الرئيسية / حوارات وتصريحات / جامعة “كويمبرا” البرتغالية: سلطان القاسمي .. الرجل الذى تلتقى عنده جميع الثقافات

جامعة “كويمبرا” البرتغالية: سلطان القاسمي .. الرجل الذى تلتقى عنده جميع الثقافات

منحته شهادة الدكتوراه  الفخرية تقديراً لإسهاماته الثقافية والأدبية

منحت جامعة “كويمبرا” فى البرتغال، إحدى أعرق الجامعات فى أوروبا والعالم، الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، شهادة دكتوراه فخرية تقديراً لإسهاماته الثقافية والأدبية ودوره فى دعم ورعاية الإنتاج الثقافى والأدبى والتاريخى على المستويين المحلى والعالمى، وتحويل الشارقة إلى منصة تجتمع فيها ثقافات العالم على أرضية إنسانية واحدة تحترم الاختلاف وتراعى التباين والخصوصية.

ووصفت الجامعة حاكم الشارقة “بالرجل الذى تلتقى عنده جميع الثقافات” من خلال جهوده وإنجازاته الثقافية فى مجالات التاريخ والأدب وبحوثه التى يكشف فيها حقائق تاريخية هامة عن علاقات الشعوب وتطورها، واعتبرت جامعة “كويمبرا” أن تكريم حاكم الشارقة، هو تكريم لرموز الثقافة الإنسانية الذين أحدثوا أثراً كبيراً فى نسيج العلاقات الثقافية بين الشعوب.

وتعتبر جامعة “كويمبرا” إحدى أقدم الجامعات فى أوروبا والعالم وأقدم جامعة فى البرتغال، تأسست فى العام 1290 وحتى القرن الثالث عشر كانت الجامعة واحدة من بين أول 15 جامعة فى أوروبا، كما تعتبر من أكبر مؤسسات التعليم والبحث العالى فى البلاد، وقد أضيفت جامعة كويمبرا فى العام 2013 إلى مواقع التراث العالمى فى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو).

وبحسب قانون الجامعة فإن شهادة الدكتوراه الفخرية لديها تعتبر أعلى درجة علمية وفخرية تكرم بها عمادة الجامعة الشخصيات التى قدمت خدمات مهمة وبصمات استثنائية فى إحدى المجالات العلمية أو الأدبية أو التراثية، وعلى مدار تاريخ الجامعة العريق منحت هذه الشهادة لـ 190 شخصية وعالم من البرتغال والعالم، كان من بينها أنطونيو غوتيرس الأمين العام الحالى للأمم المتحدة، ولرئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر.

حضر مراسم التكريم الذى أقيم فى مقر جامعة كويمبرا سعادة موسى عبد الواحد الخاجه، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى البرتغال، وباولو بورتاش نائب رئيس الوزراء السابق، البروفيسور جو جابريل سيلفا، رئيس جامعة كويمبرا، والبروفيسور جوزى بيدرو بافيا، مدير جامعة كويمبرا، والدكتور عمرو عبد الحميد مدير أكاديمية الشارقة للبحوث، وأعضاء المجلسين العلمى والإدارى، وحشد من خريجى الجامعة القدامى والمسؤولين من العاصمة لشبونة، ومدينتى كويمبرا وبورتو.

وأكد حاكم الشارقة خلال لقائه عدد من أعضاء المجلس الإدارى والعلمى خلال جولة فى الجامعة أن علم وثقافة الأمم هى قوتها الوحيدة الباقية والمستمرة مهما تبدلت أحوالها السياسية والاقتصادية، وأن قوة الثقافة دائماً أعلى من ثقافة القوة فى التأثير بوجدان الأمم وذاكرتها، لأن الذاكرة الإنسانية بطبعها، تلفظ السوء وتحتفظ بالجمال، واعتبر سموه أن العلماء والأدباء والفلاسفة والمؤرخين والفنانين، هم ملهموا المستقبل والصورة الجميلة المستدامة لأى حضارة.

وثمّن حاكم الشارقة جهود رئيس وإدارة جامعة “كويمبرا” فى دعم مسيرة الثقافة الإنسانية وتعزيز الحوار والشراكة بين الشعوب كافة، وقال سموه: ” يُسعدنى تواجدى معكم فى “جامعة كويمبرا” التاريخية، ويسرّنى الالتقاء بنخبة من الأكاديميين والباحثين، ويُشرّفنى قبول هذه الدكتوراه الفخريّة من جامعة كويمبر الرائدة والعريقة”.

شاهد أيضاً

بن تميم: حضور نسائي وشبابي ملموس وبارز في “أمير الشعراء8”

أوضح الدكتور علي بن تميم، عضو لجنة تحكيم برنامج “أمير الشعراء”، أن الموسم الثامن من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *