الرئيسية / حوارات وتصريحات / سلطان العميمي يتحدث عن رائعة محمد بن راشد الشعرية “فراسة و فروسية”

سلطان العميمي يتحدث عن رائعة محمد بن راشد الشعرية “فراسة و فروسية”

في نصّ (فراسة وفروسية) شكّل الشعر والخيل عتبة مهمة للدخول في عالم فلسفة الشاعر

أوضح الكاتب والناقد الكبير الأستاذ سلطان العميمي، أن قصيدة (فراسة وفروسية) لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم المنشورة اليوم، حملت عنواناً ذكياً في دلالاته، فهو يعيد الفروع إلى أصلها “جذر فرس” عبر رؤية فلسفية نابعة من حديث الذات والتأمل وطرح التساؤلات المرتبطة بالوجود والبحث عن الحقيقة وصراع الخير والشر في الذات البشرية.
وأشار، إلى انه في نصّ (فراسة وفروسية) شكّل الشعر والخيل عتبة مهمة للدخول في عالم فلسفة الشاعر؛إذ امتطى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد صهوة خيله وقصائده انطلاقاً من تعلّقه بهما، للتجول في عالم تأملاته. فعل ذلك بمهارة الفارس وصاحب الفراسة في الوقت ذاته. وبطرح الأسئلة أكثر من إعطاء الإجابات.

وقال سلطان العميمي في سلسلة تغريدات له على حسابه في تويتر مُعلقاً على قصيدة سمو الشيخ محمد بن راشد:

بين شرٍّ وخيرٍ في الصراع الرهيب
نجعل الخير مبدانا وفيه النضال
في هذا البيت يعلن صاحب السمو الشيخ #محمد_بن_راشد عن فلسفته في كيفية تعاملنا مع مختلف التساؤلات والتأملات التي طرحها، تتلخص في التمسك بمبدأ الخير والنضال لأجله عند مواجهة كافة أنواع الصراعات بين الخير والشر في الحياة.

وتابع:
ساريٍ وسط ظلما مثل طيفٍ غريب
متعبٍ خيل تفكيري أطارد سؤال
في هذا البيت تصوير عجيب للمشهد الشعري وفكرته، حيث يبث صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد الحياة في الطيف والتفكير والسؤال، ليلبسها شكلا وجوديا مختلفا عن صورها الذهنية السائدة، ليصبح الطيف إنسانا غريبا والتفكير خيلا والسؤال طريدة

واضاف:

تملك الخيل وجدي في هواها سليب
والقنص والقصايد في وصوف الجمال

هنا دلالة مهمة في العلاقة بين الخيل والقصائد والفروسية والفراسة وامتزاجها في ذات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد. حيث الخيل والقنص، ثم الشعر الذي فيه اقتناص للأفكار والمعاني والتصاوير، وهي عناصر تنضوي تحت قيم كبرى للجمال.

شاهد أيضاً

الأمير بدر: المملكة تمتلك أرضاً صلبة لمواقع التراث الصناعي

أكد وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان أن إطلاق مسابقة توثيق «التراث الصناعي» …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *