الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / مهرجان جرش يستكمل اعدادات الإنطلاق.. وبرنامج يُعيد الاعتبار للندوات الثقافية

مهرجان جرش يستكمل اعدادات الإنطلاق.. وبرنامج يُعيد الاعتبار للندوات الثقافية

استكملت كافة الاستعدادات والتجهيزات لانطلاق مهرجان “جرش” للثقافة والفنون في دورته الـ 34 المقبلة، والتي ستفتتح في 18 يوليو المقبل، حيث اعادت الدورة الحالية الاعتبار للندوات الثقافية التي غابت عنه في الدورات السابقة، وذلك في سعي من اللجنة العليا للمهرجان وإدارته الجديدتين لاعادة تموضع مفهوم مفردتي الثقافة والفنون في سياقهما الصحيح ضمن فعاليات المهرجان.

ووفقا لما صرحت به اللجنة الإعلامية للمهرجان الذي يعد من أقدم وأبرز المهرجانات في المنطقة العربية، وتنهض فلسفته في هذه الدورة على تقديم إضافات نوعية في مختلف حقول الإبداع الثقافية والفكرية والفنية، منها عقد ندوتين في المركز الثقافي الملكي بعمان، الأولى منهما فكرية تكتسب بعدا وطنيا وقوميا وإسلاميا بعنوان “القدس” وستعقد في 24 يوليو المقبل.

وتتضمن ندوة القدس بحسب اللجنة الإعلامية، جلستين وتستهل بعرض الفيلم الوثائقي “المرابطون” الذي يتحدث عن القدس وكتب نصه الكاتب مخلد بركات وأخرجه رائد عربيات وانتاج التفزيون الاردني وكان حصل على الجائزة الذهبية لمهرجان اتحاد الإذاعات والتلفزة العربية في تونس عام 2016.

ويشارك في جلستها الاولى التي سيديرها الدكتور عزت جرادات؛ رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس سيادة المطران عطا الله حنا بورقة بعنوان “رسالة القدس وفلسطين للرأي العام”، ورئيس الهيئة الاسلامية العليا بالقدس، فضيلة الشيخ الدكتور عكرمة صبري بورقة بعنوان “مقاومة المرابطين لمخططات الاحتلال” وأمين عام اللجنة الملكية لشؤون القدس عبدالله كنعان بورقة تحمل عنوان “الدور الاردني في حماية المقدسات”.

فيما سيشارك في الجلسة الثانية التي سيديرها الدكتور ربحي حلوم؛ كل من المؤرخ الدكتور على محافظة في ورقة بعنوان “القدس الى اين” والباحث نواف الزرو بورقة “القدس من هرتزل حتى ترامب” والباحث الدكتور وليد عبد الحي بورقة “آفاق ومستقبل المدينة المقدسة” والباحث الدكتور عبدالله العبادي بورقة “الإعمار الهاشمي والوصاية على المقدسات”.

أما الندوة الثانية فهي ذات بعد إبداعي ثقافي فني بعنوان “الدراما الأردنية: الواقع والآفاق” والتي ستعقد في 25 يوليو، ستعمل على مناقشة قضايا الدراما التلفزيونية من مختلف جوانبها وروافدها الإبداعية في تركيز على هوية أردنية ثقافية، من خلال مشروع وطني يمتلك خصوصيته المعبرة عن المجتمع الأردني بوصفه متنوع الثقافات، وستستهل الجلسة الاولى منها والتي سيديرها امين عام وزارة الثقافة هزاع البراري، بعرض فيلم قصير عن مراحل الدراما التلفزيونية الأردنية.

وسيشارك في الجلسة نقيب الفنانين حسين الخطيب بورقة بعنوان “الدراما التلفزيونية الأردنية .. واقع وطموح” وعميد معهد الاعلام الاردني ورئيس مجلس ادارة مؤسسة الاذاعة والتلفزيون الأردني الدكتور باسم الطويسي بورقة “برنامج تطوير الدراما في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون” والناقد رسمي محاسنة بورقة “قراءة تحليلية لبنية انتاج الدراما التلفزيونية الأردنية (نقاط القوة والضعف)” والمنتج عصام حجاوي بورقة “توجهات الانتاج الدرامي بين الكفاءات المحلية والأسواق العربية” فيما سيقدم الفنان زهير النوباني شهادة إبداعية.

أما الجلسة الثانية التي تديرها الفنانة نادرة عمران فسيشارك فيها الكاتب والسيناريست الزميل مصطفى صالح بورقة “تجارب ناجحة في الدراما الأردنية” والمخرج محمد عزيزية بورقة “الدراما بين الشكل والمحتوى” والكاتبة سميحة خريس بورقة “الفنون الابداعية الداعمة للدراما والكاتب والسيناريست الدكتور محمد البطوش بورقة “الفنون الابداعية الداعمة للدراما” وتختتم الجلسة بشهادة ابداعية من الكاتب والفنان محمود الزيودي.

شاهد أيضاً

أشواط الحول بمزاينة رزين تشهد منافسات قوية بين ملاك الإبل

لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية تحتفل باليوم الوطني الـخمسين 32 ألف و800 مطية توافدت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *