الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / مهرجان الرمثا الـ 17 للشعر العربي يختتم فعالياته في “السلط”

مهرجان الرمثا الـ 17 للشعر العربي يختتم فعالياته في “السلط”

اختتمت مساء الخميس الماضي في مدينة السلط فعاليات مهرجان الرمثا السابع عشر للشعر العربي، الذي نظمه منتدى الرمثا الثقافي بالتعاون مع وزارة الثقافة وبدعم من سفارة المملكة العربية السعودية في الأردن، وانطلقت فعالياته في الثاني من الشهر الجاري،  وأقيم الحفل الختامي على قاعة المنتدى الثقافي العربي في السلط، برعاية مدير ثقافة السلط جلال أبو طالب.

وتضمّن الحفل كلمة، وتكريم المشاركين، وقراءات شعرية للشعراء الأردنيين والعرب وهم: حنين عمر «الجزائر» وراشد عيسى «الأردن» وشميسة النعماني «عُمان» ود. عبد الإله المالك «السعودية» وعبد الرزاق الربيعي «عمان» وكريمة عيساوي «المغرب» ود. محمد مقدادي ونبيلة الخطيب ومها العتوم «الأردن»، وأدار الأمسية د. خالد العمايرة وسط حضور كبير.

 وألقى رئيس المنتدى الثقافي العربي بزي الأستاذ  يوسف عمايرة كلمة ترحيبية تحدث فيها عن أهمية الشعر الذي يعد ديوان العرب، مشيدا براعي المهرجان سمو الأمير  الحسن بن طلال، والراعي والداعم الرسمي للمهرجان سفارة المملكة العربية السعودية في الأردن.

ثم ألقت الشاعرة الجزائرية د. حنين عمر قصيدة استذكرت فيها الشاعر محمود دوريش بمناسبة الذكرى العاشرة لرحيله محمود درويش وكما قرأ الشاعر راشد عيسى مجموعة من القصائد القصيرة المكثفة حازت على إعجاب الحضور وتفاعلهم معها.
أما الشاعرة العراقية ريم قيس كبة فقد قرأت جملة من القصائد القصيرة للحب، مستحضرة  العراق، وأوجاعه وألقت الشاعرة العمانية شميسة النعماني قصيدتين استحوذتا على إعجاب الحضور، وعرضت  رسالتها التي لم تصل من زليخة إلى يوسف.
أما الشاعر السعودي د. عبد الإله المالك فقد ألقى قصيدة عمودية بعنوان: «المهلهل»  منها:

أتته القوافي في شجون وأسبلت

إذا ما شدتها في المعاني عطورها

 روائع لم تمنح رؤاها لشاعر

 تناجيه بالآصال وهو اميرها

وألقى  الشاعر عبد الرزاق الربيعي قصيدتين هما: “هكذا تكلم علي إسماعيل” و «زهايمر» :

عرفت أخيرا

بأنّي هرمت

 وصرت  ،كباقي المسنين ، أنسى الملفّات

في سطح مكتب فوضاي

أنسى الوجوه

الجريدة في الباص

أنسى القصيدة

تحت الشموس تجفّ

وعند الغروب

تسيح الحروف المغطاة

بالبرق

من رغوة

نسيت

في مفازة كم ّ القميص

الطويل”

كما شاركت الشاعرة المغربية كريمة عيساوي قصيدة «قربان الصمت» عبّرت خلالها عن الذات الشاعرة.
وألقى الشاعر محمد مقدادي أكثر من قصيدة قصيرة، يقول في إحدى قصائده:

يا الله لماذا هنا الماء مزرق

 والبحر الأحمر ازرق

والبحر الأبيض مسود

كوعاء الليل المقتول

 أما في غزة الوريد مذبوح

 يا الله ضاقت بالأسئلة الروح

وثم قرأت الشاعرة مها العتوم أكثر من قصيدة نالت اعجاب الحضور، واختتمت الشاعر نبيلة الخطيب القراءات الشعرية في المهرجان .
وبعد انتهاء الأمسية جرى تكريم الشعراء المشاركين .
وكانت قد أقيمت أمسية مساء الأربعاء الماضي، في نقابة الصحفيين الأردنيين، رعاها مندوبا عن الأمير خالد بن فيصل بن تركي آل سعود سفير السعودية في الأردن الملحق الثقافي السعودي راشد النابت،  وشارك في الأمسية الشعراء: د. هناء البواب، ود. حكمت النوايسة ود. ابراهيم الكوفحي «الأردن» ومهدي العبار ود. عبد الإله المالك «السعودية» وفاطمة نزال «فلسطين» د. علوي الهاشمي «البحرين» وريم قيس كبة «العراق»

كما أقيمت في أمسية من قبل في «بيت عرار الثقافي» في اربد شارك فيها العديد من الشعراء الأردنيين والعرب أدارها الكاتب اسماعيل أبو البندورة وسط حضور كبير من من المثقفين والمهتمين.

شاهد أيضاً

“مزاد ليوا للتمور” يختتم فعالياته بأكثر من 450 مزايدة في 7 مجالس مجتمعية

“مزاد ليوا للتمور” يختتم فعالياته بأكثر من 450 مزايدة في 7 مجلس مجتمعية جولات متميزة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *