الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / “إسرائيل” تسرق التراث المصري..وهجوم على”غيبوبة” وزارة الثقافة

“إسرائيل” تسرق التراث المصري..وهجوم على”غيبوبة” وزارة الثقافة

شنت وسائل اعلام مصرية، هجوما على وزارة الثقافة المصرية، بسبب ما أسمته “سرقة إسرائيل للتراث المصري”. ووصفت التحركات الرسمية للحفاظ على التراث غير المادي المصري وتوثيقه رسمياً في قائمة التراث العالمي، بـ”النوم بالعسل”، رغم المحاولات الإسرائيلية للسطو على التراث المصري غير المادي ونسبته زورا إلى الكيان الصهيوني.
وقالت،على مدار الـ 10 سنوات الماضية، لم تستطع مصر سوى إدراج اثنين من تراثياتها في قائمة اليونسكو، الأولى هي “السيرة الهلالية” في عام 2008، والثانية هي “لعبة التحطيب” في عام 2016.
واشارت في تقرير لها، إلى ان الإحتلال، قام بسرقة أكلة “الفلافل الشعبية” وسجلها كأكلته الشعبية الأولى، كما استطاعت إسرائيل تسجيل مشروب “السحلب” كمشروب تراثي إسرائيلي، وأسمته بـ “سخلاب”، إضافة إلى سرقة “الحمص والكعك” وتسجيلهم لصالحها كأكلات تراثية إسرائيلية، وهي مصرية، في ظل صمت وكسل كبير من قبل وزارة الثقافة التي لم تتحرك لدى اليونسكو، لكشف هذه السرقات.
وأضاف التقرير، مع تلك الانتهاكات المستمرة، إلا أن وزارة الثقافة المصرية، مازالت تعيش في غيبوبتها طويلة الأمد، فعلى الرغم من إنشاء الوزارة وحدة خاصة تهتم بالتراث وتتبع المجلس الأعلى للثقافة، إلا أن هذا لم يغير شيئا في الأمر، ولم يجعلها أكثر نشاطًا في شيء، وهو ما يبدو جليًا في قائمة الانتظار على الموافقات إلى نشرتها اليونسكو حول التراثيات المنتظر الموافقة على تسجيلها خلال الأعوام المقبلة، فلم تكن مصر ضمن الدول التي تقدمت بتسجيل أي مادة تراثية جديدة.

شاهد أيضاً

انطلاق فعاليات المعرض الدولي للصيد والفروسية “أبوظبي 2022”.. غداً

  تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *