الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / ختام فعاليات الأسبوع الثقافي الإماراتي في بوخارست

ختام فعاليات الأسبوع الثقافي الإماراتي في بوخارست

اختتمت مؤخراً وبنجاح كبير فعاليات الأسبوع الثقافي الإماراتي التي أقيمت في العاصمة الرومانية بوخارست خلال الفترة من 22 الى 26 يونيو الجاري، بحضور الشيخ سالم القاسمي، الوكيل المساعد لقطاع التراث والفنون في وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، وسعادة الدكتور أحمد عبد الله سعيد المطروشي، سفير الدولة لدى رومانيا. وتم تنظيم فعاليات الأسبوع الثقافي الإماراتي بالتعاون بين وزارة الثقافة وتنمية المعرفة والسفارة الإماراتية في رومانيا، وذلك ضمن جهود الوزارة لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وتطوير علاقات الصداقة بين الشعبين الإماراتي والروماني.

وبحسب بلاغ صحفي تلقت الوكالة نسخة منه، قدمت فعاليات الأسبوع الثقافي الإماراتي لمحات تعريفية بالتراث والثقافة الإماراتية وهدفت الى تعزيز العلاقات الثقافية بين البلدين في المجال الثقافي وتبادل الخبرات والمعارف حول العادات والتقاليد المحلية المتوارثة لدى كلا الشعبين الصديقين.

وحظيت فعاليات الأسبوع الثقافي الإماراتي بإقبال جماهيري واسع من مختلف أنحاء رومانيا، حيث أطلعوا على مشاهد حية جسدت الثقافة الإماراتية، وقدمت للجمهور فرصة التفاعل مع التراث الأصيل لشعب دولة الإمارات، وتضمنت الفعاليات عروضاً فنية من وحي التراث، وحفلاً موسيقياً، ومعرض صور فوتوغرافية للمغفور له الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وقرية تراثية سلطت الضوء على فن الطهي الإماراتي، والحرف اليدوية، وفن التزين بالحناء، وطريقة تقديم القهوة العربية.

وفي تعليق له على الختام الناجح لفعاليات الأسبوع الثقافي الإماراتي، قال الشيخ سالم القاسمي: “إن استضافة العاصمة الرومانية بوخارست لفعاليات الأسبوع الثقافي الإماراتي يعد انعكاساً للعلاقات الثقافية الوطيدة بين البلدين، وسعدنا كثيراً بهذا الإقبال الجماهيري الواسع الذي حظيت به الفعاليات وحرص الجمهور على التعرف على التراث والثقافة الإماراتية، الأمر يعد ترجمة لعمق العلاقات الطيبة بين الشعبين الصديقين، ويشجعنا على بذل المزيد في هذا المجال للتعريف بتراثنا وثقافتنا ومشاركة إرثنا مع العالم من حولنا، وتعزيز الحوار الثقافي المتبادل مع الشعوب الصديقة لشعب دولة الإمارات، بما يعمق أواصر التفاهم والتبادل المعرفي والثقافي الذي يعد من أساسيات بناء العلاقات بين الشعوب التي تشاركنا ذات القيم والمبادئ الإنسانية.”

وبدوره، قال سعادة الدكتور أحمد عبد الله سعيد المطروشي: ” بمناسبة إنتهاء الأسبوع الثقافي الإماراتي يسرني بأن أتقدم الى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة والى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، والى سمو الشيخ حمدان بن زايد ممثل الحاكم في منطقة الظفرة والى سمو الشيخ عبدالله بن زايد وزير الخارجية والتعاون الدولي، بالشكر كل الشكر للدعم اللا محدود الذي نتلقاه منهم لرفع إسم الإمارات عالياً بين الأمم. لقد كانت فعاليات الأسبوع الثقافي الإماراتي أحد الأدوات التي أردنا من خلالها أن نوصل لرومانيا والشعب الروماني بأن دولة الإمارات دولة تجمع بين الحداثة والموروث الثقافي الضارب في عمق التاريخ، حيث أن الثقافة الإماراتية تحوي مبادئ وتراث عظيم في شتى المجالات، بمكوناتها الغنية التي تتضمن مجموعة من الأساليب، والأنماط، والسِمات الثقافية مثل: اللباس، والرقصات والأهازيج الشعبية، والأعمال الفنية، والحرف اليدوية، والأكلات الشعبية التي تشتهر بها دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك لمد جسور التواصل وتبادل الثقافات بين الإمارات و رومانيا، كما أن هذا الحدث يأتي في سياق ترسيخ قيم “عام التسامح” الذي تحتفل به دولة الإمارات العربية المتحدة خلال عام 2019. ولا يفوتني أيضاً بأن أتقدم بالشكر الى معالي الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية لدعمهم لنا، والشكر موصول الى معالي الأخت نورة الكعبي وزير الثقافة على تعاونها معنا لإنجاح هذا الأسبوع.”

وكان الأسبوع الثقافي الإماراتي قد أنطلق في أعقاب الزيارة الرسمية الناجحة التي قام بها سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي والتقى خلالها كل من معالي فيوريكا دانتشيلا، رئيسة وزراء رومانيا، ووزير الخارجية الروماني، والتي تزامنت مع احتفال البلدين بذكرى مرور ثلاثة عقود على إطلاق العلاقات الدبلوماسية المتبادلة بين البلدين الصديقين.

شاهد أيضاً

«تملك رسمتك».. حملة سعودية لحماية حقوق الملكية الفكرية

تطلق الهيئة السعودية للملكية الفكرية اليوم (الخميس)، حملة «تملك رسمتك»، التي تهدف إلى التوعية باحترام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *