الرئيسية / دليل الأمسيات / «ثلاثية الشيخ زايد» قراءة لفاطمة المزروعي عن حياة القائد المؤسس

«ثلاثية الشيخ زايد» قراءة لفاطمة المزروعي عن حياة القائد المؤسس

بمناسبة اليوم الوطني، وتزامناً مع عام زايد، وفي إطار اهتمام جائزة الشيخ زايد للكتاب للارتقاء بأدب الطفل والناشئة، نظمت أول من أمس، في مكتبة كينوكونيا بدبي مول، فعالية خاصة بالأطفال، تضمنت قراءة سلسلة «ثلاثية الشيخ زايد» للكاتبة والأستاذة الجامعية الدكتورة فاطمة حمد المزروعي التي روت سيرة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، من خلال (نجم السعد)، وهو الجزء الأول من الثلاثية، ويحكي عن حياة الشيخ زايد لغاية عام 1946، و(الغزالة الأولى)، وهو الجزء الثاني الذي يسرد سيرة الشيخ زايد بين 1946 و1966، و(جنة الأحلام)، وهو الجزء الثالث الذي يتحدث عن الفترة الممتدة بين 1966 و2004، متوقفة عند أبرز نقاط حياته وقيمه، ومنها أنه قائد حازم، أب حنون عطوف، فارس وشاعر، يشجع المرأة، مناصر للمجتهد والدؤوب، وهو نجمة مضيئة في السماء، محب للوطن، يهتم بالأطفال، وله معهم حكايات، منها تشجيعه لطفلة طالبة على إنشاد قصيدتها بعدما أكد لها أن الفتيات أخوة الشباب، ويساند بعضهم بعضاً، وكيف أجاب عن سؤال أحد الطلبة: لا أعرف ماذا أعمل بعد الدراسة؟ قائلاً: من المهم أن يعمل الإنسان في المجال الذي يحبه.
ثم قرأت المزروعي بأسلوبها الصوتي التعبيري قصصها، مانحة المشهد والحدث والشخصية إيقاعات متناسبة، تجعل الطفل في حالة من التفكير والتأمل والتخيل والتصور لما يجري، وذلك عبْر لغة شفيفة، مختزلة، اعتمدت الوصف الخلاق، والحوار المونولوغي، والديالوغي، انطلاقاً من زاوية تبئير الراوي العالم بكل شيء، مما يجعل الطفل شريكاً متفاعلاً مع القصة، يتمثّل بطلها وقيمه الإنسانية، والوطنية، ومنها: «نحن كلنا جنود لهذا الوطن»، والتي ترسخها القصص، كنبض لهذه الكلمات: «رفرف العلم عالياً عزة وشموخاً، ثم قدم الطلاب عرضاً مسرحياً». ومن الناحية الفنية الإخراجية للكتب «المجسمة»، يلاحظ القارئ أهمية الألوان، واختيار الخط، والصور والرسوم، وبروزها بالشكل النافر، مجسداً لوحة ثلاثية الأبعاد.

شاهد أيضاً

«ما بين بحر وبحر.. تسكن أسطورة» بأدبي جدة

أقام النادي الأدبي الثقافي في جدةالأربعاء الماضي ورشة عمل بعنوان «ما بين بحر وبحر.. تسكن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *