الرئيسية / دليل الأمسيات / «فن الإلقاء الشعري» في بيت الشعر بنواكشوط

«فن الإلقاء الشعري» في بيت الشعر بنواكشوط

شهد بيت الشعر في نواكشوط أمسية شعرية ونقدية، تحت عنوان «فن الإلقاء الشعري»، شارك فيها: الدكتور أبوّه ولد بلبلاه، والشاعر المختار السالم، وعبد الله السيد مدير البيت، فيما قرأ بابا ولد أحمدو، وأحمدو ولد المختار قصائد متنوعة.
تخلل الأمسية مداخلات عديدة، حول التجربة الموريتانية في الإلقاء الشعري، وفي حين أكد البعض ضرورة تطوير التجربة واستخدام تقنية أداء وأصوت متميزة، معتبرين الشعر فناً مسموعاً، أكد آخرون ضرورة الحفاظ على موروث المحاضر الشنقيطية في مجال فن إلقائها للشعر.
وقال ولد بلبلاه إنه يؤيد الاحتفاظ بالموروث الموريتاني في مجال إلقاء الشعر، وإن استلهام الشعراء لإلقاء شعراء آخرين، يجب أن يكون في إطار الاستفادة من التجربة.
واعتبر المختار السالم أن أسلوب كثير من الشعراء الموريتانيين في إلقاء الشعر «غير موفق»، وأن طبيعة الإلقاء ضيّعت تجارب مبدعة، وحجبت أصواتاً كان يمكن أن تصل بإبداعاتها إلى جمهور أوسع.
بينما رأى عبد الله السيد أن «فن القراءة الصوتية» يحتاج إلى إتقان، ليس فقط في مجال إنشاد الشعر، بل في قراءة القرآن أيضاً.
أما بابا ولد أحمد، فقرأ من ديوانه «وشم على معصم الليل»، يقول في أحد قصائده:
سبيلك في كل النواحي امتداده
على خلق كل البلاد بلاده
أضاء وهاد الكون والكون دامس
وكان عصياً أن تضاء وهاده
على فترة والعالمون مظالم
وأدرى بذاك الأمر من هم عباده
بعثت ووجه الأرض أغبر قاتم
ينوء بشر حيّه وجماده
أبا القاسم الميمون أورثت واضحاً
قويماً تراءى يمنه ورشاده
وجئت نميراً كل نفس ترومه
بفطرتها ما إن يمل ارتياده.
وقرأ أحمدو بن المختار عالم، مجموعة من قصائده، منها «مواجع النخيل»، يقول فيها:
تغاضبنا الدنيا ويرحل كابر
كبيرا وأحزان الفراق أكابر
يجرعنا الدهر الخؤون مواجعا
تغص بها يوم الوداع الحناجر
يودعنا دفء القصائد والرؤى
لتوجعنا عند اللقاء المنابر
يغادرنا الشهم الكبير بحرفه
لتلهو بنا في كل سوق أصاغر
أكابر مهلا فالمراثي مواجع
وغائب لون الفقد بعدك حاضر
نعوا كابرا رمز الوفاء وصوته
فدارت علينا بالشجون الدوائر
نعوا كابرا استودعوه بحفرة
تلف بها صوت الجمال المقابر
كأن لم يكن فوق «النخيل» مرددا
«حديثا» له تهتز منا المشاعر

شاهد أيضاً

أمسية شعرية ضمن فعاليات معرض بورسعيد للكتاب

أقيمت مساء أمس الجمعة، أمسية شعرية شارك فيها الشاعر الدكتور خالد مجاهد والشاعر السيد عبدالفتاح، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *