الرئيسية / حوارات وتصريحات / الشاذلي في رسالة عيدية عبر الوكالة: أحبوا الشعر ولا تهجروا الطريق المؤدية إليه

الشاذلي في رسالة عيدية عبر الوكالة: أحبوا الشعر ولا تهجروا الطريق المؤدية إليه

العيد عام جديد مع الحب والحياة والمغامرة..وبطاقتي العيدية للشعر لأنه قارئ الحياة الأكثر صدقًا

أتمنى أن أصحو شاكراً العصافير على إيقاضها لي من بعض الكوابيس التي تغير طعم العالم للأسوأ

قال الشاعر الشاذلي العجب نجم شاعر المليون، بأن العيد هو الصفحة الأخيرة من العام،أحد فصول العمر . وهو بداية فصل جديد مع الحب والحياة والمغامرة .
ووجه الشاذلي في حديث مقتضب للوكالة، بطاقة عيدية إلى الشعر؛ لأنه قارئ الحياة الأكثر صدقًا وأناقة، بحسب وصفه .
وإلى اللقاء .

* ماذا يعني العيد بالنسبة للشاعر الكبير الشاذلي العجب؟

-العيد هو الصفحة الأخيرة من العام،أحد فصول العمر،أستقبله ضاحكًا لأني اجتزت هذا العام بسلام أو لأنني اجتزته فقط،ولكنه في نفس الوقت بداية فصل جديد..عام جديد،مع الحب والحياة والمغامرة.

*هل عيد اليوم يختلف عن عيد الامس ؟

– نحن من نخلع على أيامنا ألقابها المميزة لكن علينا أن نمتلك الرغبة.

* بطاقة عيدية لمن توجهها ؟

– للشعر أولًا لأنه قارئ الحياة الأكثر صدقًا وأناقة،وللحياة كما يقرؤها الشعر.

*أُمنية عيدية لك .. ماهي ؟

– أريد أن أصحو في الصباح وأشكر العصافير على إيقاضها لي من بعض الكوابيس التي تغير طعم العالم للأسوأ.

* ماذا نجد في ذاكرتك العيدية ؟

-أنا.

*رسالة تبعثها عبر وكالة انباء الشعر العربي لزملاء الحرف ولجمهورك العربي؟

-أحبوا الشعر ولا تهجروا الطريق المؤدية إليه.

*هل من قصيدة عيدية لكم؟

– سقط معظمها من شجرة البال بفعل الرياح،لكن تمسكت بهذا البيت الورقة:

يوم هلّيتي عليّ العيد هل..وهلّ نورك
كيف صرتي لليال هلالها،وانتي قمرها؟

شاهد أيضاً

عبد الله البصيص يستعيد ذكريات عشر سنوات في “شاعر المليون”

أشاد الشاعر عبدالله البصيص بمسابقة (شاعر المليون)، مشيراً في تصريح للوكالة، بأنه يحمل ذكريات جميلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *