الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / فواز الزناتي وقصيدة ختامية مُكتنزة بالإنسانية والجمال

فواز الزناتي وقصيدة ختامية مُكتنزة بالإنسانية والجمال

القصيدة التي ألقاها الشاعر فواز الزناتي، وحملت في طياتها المكتنز بالإنسانية والقيم وجمال العبارة الشعرية، ومما قال في الأبيات الأولى من نصه نقطتف الأبيات التالية:

تجردني الدنيا من إحساس قلبي لين

خذت من يمين الفكر راحه وراحة بال

على جال صبري لو حرثت الكلام سنين

تشب الحروف وطقطقة صوتها تختال

قبل تلمح طعوني من عيوني الثنتين

طرف غترتي وتنشده عن دموعي قال:

تحية جروحه تشبه مصافح السكين

قبل ترجع اليمنى تشوف النقا لا سال

يا مزين الاوادم ليه ما تمطر الوافين؟

على قاع صدر تنتظر ينوسم رجال

 

 

شاهد أيضاً

وزير الثقافة التونسي يفتتح الدورة الثلاثين لشهر التراث

أكد وزير الشئون الثقافية التونسي بالنيابة الحبيب عمار، أن الدورة الثلاثين لشهر التراث والتي انطلقت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *