2018، ويترجم التوجيهات الكريمة “لأم الإمارات”، بضرورة تفعيل عام زايد بالمبادرات الرائدة والتي تخدم الأسرة، كما أن افتتاح المكتبة يأتي حرصاً من مؤسسة التنمية الأسرية على تفعيل مبادرات عام زايد بالجديد من المشاريع الثقافية والأسرية التي تهم المجتمع”.

وأضافت الرميثي أن “مكتبة زايد الإنسانية هي صرحٌ ثقافي ومعرفي يسعى لدعم المجتمع بكافة أفراده في أبوظبي من خلال استضافة أبرز الشخصيات المبدعة في الدولة والوطن العربي، وكذلك من خلال توفير أحدث الإصدارات للرواد، والكتب للباحثين عن التطوير وتنمية الأبناء، كما أنها صالون ثقافي تلتقي فيه الخبرات المتنوعة لتتبادل الأفكار الخلاقة والمبتكرة، حيث يلتقي المبدعون ورواد المكتبة من أجل التشارك في الإلهام وصناعة التغيير لمستقبل أفضل للأجيال، ذلك أن مؤسسة التنمية الأسرية تؤمن بأن في داخل كل انسان منّا كتاب يمكن قراءته بشكل مباشر، وقادر ٍ على إحداث الدهشة في كل وقت”.

علاج الأطفال باللعب
واطلعت الشيخة خوله بنت أحمد السويدي على آلية عمل خدمة استشارات الأطفال التي تعتمد على “العلاج باللعب”، وهي خدمة تعتمد منهجية اللعب كوسيلة لحل المشكلات التي يعاني منها الطفل، بهدف تقييمها بشكل سليم، وعلاجها، وإكساب أولياء الأمور مهارات التعامل معها، وتساعدهم من خلال المستشارين على استكشاف مشاعر أبنائهم والتعرف على أية مؤشرات اساءة يتعرض لها الطفل داخل أو خارج المنزل خاصةً الامور التي يصعب على الطفل التصريح بها.

وترتكز منهجية العمل في خدمة العلاج باللعب على الالتزام بالمبادئ والقيم الإسلامية التي حرصت على بناء أسرة متماسكة ومستقرة يحظى كل فرد فيها بالاحترام والكرامة، والتشريعات الإماراتية الاتحادية والمحلية، ورؤية الإمارات2021، وخطة أبوظبي 2016-2020، كما يرتكز على تحقيق رؤية مؤسسة التنمية الاسرية، والتقارير الخاصة بإدارة الارشاد والاستشارات الأسرية.

شاهد أيضاً

السوق الشعبي قلب مهرجان الظفرة البحري وعلامته الفارقة

يدعم المشاريع الصغيرة ويعكس رسوخ العادات التجارية والغذائية الإماراتية حرص القائمون على مهرجان الظفرة البحري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *