الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / “الحسن و العميمي” يؤكدان على القيم النبيلة لقصائد الشيخ زايد

“الحسن و العميمي” يؤكدان على القيم النبيلة لقصائد الشيخ زايد

أكد الباحث الدكتور غسّان الحسن، والروائي سلطان العميمي، أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، فضلاً عن كونه قائد أمة استثنائي، فهو شاعر أشبع قصائده بمضامين لغوية غزيرة، ملئها بالصور البلاغية التي انشغلت بالهمّ الوطني الوحدوي، والمشاعر الإنسانية النبيلة، لافتين إلى أن الشيخ زايد أراد لقصائده أن تكون منبراً يطلّ من خلالها الأجيال على نموذج شعريّ متميّز مليء بالعِبر والحكمة والنُبل.
جاء ذلك خلال ندوة أدبية حملت عنوان “أشعار زايد”، استضافها ملتقى الكتاب، وأدارتها الشاعرة الإماراتية شيخة المطيري، ضمن فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب، وسلطت الضوء على النماذج الشعرية للمغفور له الشيخ زايد، وتجلياتها والجماليات التي ضمّنها في مجمل قصائده.
وأشار الدكتور غسّان الحسن، إلى أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيّب الله ثراه”، أراد لقصائده أن تكون مشبعة بالهمّ العام الذي يدعو للوحدة وقيام الدولة وتأسيس الاتحاد، إلى جانب حضور الهمّ الخاص الذي رافق قصائده الكثيرة ليترك فيها أثر الشاعر صاحب الملامح الإنسانية العظيمة التي خلّدت أثره لدى الأجيال.
وأكد الدكتور غسّان الحسن، أنه لطالما انشغلت قصائد الشيخ زايد بهاجس الوحدة، وظلت تشير إلى الهمّ الذي لاحقه على الدوام وهو همّ البناء والعمل وإنشاء دولة قوية، حيث نلمح في القصائد التي كانت بينه وبين اخوته الحكّام الإشارة الدائمة إلى التعاون والعلاقات القوية فيما بينهم، والتركيز على أن هذه العلاقات ليست طارئة بل هي وحدة دم، إضافة إلى التأكيد على أن أسس النهضة مشتركة وليست عملاً فردياً لجانب دون آخر.
ومن جانبه، أشار الروائي والقاصّ الإماراتي سلطان العميمي إلى أن قصائد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيّب الله ثراه”، تميّزت بتنوع المجالات الشعرية، وترك بها مساحة كبيرة من المساجلات، كما تناولت صفات المغفور له كنموذج يحتذى للأجيال.

شاهد أيضاً

وزير الثقافة مغرداً: مشروع ولي العهد لترميم المساجد خطوة تاريخية

أكد وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، أن مشروع ولي العهد الأمير محمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *