الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / “كتاب الإمارات”يشكر القيادة الحكيمة على قرار رفع مشاركة المرأة في المجلس الوطني

“كتاب الإمارات”يشكر القيادة الحكيمة على قرار رفع مشاركة المرأة في المجلس الوطني

أكد بأن القرار تتويج لمسيرة حافلة من عطاء المرأة والرجل معا

اعتبر اتحاد كتاب وأدباء الإمارات يوم الثامن من ديسمبر علامة فارقة في تاريخ الإمارات، بحيث يضاف، بكل فخر واعتزاز، إلى سجل الأيام المجيدة والخالدة التي تحتفل بها الإمارات وشعبها العزيز الكريم، خصوصا حين يأتي، ببشائره وقطوفه، في. رحاب اليوم الوطني السابع والأربعين. جاء ذلك في بيان أصدره اتحاد الكتاب اليوم السبت بعد صدور التوجيه السامي بأن تكون نسبة مشاركة المرأة في المجلس الوطني بمقدار 50% خمسين في المائة .
وفي بيان صحفي تلقت الوكالة نسخة منه؛رفع الشاعر والكاتب الصحفي حبيب الصايغ رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات الأمين العام للإتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، باسمه وباسم جميع كتاب وأدباء ومثقفي الإمارات، أخلص آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وحفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على هذه الخطوة المهمة التي تمهد لنجاح أكبر في مسار المشاركة السياسية المتدرج، والتي تتفق وتتسق مع روح الإمارات وروح دستورها المتقدم بدءا من ديباجته، وهو المعبر، وبصوت عال وحلي، عن طموح أجيال الإمارات، منذ الآباء المؤسسين والرعيل الأول إلى الأجيال الراهنة والطالعة.
وقال الصايغ أن هذا تتويج لمسيرة حافلة من عطاء المرأة والرجل معا، وهو يحول الفكرة إلى نظام وبرنامج عمل، والمطلب الأساسي اليوم هو مطالبة مجتمع الإمارات، رجالا ونساء، بالعمل غير المحدود، نحو إنجاح مسعى المشاركة، التي تعتبر عضوية المجلس الوطني الإتحادي إحدى تجلياتها، مع ضرورة التركيز أيضا على منظمات المجتمع المدني، بحيث تشارك المرأة فيها إلى جانب الرجل، عبر الإنتخابات ومناقلة التجربة بين الأجيال، وبوعي تؤسس له المنظمات والجمعيات والأفراد معا.
وفيما أشار إلى تحقيق الهدف في اتحاد الكتاب، مع المطالبة بالمزيد، دعا جمعيات النفع العام إلى تحقيق نسبة الـ 50% خمسين في المائة اقتداء بروح أمر صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، تلبية جديدة، متجدده لنهج التمكين، وبما ينسجم مع الواقع الذي تعمل فيه المرأة كرقم صعب وأمثولة للنهضة والعطاء.
وأكد الصايغ في بيان اتحاد الكتاب أن ما نحصد ثماره ونتائجه اليوم هو بعض غرس القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لافتا إلى الدور المؤثر والمتعاظم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، باعتبارها أم الإمارات، كل الإمارات، بأهلها جميعا، وباعتبار ما قدمت، عبر الإمارات للمرأة والأسرة والمجتمع.
واختتم بيان اتحاد كتاب وأدباء الإمارات بدعوة الكتاب والمثقفين إلى دعم التوجه، وتناول تفعيل مشاركة المرأة في كتاباتهم وإبداعاتهم وأنشطتهم الثقافية بشكل عام.

شاهد أيضاً

«فَراسِة وفروسيّة» قصيدة جديدة للشيخ محمد بن راشد تدعو للتأمل

في نظم جديد مختلف، يأخذنا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *