الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / مهرجان “طيران الإمارات للآداب” يكشف عن برنامج ثقافي حافل

مهرجان “طيران الإمارات للآداب” يكشف عن برنامج ثقافي حافل

أعلن مهرجان طيران الإمارات للآداب، اليوم الأحد، عن فعالياته لهذا العام،”، بالشراكة مع طيران الإمارات وهيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة العامة للإمارة التي تُعنى بالثقافة والفنون والتراث، حيث يعقد في الفترة (1- 9) مارس (آذار) في فندق إنتركونتيننتال، دبي فستيفال سيتي.
وقالت مديرة المهرجان، أحلام بلوكي: “طالما قدم الدعم للكتّاب الجدد ودافع عن توجهات الكتابة الجديدة، ودورة 2019 ليست استثناء،ونحن فخورون بتقديم منصة راعية للكتّاب الجدد، تزود جمهورنا بفرصة استثنائية للاستماع لتجارب جديدة فريدة من الكتّاب الجدد الأكثر إبداعاً في زماننا، الذين سيقدمون لنا المتعة الجمة والفائدة الكبيرة لسنوات قادمة”.
الأعمال الروائية
وحالف النجاح الكاتبة الإماراتية، حصة المهيري، التي فازت بجائزة الشيخ زايد للكتاب لعام 2018 عن كتابها الأول للأطفال، “دينوراف”، والكاتب والشاعر السعودي، عزيز محمد، الذي يكتب الشعر، والقصص القصيرة، ومراجعات الأفلام، والمدونات عبر الإنترنت، فقد وصلت روايته الأولى “الحالة الحرجة للمدعو (ك) ” إلى القائمة النهائية للجائزة العالمية للرواية العربية، عام 2018.
وقد حالف النجاح كذلك الروائي والمغني وكاتب الأغاني والمحرر الأسكتلندي مالاكي تالاك، مع أول رواية نشرها، “الوادي الذي في مركز العالم”، التي حازت على إشادة واسعة، وحصدت جوائز لقدرتها الفذة على تصوير طبيعة ومجتمع وحياة الجزر، ثم أتبعها بـ “أطلس الأسطورة”، و”الجزيرة غير المكتشفة”.
ثلاث نساء
وعملت براندي سكوت صحفية في الصحف المحلية والعديد من المجلات والمواقع الإلكترونية، ولدى إذاعة نيوزيلندا في البرنامج المتميز ” breakfast show”، وتشارك في العديد من البرامج المتلفزة، وهي إحدى مقدمات برنامج “إفطار الأعمال”، على إذاعة “دبي آي103.8″، وقد نشرت روايتها الأولى، “ليسوا أناساً سيئين”، وهي رواية تحكي قصة ثلاث نساء أستراليات يتخذن قراراً متهوراً، يؤدي إلى تغيير حياتهن، وقد حققت الرواية نجاحاً كبيراً.
وتقول البلوكي: “يمكن أن تكون تجارب الحياة الواقعية حافزاً لعمل جديد للكاتب، في كثير من الأحيان، فالكاتب ليو كارو دفعه شغفه بالاستكشاف ليعيش عاماً كاملاً في خيمة في القطب الشمالي. وقد استوحى من هذه التجربة رواية “الذئب”، أول رواية له من سلسلة “تحت سماء الشمال. ولـكريس بروكماير تجربة فريدة مع زوجته الكاتبة وأخصائية التخدير ماريسا هيتزمان، إذ اشتركا معاً في كتابة رواية “مصير البشر” لأول مرة باسم مؤلف مستعار هو: أمبروز باري، وهي جزء من سلسلة من جرائم تاريخية مروعة تقع في أدنبرة الفيكتورية، وقد تأثرت الرواية بخبرة ماريسا في عالم الطب. وهناك مشاركة متميزة لـعادل علي محمد السميطي، كاتب أدب الجريمة ومؤلف رواية “انتقام الأسطورة”، وعادل يعمل ضابطاً في شرطة دبي، ولديه خبرة تزيد عن 25 عاماً”.
وأضاف بيان صحفي للمهرجان: “كلنا نعرف قصة علاء الدين … أو ربما نظن أننا نعرفها جيداً؟ منذ إضافتها لأول مرة إلى حكايات “ألف ليلة وليلة” في المطبوعات الفرنسية في القرن الثامن عشر، قدمت لها تفسيرات متنوعة، والقصة تقدم في الأغلب كحكاية للأطفال تتحدث عن التحول من الفقر المدقع إلى الثراء الباذخ”.
وتعاونت المترجمة ياسمين سيل مع أستاذ الأدب في جامعة نيويورك – أبوظبي باولو ليموس هورتا لتقديم ترجمة جديدة لهذه الحكاية الشعبية المحبوبة التي تسرد قصة مراهق متمرد يتم إنقاذه من ساحر الأميرة.
أعماق الصحراء
ويقم مهرجان طيران الإمارات أيضاً جديد الشعر، مع أنورادها فيجاياكريشنان، التي ستقدم مجموعتها الجديدة “من أنا؟ الطائر!”، وأنيس شوشان أحد أبرز الشعراء المشاركين في فعالية أبيات من أعماق الصحراء.
المذكرات
وتعد كتابة المذكرات من أكثر الكتابات ثراء وقرباً من وجدان الناس، ويحرص المهرجان في كل عام إلى تقديم نخبة من كتّاب المذكرات الأشهر على مستوى العالم، وفي الدورة القادمة تحل ألانا هيل مصممة الأزياء والكاتبة المعروف ضيفة على المهرجان، وهي مؤسِسة ماركة الانا هيل المرموقة، التي غدت من أشهر علامات الأزياء في أستراليا.
وأصدرت سيرتها بعنوان “فراشة على الدبوس”، وتناولت فيها رحلة كفاحها التي قادتها إلى التحول من طفلة خائفة، وحيدة إلى المهنة التي طالما حلمت بها، وفي مذكراتها، تحدثت عن الإخفاقات المتكررة ومحاولات النجاح.
وستحدثنا سكرتيرة الرئيس السابق نيلسون مانديلا، “زيلدا لا غرانج”، عن تجربتها في العمل مع الرئيس الأفريقي الراحل، زيلدا من الأفارقة البيض، فقد نشأت في بيئة تدعم نظام التميز العنصري في جنوب أفريقيا! وسوف تشرح لنا كيف أثر مانديلا على حياتها، وكيف غدت تحترم الرجل الذي خدمته لـ 19 عاماً، وأصبحت تناديه “خولو” أي “جدي”.
ومن ضيوف المهرجان المميزين، جنيفر بالميري، مديرة الاتصالات السابقة في البيت الأبيض، ومديرة الاتصالات في حملة هيلاري كلينتون الرئاسية، 2016، كتابها الأول “سيدتي الرئيسة: رسالة مفتوحة إلى النساء اللاتي سيدرن العالم”، وهو أداة في القيادة أكثر من كونه كتاب مذكرات. وتأمل باستخدام رؤيتها في تمكين قادة المستقبل.
عالم من الاكتشافات
ويستضيف المهرجان عدداً كبيراً من الخبراء في مجالات الإعلام والترفيه، وفي مجالات عديدة، من العلوم والأطعمة والسفر والتاريخ إلى الصحافة التصويرية، وغيرها، ويوفر لكم فرصة استثنائية للتعرف على بعض العقول النيرة التي تتطلع إلى عالمنا بمنظور مختلف.
ويستكشف كتاب لاليج سنو، “حدائق الحرب”، الصراعات الحالية من خلال أعمال البستنة السلمية، ولاليج مصورة صحفية وكاتبة ومخرجة حائزة على جوائز عديدة، تغطي الحروب والاضطرابات في الشرق الأوسط وأفغانستان لأكثر من عشر سنوات. أما “روان هوبر”، مدير تحرير مجلة العالم الجديد، فيستكشف الدور الذي يمكن أن تلعبه علوم الوراثة في تحقيق عظمة الإنسان وإطالة عمره، وتحقيق سعادته.
ويتناول غوراف سينها، وهو من أبرز الهنود المعروفين في دولة الإمارات، في كتابه “Compassion Inc”، اقتصاديات التعاطف من أجل الحياة والأعمال، ويقدم حلولاً قابلة للتنفيذ من أجل الحفاظ على تجارة ناجحة في مشهد اقتصادي عالمي يحفل بالقيم والأخلاق.
“حمر النعم”
وسيتضيف المهرجان أيضاً، الكاتبة الإماراتية، روضة المري، مؤلفة كتاب الإمارات 101، مقدمة للثقافة الإماراتية، من أجل تعزيز التفاهم بين الإماراتيين والشعوب الأخرى، وأديتي بيلام كومار، مؤلفة كتاب “حُمر النعم: كنز الصحراء”، الذي يتناول الارتباط التاريخي الخاص بين الجمال والحضارة العربية. وقد تم أخيراً استعادة حمر النعم – الاسم العربي لأفضل الجمال – إلى موقعها في قلب الهوية الإثنوغرافية والتاريخية لدولة الإمارات، بعد عقود من تجاهلها، وتستكشف أديتي ازدهار رعاية الجمال، والاهتمام بها، وتتحدث عن سباقات الهجن التي أدت لمزيد من الاهتمام بها.
كما تشارك في المهرجان كيم أ. بيج خبيرة التواصل، التي ساعدت آلاف المهنيين لتوصيل رسائلهم وتحقيق أهدافهم وأهداف المنظمات المحلية والدولية التي يعملون فيها، وسوف تقدم لنا جملة من النصائح والإرشادات من كتابها الأول “مستوى الصوت الصحيح: كيف تتمكن من تحديد الصوت المناسب للتواصل مع اللآخرين”، وسارة صادق مؤلفة “العثور على السحر في الأمومة”، التي تعكف حالياً على تأليف السلسلة الأولى من كتب الأطفال. لتجعلكم ترون الجوانب التي لا يمكن التنبؤ بها في تربية طفل بمحبة.
مؤامرات في دبي
ويستضيف المهرجان أيضاً ديفياتا راجارام التي تدرك أن الطريق إلى النشر يمكن أن يكون صعباً إذا لم يدعم الكاتب دار نشر كبيرة، والتي ستحدثنا في جلستها كيف تمكنت من نشر روايتها، “فقط لو أنك عرفتني”، قصة الصداقة والعواطف الجياشة والمؤامرات التي تقع في دبي.
يحفل برنامج المهرجان بجلسات التواصل والتسلية والمعلومات، وبالمواضيع المتنوعة التي تشتمل على الأعمال الروائية، والتاريخ، والشؤون المعاصرة، والغذاء، والصحة، والسفر، والسيرة، والأعمال، وغيرها من المواضيع الكثيرة، وهناك فرص استثنائية للاستمتاع بالشعر، والمشاركة في ورش الكتابة الإبداعية، والمناقشة البناءة حول مجموعة واسعة من المواضيع.
ويوفر المهرجان فعاليات وبرامج وجلسات لجميع الأعمار والجنسيات، يقدمها أبرز الكتّاب والمفكرين صانعي الرأي.

شاهد أيضاً

“عرب 501” أوبريت غنائي يستحضر نشأة سوق عكاظ.. اليوم

ينطلق اليوم الثلاثاء حفل حفل سوق عكاظ ضمن موسم الطائف، برعاية صاحب السمو الملكي الأمير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *