الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / إبل “الكعبي” تظفر بلقب المحليات وإبل “المنصوري” للمجاهيم

إبل “الكعبي” تظفر بلقب المحليات وإبل “المنصوري” للمجاهيم

“أكثر من 250 مشارك في أشواط المحالب … واللجنة المنظمة تتوج الفائزين

توجت اللجنة المنظمة لمهرجان الظفرة، والذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبتنظيم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، الفائزين بالمراكز الأولى في شوط الجمل 15 شرايا بمزاينة الإبل، وأشواط مسابقة المحالب في المهرجان.

وشهد التتويج معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والصناعة، ومعالي اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، بحضور عيسى سيف المزروعي نائب رئيس اللجنة، وعبيد خلفان المزروعي مدير إدارة التخطيط والمشاريع في اللجنة، وعدد من كبير من أهالي المنطقة وعشاق المزاينات وكبار ملاك الإبل في دول مجلس التعاون الخليجي.

وكانت منافسات شوط الجمل 15 شرايا لفئة المحليات، قد اسفرت عن فوز إبل “معالي علي سالم بن ونيس الكعبي” بالمركز الأول، بينما جاءت في المركز الثاني إبل “محمد سالم محمد المنصوري”، وفي المركز الثالث إبل “طارش محمد فرج المنصوري” وفي المركز الرابع “إبل محمد علي عبدالله نعيف العامري” وفي المركز الخامس إبل “عبدالله مبارك علي المري”.

وفي منافسات شوط الجمل شرايا لفئة المجاهيم فازت بالمركز الأول إبل “محمد زايد خلفان المنصوري”، وجاءت في المركز الثاني إبل “سعيد محسن حمد الفلاحي”، وفي المركز الثالث إبل “الفندي خميس الفندي غانم المزروعي”، وفي المركز الرابع إبل “محمد سعيد علي المنصوري”، وفي المركز الخامس إبل “ظبيعي عبدالله ظبيعي المنهالي”.

وقدمت دائرة التخطيط العمراني والبلديات الرعاية المادية لـ “شوط جمل شرايا 15 لأبناء القبائل عام لفئة المحليات” بقيمة 870 ألف درهم، حيث يحصل المركز الأول على 300 ألف درهم، والمركز الثاني على 200 ألف درهم، والثالث على 150 ألف درهم، والرابع على 120 ألف درهم، والخامس على 100 ألف درهم.

وتأتي مشاركة دائرة التخطيط العمراني والبلديات في رعاية شوط الجمل 15 شرايا في اطار جهودها لتعزيز دور الدائرة الاجتماعي، ومشاركة المجتمع المحلي في كل أنشطته وفعالياته الاجتماعية والثقافية، وذلك انطلاقاً من مسؤوليتها الاجتماعية. والمساهمة في إبراز الموروث الثقافي والاجتماعي التي تتميز به دولة الامارات العربية المتحدة والذي ينعكس بدوره على إنعاش السياحة وجذب الزوار للدولة.

“أكثر من 250 مشارك في أشواط المحالب … واللجنة المنظمة تتويج الفائزين

خلال التصفيات المبدئية من “مسابقة الحلاب”، تم إقصاء الإبل ذات الأوزان القليلة غير القادرة على المنافسة، وتصعيد الإبل ذات الأوزان العالية في الأشواط الأربعة التي حددتها اللجنة المنظمة، وهي “الشوط المفتوح”، و”شوط المجاهيم”، و”شوط حواووير محليات”، و”شوط عرابي محليات”، حيث بلغ عدد المتقدمين للتصفيات ما يزيد عن 255 مشاركاً، من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي.

وأسفرت النتائج النهائية لمنافسات “شوط المجاهيم” عن فوز السيد “سالم بن سهيل” بالمركز الأول، والمركز الثاني السيد “سالم بن زائد بن سعيد العامري” والمركز الثالث السيد “ظبيعي عبدالله المنهالي”، والمركز الرابع السيد “مبارك محمد الراشيدي”، والمركز الخامس السيد “سعيد بن عوبد المهري”.

أما “شوط المحليات”، فقد فاز بالمركز الأول السيد “قروان علي سعيد باقروان”، والمركز الثاني السيد “عوض راشد حرجوس العميري”، والمركز الثالث السيد “بخيت محمد زعبنوت”، والمركز الرابع السيد “حسين سالم العامري”، والمركز الخامس السيد “سعيد جمعة العميمي”.

وعن “فئة الحواوير محليات”، فقد فاز بالمركز الأول السيد “سعيد سالم ثوعار”، والمركز الثاني السيد “سالم بن مبروك شهوان عزاب”، والمركز الثالث السيد “محمد أحمد بخيت المهري”، والمركز الرابع السيد “عبدالعزيز بخيت الراشدي”، والمركز الخامس السيد “عوض عتيق المهيري”.

فيما فاز بالمركز الأول في “الشوط المفتوح”، السيد “مبارك علي مبارك الكربي”، والمركز الثاني السيد “محمد مسلم المسهلي”، والمركز الثالث السيد “أحمد سعيد زعبنوت”، والمركز الرابع السيد “محسن عبدالله المنهالي”، والمركز الخامس السيد “هادي حسن مسلم زعبنوت”.

وأوضح السيد “عبيد خلفان المزروعي”، مدير إدارة التخطيط والمشاريع باللجنة، أن نظام المسابقة يقضي بدخول الإبل الراغبة في خوض المنافسات، للشبك المعد داخل الموقع، قبل انطلاق التصفيات بيومين، وعقب الانتهاء من الفحص البيطري، ليتم بعدها إجراء الحلب للوجبتين الصباحية والمسائية، ثم يتم استبعاد الإبل ذات الأوزان القليلة وغير القادرة على المنافسة، يليها تصعيد الإبل ذات الأوزان العالية إلى التصفيات التالية التي تشترط حجز الإبل لمدة أربعة أيام، يتم خلالها إجراء الحلب صباحاً ومساء. وفي نهاية المسابقة، يتم جمع الأوزان وتحديد الإبل الفائزة في المراكز العشرة الأولى، والتي حددت لها اللجنة المنظمة جوائز قيمة.

وأضاف “المزروعي” أن أكبر وزن من الحليب تم تسجيله في اليوم الأول بلغ 12 كيلوغراماً، وهو ما يعني أن هناك اهتماماً متزايداً من ملاك الإبل للعناية بإبلهم المشاركة، والاهتمام بتوفير برنامج غذائي جيد لها للحصول على أوزان عالية، خاصة أن المنافسة

قوية من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي، موضحاً أن المسابقة ساهمت بشكل كبير في زيادة مبيعات الإبل الحلوب، وأيضاً في تزايد اهتمام ملاك الإبل بها، واتباع التعليمات والإرشادات الصحية والغذائية التي تسهم في زيادة نسبة الحليب لدى النوق.

وأشاد المزروعي بالدعم الذي توليه القيادة الرشيدة للتراث، مشيراً إلى أن المسابقة حققت نجاحاً كبيراً وإقبالاً مدهشاً، وذلك بالتعاون مع جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية الذي تابع عملية إجراء الفحوصات اللازمة، خاصة المتعلقة بمرض (البورسلا) لضمان سلامة الإبل المشاركة.

شاهد أيضاً

“كلمة” وكلية الثقافات واللغات في ألمانية تحتفلان بشراكة 10 أعوام

احتفاء بمرور عشر سنوات على توقيع اتفاقية التعاون بين مشروع “كلمة” للترجمة في دائرة الثقافة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *