الرئيسية / حوارات وتصريحات / عبد العزيز المسلم: “معهد التراث” يشارك بـ150 عنواناً بالشارقة للكتاب

عبد العزيز المسلم: “معهد التراث” يشارك بـ150 عنواناً بالشارقة للكتاب

يشارك معهد الشارقة للتراث، بأكثر من 150 عنواناً، في شتى مجالات التراث الثقافي والتاريخ والثقافة والإنتربولوجيا، في معرض الشارقة الدولي للكتاب بدورته الـ37، في القاعة الخامسة والجناح M17.

وأوضح سعادة الدكتور عبد العزيز المسلم رئيس المعهد، أن هذه مشاركة المعهد في معرض الشارقة الدولي للكتاب، ليست الأولى، حيث يحرص المعهد دوماً على الحضور الفعال بمختلف ألوان وأنواع المشاركات، سواء من خلال الإصدارات المتخصصة في التراث والتي تفيد القارئ العادي والمتخصص والباحث، وتوفر المعلومة المهمة والدقيقة لمختلف معالم ومجالات التراث الإماراتي خصوصاً والعربي والعالمي عموماً، أو من خلال الفعاليات والأنشطة والبرامج التي نقدمها خلال أيام المعرض”.

وأضاف سعادة الدكتور المسلم، أن مشاركة المعهد لا تقتصر في الجناح على الإصدارات فقط، على الرغم من أهميتها، لكن كوادر المعهد موجودة في الجناح طوال أيام المعرض تقدم المعلومة لكل من يسأل من الزوار والمختصين والباحثين وعشاق التراث، عن مختلف جوانب ومجالات التراث، وكيفية حفظه وصونه ونقله للأجيال.

وتتضمن إصدارات المعهد في المعرض: موسوعة الكائنات الخرافية في التراث الإماراتي للدكتور عبد العزيز المسلّم، وموسوعة الحكايات الشعبية المغربية، وجمالية الحكي والمتخيّل في الحكاية الإماراتية للدكتور محمد فخر الدين، والحكاية الشعبية للأطفال للكاتب كاظم سعد الدين، وقال الراوي.. البنيات الحكائية في السيرة الشعبية للدكتور سعيد يقطين.

كما تتضمن، حكايات حزاوي أمي شيخة للدكتورة أنيسة فخرو، والإنسان والخرافة للدكتور أحمد مرسي، وحكاياتي للدكتور نمر سلمون، وأعلام الرواة للدكتور منّـي بو نعامة، والأساطير الألمانية للأخوين جريم ترجمة حسن علي، وحكايات خرافية من التراث العربي لمجموعة باحثين، وعيون علياء وحكايات أخرى من تراث الإمارات لمنى الشامسي وهناء السويدي، وحكايات خرافية لمجموعة باحثين، وروايات من الإمارات للباحثة لطيفة المطروشي، وألوان من التراث، ووصف الحكايات للكاتبة هند أحمد السعدي، وحكايات من العالم وحكايات من تراث الشعوب لمجموعة باحثين.

ويندرج إصدار هذا الكم النوعي، من الكتب والمنشورات ضمن رؤية المعهد الثقافية الشاملة والرامية إلى رفد الساحة الثقافية، بنتاجات علمية قيّمة تراعي المعايير العلمية والضوابط الأكاديمية المتعارف عليها في مجال النشر العلمي، والتي تتّسق مع مشروع إمارة الشارقة الثقافي، وتتماشى مع توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الرامية إلى بناء جسور المعرفة عبر الكتاب، من خلال انتخاب عناوين شيّقة ذات مضامين ثرية تسهم في بلورة الوعي الثقافي وإثراء المكتبة الإماراتية والعربية بالجديد والمفيد في شتى المواضيع.

وسيشهد ركن التواقيع في المعهد، توقيع أكثر من 15 كتاباً في تخصصات تتّصل بالتراث والتاريخ والثقافة، منها: موسوعة الكائنات الخرافية في التراث الإماراتي للدكتور عبد العزيز المسلّم، ودراسات في التراث الشعبي الإماراتي للدكتور سالم الطنيجي، والنجوم والمواسم عند العرب لإبراهيم الجروان، والأقمشة الشعبية في الإمارات لإبراهيم صالح، والشيخ سعيد بن حمد القاسمي وفريج البحر في كلباء لعبيد سالم المراشدة.

كما سيشهد ركن التواقيع في المعهد، توقيع كتاب محطات من الإمارات العربية المتحدة لخليفة الطنيجي، وحرف وعزف.. مقالات عن الطرب الشعبي في الإمارات لعلي العبدان، وتحدّث أيها الجمال للدكتور منصور الشامسي، وبصمات عند شعراء الإمارات لفهد المعمري، ونمط الحياة ما قبل النفط في الساحل الشرقي الإماراتي لسعيد الشحي، وملامح من تراث الإمارات لخبير التراث الأستاذ عبيد بن صندل، والإنسان والخرافة للدكتور أحمد مرسي، والأهمية العلمية والتاريخية للوثائق والمخطوطات للدكتور صالح زكي اللهيبي، والمساجد التاريخية في إمارة الشارقة للدكتور عبد الستار العزاوي.

شاهد أيضاً

حنيف القاسم يثمن دور حاكم الشارقة في دعم الثقافة

ثمّن معالي الدكتور حنيف حسن القاسم، رئيس مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي، جهود صاحب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *