الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / دراسات وتقارير / الحلقة الثانية من “أمير الشعراء8”: إجازة 23 شاعراً بينهم 6 فارسات .. والمرأة “عينها على الإمارة”

الحلقة الثانية من “أمير الشعراء8”: إجازة 23 شاعراً بينهم 6 فارسات .. والمرأة “عينها على الإمارة”

المشاركون: أمير الشعراء.. محج آمن يقصده  المبدعون للوصول إلى قلوب الملايين 

من مسرح شاطئ الراحة بأبوظبي؛حلقة تسجيلية جديدة مليئة بالمشاركات الحماسية والمواقف المشوقة من النسخة الثامنة من مسابقة أمير الشعراء، التي تُنظمها لجنة ادارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية.

فقد واصلت لجنة البرنامج المكونة من الدكتور علي بن تميم والدكتور عبد الملك مرتاض والدكتور صلاح فضل، رحلة البحث عن أمير/ أميرة للشعراء بنسخته الثامنة، حيث اختتمت قبل قليل الحلقة التسجيلية الثانية من المسابقة، التي بثتها قناتا بينونة والإمارات.

المتعة والإثارة وجمال القصيدة، كانت عناوين هذه الحلقة الشعرية، والتي قابلت خلالها اللجنة أكثر من 35 شاعراً وشاعرة، ينتمون جميعهم إلى السعودية والامارات والاردن وموريتانيا وسلطنة عمان والبحرين والعراق وفلسطين ومصر والجزائر والمغرب ولبنان والسودان واليمن .

6 شاعرات و17 شاعراً

اجازت اللجنة 23 شاعراً، بينهم 6 شاعرات، هنّ (عائشة الشامسي من الامارات، ابتهال مصطفى من السودان، منى حسن القحطاني من الامارات، نور حيدر من لبنان، كرامة شعبان من الاردن ، يارا الحجاوي من الاردن).

أما الشعراء فهم (خالد الحسن من العراق،حمزة العلوي من الجزائر، عبد الله الكعبي من سلطنة عمان، حسن قطوسة من فلسطين، محمد فرغلي من مصر، محمد المامون محمد من موريتانيا، عبد الغني ماضي من الجزائر، مبارك السيد احمد من مصر، أبو فراس عبد الواحد من المغرب، احمد سيد هاشم من البحرين، هاني عبد الجواد من الاردن، انيس عزيز من من المغرب ، سلطان السبهان من السعودية، كوكب عيسى من العراق، حسن رعد من لبنان، عبد الله محمد عبد الله من اليمن، محمد طه عثمان من سوريا).

المواضيع  .. وردة فعل اللجنة

 تنوعت مواضيع الشعراء مابين الغزل والرثاء والوطن والمرأة والحبيبة والام وغيرها. ونتيجة لتنوع الموضوعات، فقد كان ذلك محل تقدير اللجنة واعجابها. حيث اكد اعضاء اللجنة على  أن معظم النصوص اتسمت بالقوة والجمال، حيث نُسجت بعض النصوص باحكام وتميزت بالاضاءات والبيان الشعري، فيما جاءت مشاركات محملة بالنفس الشعري، فكانت قوية وخصبة .

عدد من النصوص المشاركة، جاءت مُكتملة المعنى والمبنى ومحملة بالصور الشعرية البديعة، كما كان الالقاء المنبري للعديد من الشعراء والشاعرات اكثر تميزا وجمالا.
اللجنة؛ كان لها  العديد من الملاحظات والتوجيهات التي قدمتها لبعض الشعراء  والشاعرات للاستفادة منها في صقل تجاربهم الشعرية.

كلام للشعراء .. البرنامج نافذة للشهرة

العديد من الشعراء، كانت لهم شهادات مميزة خلال الحلقة الثانية؛ أبدوا استعدادهم الكامل لخوض غمار المنافسة، مشيدين بالدور الذي يلعبة البرنامج ولجنة التحكيم في الارتقاء بمستوى التجارب الشعرية للمشاركين. كما أجمعوا بأن البرنامج يعد مفتاحا للشعراء للولوج إلى عالم الشهرة وتحقيق الاحلام. وشددوا على أن المسابقة توصل الصوت الشعري إلى مساحات أوسع في العالم. واشاروا إلى أن مشاركتهم تمنحهم فرصة ثمينة للوصول إلى قلوب الملايين.
واكدوا على ان البرنامج هو نافذة هامة الى العالم، ومايدفعهم اليه هو مصداقيته. حيث تعتبر المسابقة محج آمن يحج اليه الشعراء والمبدعين من مختلف الوطن العربي والعالم.

لجنة التحكيم واللجنة الاستشارية

كما كان هناك حديث للجنة التحكيم واللجنة الاستشارية، حيث اشار  الدكتور عبد الملك مرتاض الى ان مستوى المشاركين كان طيباً، حيث اجازت اللجنة ما نسبته 80 بالمائة. فيما اشار الدكتور صلاح فضل الى ان هناك قصائد جيدة وشعراء موهوبيين، وهو ما عقد مهمة اللجنة في عملية الاختيار .

اما الدكتور علي بن تميم؛فتوقع بان يكون هذا الموسم مرجعا واطارا مهما وحاضنا للشعر والشعراء .
عضوا اللجنة الاستشارية احمد خريص ومحمد حجو؛اشارا الى ان المشاركات كانت جيدة في الاجمال. منوهين الى تجارب عديدة وجيدة. ولفتا الى ان اللجنة عكفت لساعات طويلة ومتاخرة من الليل لفحص القصائد والحرص على اختيار الافضل.

الشاعرات.. يعلنّ التحدي مُبكراً

واللافت في الحلقة التسجيلية الثانية؛تواصل الحضور النسائي القوي في المسابقة؛مايكشف اصرار الشاعرات على تحقيق مراكز متقدمة بالموسم الجديد . يمكن ملاحظة ذلك من خلال نصوص مختلفة لست شاعرات اجزتهن اللجنة بالاجماع في الحلقة الثانية.
وأوضحت الشاعرة عائشة الشامسي، بان المسابقة رائعة وليست من المسابقات السهلة، مؤكدة اصرارها على التحدي والمنافسة على لقب امير الشعراء بالموسم القادم.

من جانبها اكدت الشاعرة ابتهال مصطفى على اهمية البرنامج بالنسبة للشاعرات، كنافذة وحيدة وهامة ليسلط الضؤ على ابداعهن الشعري.

ومن خلال الحلقتين التسجيليتين للمسابقة؛فإن المعطيات تُبشر بموسم شعري قوي، تكشفه استقطاب النسخة الثامنة من المسابقة لمواهب شعرية راقية وفذّة .

ابتهال مصطفى ..وبطاقة ذهبية من صلاح فضل 

ومنح الدكتور صلاح فضل عضو لجنة تحكيم مسابقة أمير الشعراء، الشاعرة السودانية ابتهال مصطفى، ثاني بطاقة ذهبية للعبور إلى مرحلة الأربعين مباشرة.

واثر حصولها على البطاقة الذهبية، عبّرت ابتهال مصطفى عن سعادتها بهذا الانجاز، وقالت :” اجتزت مرحلة مهمة جدا بالنسبة لي، لكني لم اكن اتوقع اطلاقا أن يتم منحي البطاقة الذهبية).

حصاد أمير الشعراء  في 7 مواسم 

وحصل على لقب “أمير الشعراء” منذ عام 2007 وحتى 2017 سبعة شعراء من الإمارات وموريتانيا وسوريا واليمن ومصر والسعودية.

فقد فاز بلقب أمير الشعراء في الموسم الأول الشاعر الإماراتي عبد الكريم معتوق، وفاز بالموسم الثاني الشاعر الموريتاني سيدي ولد بمبا، وبالموسم الثالث الشاعر السوري حسن بعيتي، وبالموسم الرابع الشاعر اليمني عبد العزيز الزراعي، وبالموسم الخامس الشاعر المصري د.علاء جانب، وبالموسم السادس الشاعر السعودي حيدرالعبدالله وفي الموسم السابع اياد الحكمي.

وأمير الشعراء، هي مسابقة ثقافية أدبية كبرى، يتنافس على مضمارها شعراء القصيدة الفصحى بكل ألوانها وأطيافها، سواء أكانت قصيدة عمودية أو حرة -دون القصيدة النثرية- للفوز بلقب “أمير الشعراء”.

وتم إطلاق مسابقة أمير الشعراء عام 2007 من طرف هيئة أبو ظبي للثقافة والتراث، ونظمت سبعة مواسم، تسابق خلالها آلاف الشعراء للفوز بلقب الأمير، وهي أول مسابقة من نوعها على مستوى العالم العربي.

والمسابقة تهدف إلى النهوض بشعر العربية الفصحى والارتقاء به وبشعرائه، وإحياء الدور الإيجابي للشعر العربي في الثقافة العربية والإنسانية. كما تهدف إلى إعادة الاعتبار للأدب العربي، ومحاولة وضعه في دائرة الضوء ومنحه مساحة التكريم التي يستحقها.

شاهد أيضاً

روايات الأوبئة وكتب الوقاية من كورونا الأكثر مبيعاً في العالم

مع انتشار فيروس كورونا: كوفيد 19 فى عدد كبير من دول العالم، وتحول إلى جائحة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *