الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / دراسات وتقارير / السوق الشعبي بمهرجان الظفرة.. يفوح برائحة التاريخ

السوق الشعبي بمهرجان الظفرة.. يفوح برائحة التاريخ

عراقة الماضي وإبداع الحاضر ورائحة التاريخ تفوح كل عام من خلال السوق الشعبي المقام ضمن فعاليات مهرجان الظفرة، ليحكي للزوار  والمشاركين تاريخ الإمارات العريق، وتبرز حضارتها التي سيتناقلها الأبناء من الآباء والأجداد، يروون قصص النجاح المختلفة، سطرتها ونقلت  تفاصيلها مبدعات السوق الشعبي الذي يعكس مرحلة مهمة من تاريخ الظفرة. يستقبل السوق الزوار من مواطنين ومقيمين وسياح، قدموا إليه  للاستمتاع بما يعرضه من مشغولات يدوية ومعروضات تراثية متميزة.

وتتنوع المعروضات المقدمة للجمهور داخل السوق الشعبي الذي يضم مجموعة من المتاجر، يقدمن أبرز الأكلات والحلويات الشعبية التي عرفها أبناء المنطقة قديماً، حيث تقوم مجموعة من ربات البيوت المتخصصات بطهيها وإعدادها أمام الراغبين بتذوق أشهى الأطباق الإماراتية، إضافة  إلى عدد من المتاجر التي توفر الأواني المنزلية ذات الرسومات والمنقوشات اليدوية، وقسم أخر يقدم عبوات الأعشاب الطبية التي تدخل في مجال الطب الشعبي، وصناعة العطور وبهارات الطهي والقهوة والبخور، والإكسسوارات، والملابس وصناعة التلي والسدو وسعف وخوص النخيل، وتطوير
الملابس التقليدية من حياكة حديثة بأقمشة كانت تستخدم بالماضي، ومستلزمات الرحلات الصيفية والشتوية والمنتجات التراثية، بالإضافة إلى تواجد العديد من أجنحة المؤسسات المشاركة والداعمة للمهرجان.

وبات السوق الشعبي واحداً من المعالم الأساسية التي يحرص زوار المهرجان على زيارتها للاطلاع على التراث الإماراتي الأصيل بما يحتويه من مشغولات يدوية وحرفية وأغراض قديمة. إلى جانب كونه يروي تاريخ هذا البلد العريق، موضحاً دور كل من المرأة والرجل في تشكيل حياته الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة.

و يستمتع الزوار والسياح العرب والأجانب بالاطلاع على روائع الفلكلور الإماراتي من خلال العروض المبدعة للفنون الشعبية وبخاصة فني الرزفة والعيالة التي يتم تقديمها في باحة سوق الظفرة، بهدف إبراز الثقافة والتراث والتقاليد الأصيلة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتعزيز التقارب والتواصل بين الثقافات والشعوب من خلال الموسيقى والفنون والإبداع بإتقان عالٍ، لترسم في مجملها لوحة فنية رائعة، تعطي صورة حقيقية وواقعية للتراث الإماراتي، بما يحمله من كنوز وتراث موسيقي محلي.

وتحرص اللجنة المنظمة للمهرجان على تنويع الفعاليات المقدمة لزوار السوق الشعبي، بما يلبي طموحاتهم واحتياجاتهم من برامج توعوية وتثقيفية وأنشطة ترفيهية.

ويؤكد عبيد خلفان المزروعي، مدير الفعاليات التراثية في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، إلى الاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ”، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، لتنمية وتطوير منطقة الظفرة لا سيما البرامج والفعاليات التراثية. موضحاً أن هذا الاهتمام ساهم في جعل المنطقة نقطة جذب سياحي واقتصادي وثقافي على مستوى عالمي.

وأضاف المزروعي أن السوق الشعبي يمثل ملتقى للثقافات المتنوعة التي تتوافد على موقع السوق، للاستمتاع بما يقدمه من برامج وأنشطة وفعاليات تراثية متنوعة إلى جانب المشغولات اليدوية والمعروضات التراثية.

شاهد أيضاً

“أمير الشعراء وشاعر المليون” ينتصران للمرأة الشاعرة

البرنامجان مثلا جسرا عريضاً للشعراء والشاعرات للعبور إلى عوالم الإبداع أكد شعراء وشاعرات عرب على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *