الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / اشادة مغربية بمشاركة الإمارات في “موسم طانطان”

اشادة مغربية بمشاركة الإمارات في “موسم طانطان”

أشاد معالي محمد ساجد وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي في المغرب بمشاركة دولة الإمارات المتميزة في مهرجان طانطان ودعمها المتواصل على مدار المواسم الماضية والموسم الحالي.

جاء ذلك خلال الحفل الرسمي للدورة الـ 14 من موسم طانطان الذي حضره كل من معالي اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي وسعادة محمد فاضل بنيعيش رئيس مؤسسة “الموكار” المنظمة لموسم طانطان.

وأكد معالي محمد ساجد أن مشاركة دولة الإمارات الدائمة في مهرجان طانطان ساهمت في تطويره والإرتقاء بمستوى المحتوى الذي يقدمه في سبيل الإرتقاء بالتراث وإحيائه ونقله للأجيال المتعاقبة .

كانت فرقة أبوظبي لفنون الشعبية التابعة للجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي قد استعرضت فنونها الشعبية التي تعكس أصالة التراث الإماراتي وذلك ضمن الحفل الرسمي للدورة الـ 14 من موسم طانطان .

وقال معالي اللواء فارس خلف المزروعي إن مشاركة دولة الإمارات في فعاليات موسم طانطان الثقافي في المملكة المغربية الشقيقة تأتي من منطلق التجربة الناجحة للبلدين الشقيقين في العمل الثقافي المشترك على كافة الصعد وبما يعزيز الحوار والتبادل الثقافي من خلال هذا الأداء الثقافي الوطني الذي يعكس وجه طانطان التاريخي المتمكن من أبجدية المحبة والتسامح.

وأضاف أن مشاركة دولة الإمارات في هذا الحدث الثقافي الفريد منذ العام 2014 أصبحت مناسبة سنوية متجددة للتأكيد على العلاقات التاريخية المميزة بين بلدينا الشقيقين وعلى مسيرة التعاون الحافلة بالعطاء والإبداع والتي أرسى قواعدها المتينة المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وجلالة الملك الحسن الثاني ” طيب الله ثراهما ” ويواصل قيادة سفينتها بكل عزم وثبات اليوم نحو المزيد من التطور والتميز صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وجلالة الملك محمد السادس عاهل المملكة المغربية .

ولفت إلى أنه بالتوازي مع إطلاق أهم المشاريع الثقافية على مستوى العالم نجحت دولة الإمارات على مدى السنوات القليلة الماضية في تسجيل 8 عناصر مميزة في قائمة التراث العالمي في منظمة اليونسكو وهي ” الصقارة والسدو والتغرودة والعيالة والمجالس والقهوة العربية والرزفة والعازي”.

ونوه إلى أن مشاركة دولة الإمارات في فعاليات هذه الدورة من موسم طانطان الثقافي تأتي واسعة وفاعلة تتناسب مع مكانتها الدولية المتصاعدة وما تشهده من حراك ثقافي وفني مميز وبما يشكل فرصة رائعة لإبراز الإبداع الإماراتي حيث تأتي مشاركتنا متنوعة وشاملة تغطي مختلف الفعاليات وذلك بما تشمله من أنشطة ثقافية وفنية وشعرية وأدبية وفلكلورية.

وقال معاليه ” إننا ونحن نحتفي بفعاليات جديدة في ميدان الشيخ زايد لسباقات الهجن في إقليم طانطان الحلبة الأكبر من نوعها في إفريقيا إنما نواصل احتفاليتنا كذلك بـ ” عام زايد ” تقديرا لإنجازات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” رحمه الله ” الذي زرع فينا عشق التراث والاعتزاز به وحب العادات والتقاليد الأصيلة وأرسى أفضل العلاقات العربية والدولية وبشكل خاص مع المملكة المغربية الشقيقة”.

وتخلل الحفل الرسمي استعراض للإبل المشاركة في سباق الهجن إلى جانب لوحات استعراضية أخرى قدمتها فرق الخيالة التي تمثل مختلف جهات المملكة المغربية والتي قدمت طيلة أيام موسم طانطان عروضا في فن الفروسية التقليدية “التبوريدة”.

من جهة أخرى زار معالي علي سالم الكعبي سفير الدولة لدى المملكة المغربية ومعالي اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية بأبوظبي الجناح الإماراتي المشارك في موسم طانطان حيث اطلعا على المنتجات التراثية والثقافية التي تعكس الموروث الحضاري لدولة الإمارات واستمعا لشرح موجز من القائمين على أركان التراث البحري والمنتجات التراثية والزي الإماراتي والمطبخ الإماراتي والضيافة والقهوة العربية كما زارا ركني الإتحاد النسائي العام وشركة الفوعة للتمور.

وأثنى معالي علي سالم الكعبي على حسن تنظيم الجناح الإماراتي ومدى التنسيق والتنوع الذي تضمنه الجناح معتبرا أن هذه المشاركة تجسد حرص ورغبة الإمارات في رفع حجم التبادل الثقافي والتراثي والفني بين دولة الإمارات والمغرب الشقيقتين.

وشهدت الأمسية الشعرية التي أحياها مجموعة من الشعراء الإماراتيين في جناح الإمارات في ساحة السلم والتسامح حضورا كبيرا من زوار المهرجان حيث قدم الشعراء سالم بن كدح الراشدي وعبيد بن قذلان المزروعي وحامد الهاشمي وسيف سالم المنصوري قصائد مميزة من الشعر النبطي تضمنت عددا من المواضيع حول الوطن والقيم النبيلة كما تطرقوا إلى مواضيع عديدة كالتسامح والأخوة بمشاعرهم المرهفة وشعرياتهم التي تمثل نموذجا من الشعر الإماراتي.

كما أحيا سفير الألحان الفنان الإماراتي فايز السعيد بمشاركة الفنان الإماراتي فيصل الجاسم والفنانة المغربية نجاة رجوي حفلا فنيا أقيم على هامش فعاليات “موسم طانطان” وذلك في ساحة بئر أنزران وسط مدينة طانطان.

وكان ركن الألعاب الشعبية ضمن مشاركة جناح دولة الإمارات في موسم طانطان فضاء لاستعادة بعض الشباب الإماراتيين ذكريات من طفولتهم واقتسام لحظات من المتعة والفرح .

وجذب الركن العديد من الأطفال وذويهم من أبناء المنطقة وزوار المهرجان للاطلاع على ما يستعرضه من تراث في هذا المجال.

شاهد أيضاً

مهرجان ليوا للرطب يطلق نسخته الرابعة عشرة 18 يوليو

المهرجان ينطلق برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *