الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / بالدليل القاطع.. نجوم “شاعر المليون” يفضحون أكاذيب “تلفزيون قطر” ويؤكدون على نزاهة ومصداقية المسابقة

بالدليل القاطع.. نجوم “شاعر المليون” يفضحون أكاذيب “تلفزيون قطر” ويؤكدون على نزاهة ومصداقية المسابقة

نجوم “شاعر المليون” من جميع النسخ ومن كل الجنسيات، يردون  على “هستيريا” تلفزيون قطر

 المئات من الشهادات تدحظ  التدليس والأكاذيب وتؤكد على نزاهة ومصداقية البرنامج 

عمّت حالة من الاستياء العام، الوسط الشعري والأدبي بالوطن العربي، تجاه برنامج تلفزيون قطر، الذي حاول -يائساً -الإساءة إلى “شاعر المليون” أضخم برنامج تلفزيوني للشعر النبطي على مستوى الوطن  العربي، من خلال اطلاق شائعات واهية وضعيفة، هدفت إلى النيل من نزاهة ومصداقية منبر برنامج شاعر المليون، المنبر الأدبي الحُر على مستوى الوطن العربي، بشهادة النقاد والشعراء العرب، وبمتابعة كبيرة من قبل الإعلام العربي والعالمي.

شهادات من كل النسخ ومن مختلف الجنسيات.. تعزز مصداقية اللجنة 

فهاهي ردود نجوم برنامج شاعر المليون من جميع النسخ ومن كل الجنسيات الخليجية والعربية، يردون  على الحالة “الهستيرية”، التي أصابت القائمين على برنامج تلفزيون قطر ومن يقفون خلفهم. فقد نجح شاعر المليون في التأكيد على نزاهته ومصداقيته، ضد حملة التدليس الفاشلة، لكن هذه المرة من خلال المئات من الشعراء العرب الذين، سارعوا للدفاع عن برنامجهم، (مُقابلين الوفاء بالوفاء)، معززين مصداقيته ومؤكدين على رسالته النبيلة في الارتقاء بالشعراء وصقل مواهبهم، وصون تراث الشعر النبطي للمنطقة العربية، واكتشاف المواهب الشعرية، ومنحها فرصة الظهور الإعلامي، وتقديمها بما يليق بالشعر.

فقد دحض الشعراء، الذين شاركوا بالبرنامج، الافتراءات والأكاذيب التي روّج لها تلفزيون قطر، مؤكدين في تغريدات لهم على حساباتهم في “تويتر” ومختلف مواقع التواصل الاجتماعي، بأن لجنة التحكيم في مسابقة شاعر المليون والقائمين على البرنامج، رفضوا العديد من القصائد التي كانت تتناول قطر. وشددوا على أن اللجنة أبلغت أصحاب هذه القصائد التي تقدموا بها للمشاركة بالمسابقة، بأن شاعر المليون هو برنامج للشعر فقط وعدم المساس بأي دولة. وهو ما اضطر العديد من الشعراء إلى تغيير نصوصهم.

ففي تغريدة للشاعر عبد المجيد الذيابي، أكد توقيع الشعراء على عدم الإساءة لأي رمز سياسي أو عربي أو دولة أو حزب، منتقدا إعلام التدليس والكذب.

 

بدوره الشاعر السعودي فايز الزناتي، نفى نفياً قاطعاً تلك الأكاذيب، مؤكداً كلامه بالقسم، بأنه لم يُطلب من الشعراء بأي شكل من الأشكال المساس بأي دولة أو رئيس أو شعب. حيث غرد الزناتي: (الشهادة لله انا كنت من المشاركين بـ #شاعر_المليون7 ومن العاملين في برنامج #شاعر_المليون8 وأقسم في هذا اليوم المبارك من هذا الشهر المبارك وانا صائم انه لم يُطلب من الشعراء بشكل او بآخر المساس بأي دولة أو رئيس او شعب بل ان هذا الشيء مرفوض من قبل الادارة.

أما الشاعر آدم دليم، فقد أشار وهو أحد الشعراء الذين وصلوا إلى قائمة الـ48، مؤكدا بأنه وقع على عقد من ضمن بنوده “عدم المساس بأي رمز سياسي و لا أي دولة و لا أي شعب”

من جانبه، غرد الشاعر محمد سليمان العنزي، بقوله: (أقسم بالله في هذه الأيام المباركة، بأن لجنة شاعر المليون والقائمين على البرنامج رفضوا قصيدتي “رحلة العتوب” والتي كانت موجهة لـ #قطر ، وأبلغتني اللجنة بأن منبر البرنامج للشعر فقط وعدم المساس بأي دولة، وتم تغيير النص).

 

 

 

 

 

 

 

يذكر بأن شهادات الشعراء حول البرنامج واللجنة، التي أطلقوها في رد فعل لهم على افتراءات طالت برنامجهم، متواصلة، ولا يتسع المجال لذكرها جميعها.

شاهد أيضاً

إنطلاق النسخة الأولى من ملتقى الشعر العربي في جنوب السودان

تحت رعاية صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *