الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / دبي: «ندوة الثقافة» تُكرم خلفان وبوملحة والعميمي وبن حويرب والدرمكي

دبي: «ندوة الثقافة» تُكرم خلفان وبوملحة والعميمي وبن حويرب والدرمكي

احتفائية مميزة بالفائزين في  جائزة «العويس للإبداع».. وحضور حاشد

احتفت ندوة الثقافة والعلوم في دبي، أول من أمس، بالفائزين في جائزة العويس للإبداع بدورتها السادسة والعشرين، ضمن احتفالية كبيرة، كرم خلالها معالي الدكتور المهندس عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، وإبراهيم بو ملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الإنسانية والثقافية، والمستشار والمؤرخ جمال بن حويرب المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، والكاتب عوض بن حاسوم الدرمكي، والكاتب سلطان العميمي مدير أكاديمية الشعر في أبوظبي، وكافة الفائزين الآخرين، وذلك بحضور معالي محمد المر رئيس مجلس أمناء مكتبة محمد بن راشد، ومعالي سعيد الرقباني المستشار الخاص لصاحب السمو حاكم الفجيرة، وعبدالله حميد علي المزروعي رئيس مجلس إدارة صندوق ثامر للتكافل التعليمي التابع لجامعة عجمان، وهالة بدري مدير عام هيئة دبي للثقافة والفنون وسعيد النابودة المدير التنفيذي لقطاع الثقافة والتراث في “دبي للثقافة والفنون”، والأديب محمد القرق، وعدد كبير من الحضور والمهتمين.

وقال بلال البدور رئيس مجلس إدارة الندوة، إن هذه الدورة من دورات جائزة العويس للإبداع كرمت نخبة من أصحاب العطاء الفكري والإعلامي في الدولة، لهم حضورهم المشهود وتأثيرهم في الحراك الثقافي على مستوى الإمارات، ونخبة من المبدعين في مجالات البحث العلمي والفنون التشكيلية بأنواعها والإبداعات الأدبية، إضافة إلى باقة من المتفوقين علمياً في مجال الابتكار.

وأكد البدور أن هذه الدورة تعد مؤشراً إلى أن ساحة الإمارات فيها من الرموز التي تستحق التقدير والتكريم، ويأتي تكريمهم حافزاً للآخرين، لأن من يعمل بإخلاص لوطنه وثقافته يستحق الثناء.

وأضاف البدور إن نجاح هذه الدورة من خلال الشخصيات والأعداد المكرمة دليل على بعد نظر صاحب الجائزة المرحوم سلطان العويس الذي اعتمد لها دعماً للمبدعين والمتفوقين، وقد بلغت ميزانية هذه الدورة حوالي 2 مليون درهم ما بين الجوائز والمصروفات الإدارية.

أفرع مغايرة

وألقى علي عبيد الهاملي نائب رئيس مجلس إدارة الندوة، كلمة ندوة الثقافة والعلوم، حيث ذكر فيها ما بذله الراحل سلطان بن علي العويس كي يرفع شأن المبدعين في كل مجال، وتأتي هذه الجائزة تجسيداً لهذا العطاء على مدى سنواتها الست والعشرين، والتي شملت أفرعاً مغايرة عما كانت عليه مع بدايتها عندما انطلقت عام 1990.

وتابع الهاملي: إن الجائزة في هذا العام الذي يحمل شعار (التسامح)، في دولة الإمارات العربية المتحدة البلد الأنسب لالتقاء الحضارات والثقافات على أرضها، وأكد الهاملي أن الجائزة تكرم واحداً من الذين أسهموا في تأسيسها، وتركوا بصماتهم الواضحة على مسيرتها، فاختاره مجلس إدارتها «شخصية العام الثقافية» لهذه الدورة من الجائزة. وهو المستشار إبراهيم بو ملحه.

وأشاد الهاملي بتكريم نخبة من الشخصيات التي لها دورها في مجالات الثقافة والأدب والبحث العلمي والإعلام ووسائط التواصل الاجتماعي والفنون المختلفة.

عمل إبداعي

وعَبَّرت منى القرق مدير إدارة المتاحف بالإنابة في «دبي للثقافة» عن فخرها بفوز الهيئة بجائزة أفضل فيديو في «جائزة العويس للإبداع» عن فئة أفضل فيلم وثائقي محلي، لافتةً إلى أن قيمة الفوز تكمن في ارتباط عمل إبداعي يحمل اسم زايد، بجائزة عريقة رسخت خلال الأعوام الماضية مكانتها ضمن الجوائز المحلية المهمة، ولافتةً إلى أن هذا التلاقي يؤكد الرؤى واسعة الأفق التي تمتلكها دبي للثقافة.

رفاق الحرف

ووفقا لبيان؛ فقد ألقى المستشار إبراهيم بو ملحه، قصيدة بمناسبة تكريمه شخصية العام الثقافية في جائزة العويس للإبداع بعنوان رفاق الحرف، عبر فيها عن شكره لإدارة الندوة على هذا التكريم، وأكد عمق العلاقة التي تربطه بزملائه في الندوة، فهم رفاق الحرف والدرب ومكانهم شغاف القلب.

المكرمون:

شخصية العام الثقافية للمستشار إبراهيم بو ملحه.

الجوائز الثقافية الخاصة:

رعد علي عبدالله أمان، د. محمود نعيم عليا، د. مصطفى عزت الهبرة.

مسابقة الإبداع الأدبي :

فاز حساب تويتر لمعالي الفريق ضاحي خلفان تميم .

أفضل فيديو توعوي :

فاز عوض بن حاسوم الدرمكي بجائزة أفضل فيديو توعوي.

أفضل فيلم وثائقي محلي:

نالتها هيئة دبي للثقافة والفنون عن فيلم «رجال من عهد زايد».

أفضل برنامج إذاعي ثقافي أو اجتماعي محلي:

فاز بها برنامج لمن يهمه الأمر – إذاعة نور دبي إعداد وتقديم د. جاسم خليل ميرزا ناصر

أفضل برنامج تلفزيوني ثقافي أو اجتماعي محلي:

حصدها برنامج الراوي – تلفزيون دبي من إعداد وتقديم المستشار والمؤرخ جمال بن حويرب.

أفضل كتاب يصدره أبناء الإمارات عن دولة الإمارات:

فاز بها عبدالله محمد عبيد المهيري عن كتابه حصن الظفرة تاريخ أمراء بني ياس الأوائل.

أفضل كتاب لأحد أبناء الإمارات:

فاز بها د. عبدالخالق عبدالله عن كتابه لحظة الخليج في التاريخ العربي المعاصر.

أفضل كتاب لغير الإماراتيين عن دولة الإمارات :

فاز بها محمد حسين طلبي عن كتابه في دبي مهندس زاده الخيال.

أفضل إبداع قصصي أو روائي:

حصدتها المجموعة القصصية «إشارة لا تلفت الانتباه» للكاتب سلطان علي بن بخيت العميمي.

أفضل عمل مترجم:

نالتها رواية «عَمَّ نتحدث حين نتحدث عن الحب» لريموند كارفر، ترجمة د. سلطان فيصل الرميثي.

جائزة أفضل كتاب لأدب الطفل لأبناء الإمارات :

حصدها كتاب «أصوات العالم» للكاتبة نادية النجار.

المسابقة العامة في مجال الدراسات الإنسانية والاجتماعية:

فازت بها الباحثة عائشة إبراهيم إسماعيل البريمي عن بحثها: «قياس مدى التزام الشباب وثيقة قيم وسلوكيات المواطن الإماراتي»، والباحث ناصر حسين ناصر العبودي عن بحثه «القلائد والتمائم والتعاويذ الأثرية المكتشفة في دولة الإمارات في فترة الألف الثاني ق. م.» (فترة وادي سوق).

والباحثة عائشة علي أحمد الغيص الزعابي عن بحثها «دور المشاركة في البحوث الإجرائية في تطوير الكفايات المهنية لدى أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية والعاملين في وزارة التربية والتعليم في الإمارات»، والباحث عادل فضل محمد الظبياني، عن بحثه «التسامح في دستور دولة الإمارات العربية المتحدة دراسة مقارنة بالشريعة الإسلامية». والباحثة د. أميرة أمان الله زمان كمالي، عن بحثها «برامج تطوير القادة: مفاهيم القيادة في الدوائر الحكومية في إمارة دبي».

مجال الدراسات التطبيقية في المحور الزراعي أو الأمن الغذائي :

فاز الباحث سالم راشد علي راشد اليليلي، عن بحثه: طريقة جديدة لزيادة إنتاج نبات المانجروف داخل المشاتل في دولة الإمارات باستخدام خليط من البكتيريا المؤكسدة للكبريت والمذيبة للفسفور والمنتجة لمنظمات النمو النباتية.

مسابقة أفضل بحث عن الإمارات في الدراسات الإنسانية والاجتماعية:

فاز الباحث عبدالحافظ محمد عواد الحوارات عن بحثه: الحكاية الشعبية في الموروث الثقافي لبدو الإمارات: دراسة توثيقية واستقصاء لمنظومة القيم المتضمنة خلالها. والباحث السيد عبدالرحمن عبداللطيف قاسم عن بحثه: أثر استخدام برنامج SCAMPER في تنمية مهارات الكتابة الإبداعية المطولة لدى طلاب الصف السابع الأساسي بالمنطقة الشرقية في دولة الإمارات. والباحث د. علام محمد موسى حمدان عن بحثه: الآفاق الاقتصادية ما بعد النفط في دولة الإمارات العربية المتحدة

الدراسات التطبيقية – المحور الطبي:

فاز الباحث د. سامح سليمان محمود سليمان عن بحثه: الكنوز الطبيعية في دولة الإمارات: التنقيب الحيوي لمواد جديدة مضادة للسرطان من الميكروبات الداخلية المعزولة في النبات المحلي.

الدراسات التطبيقية في المحور البيئي أو الطاقة أو العلوم الأساسية :

فاز الباحث د. محمد جمال شحاتة عن بحثه التنبؤ بإعادة تدوير النفايات الكهربائية والإلكترونية بين الشباب في دولة الإمارات.

أفضل عمل فني في مجال الرسم :

فازت بالمركز الأول لوحة مسجد البدية 2 للفنانة منى محمد أمين الخاجة، والمركز الثاني مناصفة بين لوحة ظلال الهدي للفنانة سليمة محمد علي إسماعيل، ولوحة وادي الحلو للفنان أمين حمود بن سنان.

الخط العربي :

خط نستعليق فازت بالمركز الثاني لوحة سورة العلق للفنانة رقية محمد علي إسماعيل، وفي مجال خط الثلث فازت بالمركز الثاني لوحة واسجد واقترب للفنانة فاطمة سالم راشد خلفان، وفي مجال الخط الكوفي فاز بالمركز الثاني: مناصفة لوحة الشهيد للفنان خالد علي أحمد الجلاف، ولوحة (آية من سورة المزمل) للفنانة هيا عبيد حميد الشيخ بن كتب.

التصوير :

فازت بالمركز الثاني مجموعة صور الحياة الفطرية لسلطان سعيد علي عامر الزيدي، والمركز الثالث مجموعة صور جبال بينس لسيف يعقوب حسن عبدالله البلوشي.

النحت والخزف :

فازت بالمركز الأول منحوتة: الراعي الطيب لعبدالله سعيد عبيد سعيد النيادي، والمركز الثاني منحوتة: أمي رسالة لعبدالله أحمد محمد سالم وفي مسابقات الشباب فازت بالمركز الثالث لوحة الحياة في قاع البحر للفنانة شيخة ماجد علي راشد النعيمي.

الابتكار العلمي :

فاز بالمركز الثاني أحمد عبدالرحمن محمد عبدالرحمن الزرعوني، وعبدالرحمن محمد أحمد محمد العوضي، ومحمد طالب غلوم طالب علي عن اختراعهم مشروع نظام آلي للتزود بالوقود، والمركز الثالث مناصفة بين: ميرة يونس المرزوقي، وهند عبدالرحمن عبدالله أحمد السميطي عن اختراعهما المساعد الذكي، وعبدالله عبدالرحمن عباس العجماني البلوكي عن اختراعه مشروع النظام الآمن للمركبات.

قصائد

ألقى محمود نور المدير العام لمجلس العويس الثقافي مجموعة من قصائد الراحل سلطان العويس، وقدمت فرقة دبي الموسيقية التابعة لدبي أوبرا، التي أسست برعاية شركة إعمار العقارية، عدداً من المقطوعات الموسيقية الشهير للموسيقار محمد عبدالوهاب، إضافة إلى مجموعة من الأغنيات التي شدا بها أعضاء الفرقة التي يشرف عليها الفنان عيد الفرج.

شاهد أيضاً

“كلمة” وكلية الثقافات واللغات في ألمانية تحتفلان بشراكة 10 أعوام

احتفاء بمرور عشر سنوات على توقيع اتفاقية التعاون بين مشروع “كلمة” للترجمة في دائرة الثقافة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *