الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / “ثقافية الشارقة” تكرم 27 مبدعا

“ثقافية الشارقة” تكرم 27 مبدعا

ضمن برامج دائرة الثقافة بالشارقة، تم تكريم 27 مبدعاً ومؤلفا من المواطنين والعرب المقيمين لعام 2018، الذين صدرت لهم مؤلفات عن إدارة الدراسات و النشر بالدائرة، وذلك خلال حفل نظم تمام الساعة الحادية عشرة صباح اليوم الأربعاء الموافق 6 مارس 2019 بمقر الدائرة في منطقة اللية بالشارقة، بحضور سعادة الأستاذ عبدالله محمد العويس رئيس الدائرة الثقافة بالشارقة، و الأستاذ محمد القصير مدير إدارة الشؤون الثقافية بالدائرة وعدد كبار من المسؤولين و الإعلاميين.
بدأ الحفل الذي قدمته الأستاذة ريم البريكي بكلمة للدكتور عمر عبدالعزيز مدير إدارة الدراسات والنشر بدائرة الثقافة جاء فيها: (كنا وما زلنا حريصين على تعميمأرقىقواعد المعايير المهنية في تحرير واخراج الكتب ، كما أن العناية بمحتوى الإصدارات أصل أصيل في خياراتنا، بالإضافةإلى ترافق الاصدارات مع التدوير الإشهاري الثقافي عبر الندوات المكرسة، إن ما كان من تجربة العقود الماضية في إصدارات الدائرة تشكل بجملتها المقدمة لمزيد من الأداء والتطوير الذي تسهمون فيه ، فالكتاب في نهاية المطاف سفر معانٍ وقيم تصدر عن مؤلفها، فيما نقوم بالإختيارات المتناسبة مع مرجيعات الدائرة، وفي هذا السياق نوجه الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الذي نسترشد بتوجيهاته في سياق مانقدم عليه وما ننفذه من برامج وأنشطة).
ثم ألقت الأستاذة بديعة الهاشمي كلمة المكرمين حيث قالت: (نلتقي في هذا اليوم المبهج من أجل الاحتفاء بالحرف.. والكلمة..بالكِتاب، والكتّاب، إيماناً بدورهم جميعاً في النهوض بالفكر، والارتقاءبالمعرفة، وتنوير العقول، وبناء مستقبل الأوطان، وتنشئة الأجيال،وتحقيق الحلم الإنساني بعالم يسوده الخير والمحبة..فهذا الاحتفاء بمنجز الكاتب والمبدع، يحيي فيه الانتماء إلى حضارة وثقافة أصيلة، تعلي شأن القلم، وتقدّر وقع الحرف، وتعتز بالكلمة الطيّبة، ومسؤوليتها العظيمة، وليس هذا غريباً على الشارقة،التي عودتنا دائماً على ذلك..
والتي استحقت بكل جدارة لقب العاصمة العالمية للكتاب لهذا العام، فدورها فاعل وظاهر للجميع، في دعم الكِتاب والكُتّاب، وإرساء العلم والمعرفة، من خلال فعالياتها المتنوعة والمختلفة على مدار العام.. مشكّلة بذلك نسيجاً إنسانياً ثقافياً متميزاً، يشهد له البعيد قبل القريب(
بعدها كرم سعادة الأستاذ عبدالله العويس رئيس الدائرة و د. عمر عبدالعزيز مدير إدارة الدراسات والنشر المبدعين و المؤلفين وهم السادة (محمد عبدالله البريكي – بيوت الشعر- مشاهد وإضاءات ، كريم معتوق – المعلقة الثامنة، سالم عبيد العليلي – طوي سيف، فتاة تهامة – من دواعي شعوري، مريم النقبي – سجايا الروح، أحمد الزرعوني – دفتر شعر، قمره – سطوع قمره، المرحوم/ يحي الحاج إبراهيم وينوب عنه د. عمر عبدالعزيز – الفن المسرحي، د. غازي مختار طليمات – قلائد الوفاء والفداء، د. ناجية علي الخرجي – القصة القصيرة النسائية، د. محمد عبيد محمد – فراشات نهال، أيمن فرماوي – سر الأصوات الغامضة، هند سيف البار – جزيرة الخواتم، د. رحاب الكيلاني – قضايا وشواغل، د. بديعة الهاشمي – القصة القصيرة جدا، رعد أمان–تغريدة، د. علي جعفر العلاق – الحلم والوعي والقصيدة، د. مانيا سويد – سينما وإعلام في 100 عام، عائشة مصبح العاجل – يد أمي،عادل خزام – رسالة إلى شاعر 60، الشيخة/ عزة بنت محمد القاسمي – إشراقات لا تنطفي، فتحية النمر – مالم يقله أبي، د. يوسف الحسن – تنويعات مدارية في الثقافة والهوية، مجدي محفوظ – ضوء أخضر، ذكرى علي الذيباليليلي – أمني وأماني، د. لقمان رضوان شطناوي – القرية والوحش، د.عمر عبدالعزيز – الشيخ فرح ود تكتوك).

شاهد أيضاً

معرض للفنان رياض معتوق في “العويس الثقافية”.. الأربعاء

تنظم مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية معرضاً فنياً بعنوان «تمازج» للفنان الدكتور رياض معتوق، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *