الرئيسية / قسم الاخبار / رحيل شاعر السودان محمد موسى

رحيل شاعر السودان محمد موسى

رحل فجر اليوم السبت الشاعر السوداني الكبير محمد يوسف موسي ووري جثمانه الثرى بمقابر حمد النيل. فقد كان الفقيد واحداً من كبار الشعراء بالسودان، وله العديد من القصائد التي تغنى بها كبار الفنانين، كما عمل الفقيد كاتباً صحفياً وناقداً فنياً ، وله مساهات مقدرة في ديوان الشعر السوداني .

وبحسب مصادر اعلامية سودانية، يُعد الشاعر محمد يوسف موسى أحد رموز الإبداع في بلادنا رجل بديع يجيد انتقاء الكلمة ويتخير معانيها لذا جاء شعره الغنائي متسماً ببساطة الصدق وحرارة العاطفة ويسر الكلمات والمقاطع فأصبح علي الألسنة الأكثر ترديداً، تعامل مع عدد من كبار الفنانين على رأسهم الفنان الراحل عثمان حسين في (الدرب الأخضر) (تسابيح) (أغرتني) ومع الراحل سيد خليفة (صوت السماء) (حرت أضحك ولا أبكي) وجمع بينه والراحل محمد وردي عدد من الأعمال أشهرها (عذبني وتفنن) ويمضي في مشواره الفني مشكلا ثنائية مع الفنان صلاح بن البادية الذي تغنى له بأجمل الأعمال من بينها (صدفة غريبة) (فات الأوان) (كلمة) وغيرها من الأغنيات، ومنح الراحل زيدان إبراهيم ستة عشر عملاً من بينها (قلبك ليه تبدل) (آخر حب وأول) ومجموعة من الفنانين من بينهم ثنائي العاصمة محمد مسكين، ثنائي النغم، صلاح عثمان، صلاح مصطفى، نجم الدين الفاضل وسمية حسن، عبدالقادر سالم والقائمة تطول، (فلاشات) التقت يوسف في (كلمة) ودردشة مختلفة.

شاهد أيضاً

مجلة “موسم الرياض” تستقبل قراءها بـ”البخور” في حلة جديدة وهوية حديثة

 القحطاني : موسم الرياض  أولى المجلات التي تقدم تقنياتٌ جديدة تُعرَض لأول مرة في العالم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *