الرئيسية / مهرجانات وفعاليات / اطلاق النسخة الرابعة من مسابقة حجاج للشعر الشعبي

اطلاق النسخة الرابعة من مسابقة حجاج للشعر الشعبي

تواصل مسابقة حجاج للشعر الشعبي في اليمن نجاحاتها، حيث أطلقت نسختها الرابعة للعام 2019، برعاية من الأخ جار الله قاسم الحجاجي، و بادراة أعضاء لجنة التحكيم المؤسسين، بمشاركة 120 شاعر من اصل 317 شاعر تقدموا للمنافسة على لقبها و لازالت المنافسة على اشدها حيث وصلت الى مرحلة ال 30 شاعر في مرحلتها الإقصائية الثالثه ولم يتبق سوى مرحلةالبيرق التي سيتنافس فيها عشرة شعرأء لاختيار الفائز الذي سيرفع البيرق عاليا ويحصل على جائزة 500 الف ريال يمني والثاني 300 الف يمني والثالث 200 الف ريال يمني..كما سيحصل شاعر الجماهير على مائةالف ريال يمني .

في منتصف العام 2015 تداعى أبناء حجاج المغتربين في المهجر الى إبتكار طرق واستحداث أساليب للتواصل فيما بينهم ، فتقدم الأخ منصور عبد الله الحجاجي باقتراح ان يتم تنظيم مسابقة شعرية في الزوامل بين أبناء حجاج في داخل الوطن وخارجه عبر الفيس بوك .
و بما ان الفكرة نالت استحسان النخبة المثقفة من أبناء حجاج و ابدى الشعراء استعدادهم للمشاركة فيها والتفاعل ، فقد أوكلت مهمة البحث في تنظيمها الى الشاعر الكبير أبو رعد القطنة الحجاجي و الشاعر زايد العرقبان كتكليف من أبناء حجاج لتقديم تصور مستقبلي للمسابقة .

وفي نهاية العام 2015 قدم الشاعرين دراسة لاقامة مسابقة اكثر عمقا ولها ابعاد واهداف اكثر شمولية لابناء حجاج في المرحلة الأولى ولجميع أبناء الوطن في المستقبل ، وقد تضمنت الدراسة الضوابط والشروط والاهداف واليات التقييم والفرز و الجوائز المالية والمعنوية وانشاء مجموعة في الفيس بوك لتكون منصة إقامة المسابقة .

الضوابط والشروط :

– ان تكون جميع نصوص المشاركة في المسابقة من نظم الشاعر ولم يسبق نشرها او المشاركة بها في محفل اخر .

-ان لا يتناول الشاعر أي توجه سياسي او مناطقي او جهوي او عنصري باي شكل من الاشكال-ان لا تحمل النصوص أي مدح او قدح لاي فئة او شخص او جماعة ، وان تكون ذات منحى انساني اخوي صرف .

اهداف المسابقة :

-البحث عن المبدعين من الشعراء و تسليط الضوء عليهم واشهارهم وتكريمهم بما يستحقون

– تطوير وتهذيب الشعر الشعبي وتحديث ادواته و اساليبه من خلال النقد والتقييم العلمي لنصوصهم

-التعارف البناء بين أبناء الوطن الواحد داخله وخارجه و إيجاد متنفس للتفاعل بينهم

-تأكيد الهوية الاصيلة للشعر الشعبي في المجتمع اليمني .

اليات التقييم و الفرز :

-ينتهج أعضاء اللجنة في كل نسخ المسابقة مبداء الشفافية في التنقيح والتقييم بان يقموا بنشر النصوص المرسلة اليهم مع بيانات كل شاعر عبر حساب القلم الحجاجي مع ارفاق تقييم كل عضو من أعضاء لجنة التحكيم بشكل واضح وجلي مبينين عيوب و جماليات كل نص .
و نظرا لترحيب جميع أبناء حجاج بالمبادرة بعد بلورتها في دراسة مفصلة تم تحديد مطلع العام 2016 ميقاتا لانطلاق النسخة الأولى للمسابقة برعاية
من أبناء حجاج الأخ / محمد موسى الحجاجي و الأخ منصور عبد الله الحجاجي ، ليشارك فيها عدد 32 شاعر من أبناء حجاج نال شرف بيرقها الشاعر إسماعيل عسكر المفلحي وحصل الخمسة الأوائل على جوائز مالية ومعنوية وشهادات رسمية .

وفي العام 2017 تم الإعلان عن فتح أبواب المشاركة لجميع الشعراء من أبناء اليمن من داخله وخارجه وبمشاركة اكثر من 60 شاعر من أبناء الوطن وبرعاية من الاخوين محمد موسى الحجاجي و منصور عبد الله الحجاجي ليستمر عضوي اللجنة في الاشراف المباشر على إدارة مجموعة المسابقة و تحديد ظوابط وشروط كل مرحلة حتى انتهت بتتويج الشاعر هيثم الرصاص من محافظة اب ببيرق هذه النسخة من المسابقة .

وفي العام 2018 تقدم كل من الأخ عبد السلام عوسان والاخ نبيل أبو حمراء لرعاية النسخة الثالثة من المسابقة لتستمر في قبول طلبات المشاركة فيها من شريحة أوسع من أبناء الوطن حتى بلغ عدد أعضاء مجموعة المسابقة اكثر من 170 الف عضو ، وشارك في هذه النسخة عدد 70 شاعر من اصل 215 شاعر تقدموا للمشاركة فيها .. نال الشاعر عبد السلام اللباسي من محافظة البيضاء بيرق المسابقة في نهاية المشوار .

ان مسابقة حجاج للشعر الشعبي كانت وما تزال منبرا إنسانيا ورسالة سلام مغلفة بالابداع ومتنفس للخواطر والمشاعر الجياشة لتجمع أبناء الوطن الواحد في ادق مراحل الاحتراب التي يمر بها وطننا الحبيب ، ليجد المبدعون والمتميزون من الشعراء ما يستحقون من تكريم و حفاوة بجهود افراد اثبتوا انهم قد فاقوا المتوقع منهم و نجحوا فيما أخفقت به حكومات

شاهد أيضاً

“دائرة الثقافة” تنظم فعاليات متنوعة في العين

تنظم دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي، سلسة من الفعاليات الثقافية والتفاعلية الترفيهية خلال شهر أبريل (نيسان) …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *