الرئيسية / مهرجانات وفعاليات / انطلاق أسبوع التراث الغاني في “قلب الشارقة”

انطلاق أسبوع التراث الغاني في “قلب الشارقة”

افتتح سعادة الدكتور عبدالعزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، مساء الأحد، فعاليات أسبوع التراث الغاني في مركز فعاليات التراث الثقافي، “البيت الغربي” بقلب الشارقة، بحضور سماتا بوكاري، القنصل العام لجمهورية غانا، وأليس هاواوو ساليفو، الملكة الأم، حيث تستمر الفعاليات التي ينظمها المعهد، ضمن برنامج أسابيع التراث العالمي، تحت شعار “تراث العالم في الشارقة”، خمسة أيام، حتى الـ 14 من مارس الجاري، لتأخذ زوار قلب الشارقة وعشاق التراث في رحلة تاريخية شيقة في ربوع غانا، ليتعرفوا خلالها على مختلف مكونات وعناصر التراث الغاني من فنون شعبية وموسيقى وطرب وأزياء شعبية وحضارة عريقة.

وقال سعادة الدكتور عبد العزيز المسلم: “أعتقد أن تراث العالم يبدأ من أفريقيا، فهي المهد البشري، والتراث الغاني فيه الكثير من الأصول التي يتوق لها الإنسان، وبالتالي فقد جاءت دعوتنا لغانا دعوة موفقة، خصوصاً انها من الدول الغنية بالمشهد الثقافي والتراثي الجميل والتنوع الديني، ويمثل الإسلام فيها نحو 45٪”.

وأضاف: “سعدنا بحضور سماتا بوكاري، القنصل العام لجمهورية غانا، وأليس هاواوو ساليفو، الملكة الأم، والوفد الغاني الذي جاء محملاً بتراث عريق متنوع، فقد حلت غانا ضيفاً على برنامج أسابيع التراث العالمي، لتتاح الفرصة للجميع للتعرف على تراثها الغني، ونغوص في أعماق التاريخ في ربوع أفريقيا وننهل من كنوز العلم والمعرفة والتجارب المتنوعة في التراث والثقافة”.

وأكد الدكتور المسلم، أن برنامج أسابيع التراث العالمي جاء بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وفي إطار أنشطة معهد الشارقة للتراث للتعريف بالتراث الثقافي العالمي وانفتاحه على التجارب العربية والدولية في هذا المجال، حيث تقدم الأسابيع الفرصة للأشقاء والأصدقاء من أجل عرض العديد من النماذج من تراثها الثقافي بمختلف تجلياته وأنواعه وأشكاله.

من جانبها، قالت سماتا بوكاري: “بداية نتوجه بالشكر والتقدير لمعهد الشارقة للتراث ورئيسه سعادة الدكتور عبد العزيز المسلم، على دورهما وجهودهما في صون التراث وحمايته ونقل تجارب العالم إلى الشارقة لتتفاعل مع خبرات وتجارب الشارقة والإمارات في حفظ التراث”.

وأضافت: “تعتبر غانا دولة محورية في غرب أفريقيا، وعرفت في مرحلة سابقة إبان الاستعمار البريطاني بساحل الذهب، واسمها الحالي “غانا”، جاء على اسم الدولة التاريخية المعروفة باسم امبراطورية غانا، وأصل كلمة غانا تعني المحارب الملك، وكان هذا اللقب يمنح لملوك الإمبراطورية الغانية في العصور الوسطى في غرب أفريقيا، وغانا أمة متعددة الثقافات”.

ويتضمن الأسبوع فعاليات مميّزة، تشمل جولة في معرض تراث جمهورية غانا، والذي يتضمن عرض الأزياء التقليدية، والتحف التراثية، والحرف التقليدية، والنحت، ونسج السلة، إضافة إلى عرض حي للطين، وعرض الخرز، ومعرض الفن التشكيلي، والمطبخ التقليدي، كما ستكون هناك العديد من العروض الفنية والموسيقية.

وتشمل الفعاليات أيضاً البرنامج الفكري، الذي سيتضمن ندوة بعنوان “عرض الثروات الثقافية والتنوع في غانا”، سيقدمها عبد الله أبوقاري، أستاذ وأكاديمي في جامعة غلاسكو، بالإضافة إلى ندوة بعنوان “الزعامة في غانا”، سيقدمها تورجبوي أمينا فيتي، غداً الثلاثاء، في مقر معهد الشارقة للتراث بالمدينة الجامعية.

شاهد أيضاً

مهرجان محمد بن زايد لسباق الهجن ومزاينة الإبل يعلن نتائج مزاينة أشواط الثنايا

“فزعة ” و “الشاهينية” و “مسبار الامل” تتقدم أشواط المزاينة تحت رعاية صاحب السمو الشيخ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *