الرئيسية / قسم الاخبار / افتتاح “مركز الاستعراب” في أذربيجان

افتتاح “مركز الاستعراب” في أذربيجان

افتتح مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية اليوم الخميس 11 يوليو (مركز الاستعراب) في جامعة باكوأوروآسيا في العاصمة الأذرية باكو والذي يشرف عليه المركز, كما افتتح بالمصاحبة معه مؤتمر اللغة العربية في أذربيجان وآسيا الوسطى.

صرح بذلك أمين عام مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي, وأضاف بأن افتتاح هذا المركز يأتي امتداداً للجهود السعودية في خدمة اللغة العربية في العالم والعناية بها ضمن أهداف المركز الدولية, وبمتابعة واهتمام من معالي وزير التعليم المشرف العام على المركز على تعزيز الشراكات مع المؤسسات العلمية والثقافية المعنية باللغة العربية في العالم، وأشار الدكتور الوشمي بأن مركز الاستعراب يشرف عليه المركز وسوف يقدم العديد من البرامج التي تشمل التعليم والتدريب والتأليف والترجمة والبحث العلمي, ضمن إطار التعاون الثنائي، وكانت باكورة أعماله عقد مؤتمر (اللغة العربية في أذربيجان وآسيا الوسطى).

وقد بدأت مراسم افتتاح المركز بكلمة مدير جامعة باكوأوروآسيا أشار فيها لأهمية هذا التعاون العلمي والجهد السعودي القيّم في خدمة اللغة العربية في أذربيجان، متطلعاً إلى مزيد من التواصل مع مركز خدمة اللغة العربية بما يحقق الأهداف المشتركة، ثم ألقى أمين عام مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي كلمته متحدثا عن العلاقات الوثيقة بين السعودية وأذربيجان في المجالات العلمية، وتعليم اللغة العربية بشكل خاص ، مشيداً بالجهود التي أثمرت عن افتتاح (مركز الاستعراب) ومتحدثاً عن مستقبل أعمال المركز.

ورفع أمين عام المركز في كلمته خالص شكره وتقديره إلى مقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهم الله ـ لما تلقاه اللغة العربية في عهدهما من دعم واهتمام ورعاية، ولما يلقاه المركز من الدعم غير المحدود. ووجه شكره لمعالي وزير التعليم المشرف العام على المركز؛ لاهتمامه البالغ، ومتابعته، وتوجيهاته التي أسهمت في النجاح. كما أشاد الأمين العام وشكر سعادة السفير السعودي في أذربيجان د.حمد بن عبدالله بن خضير، كما شكر الأمين العام جميع الشركاء والمختصين الذين أسهموا في نجاح تأسيس (مركز الاستعراب) وعلى رأسهم جامعة باكوأوروآسيا، مقدّراً الجهد العلمي الذي قام به سعادة المشرف العلمي على (مركز الاستعراب) أ.د.إبراهيم بن محمد أبانمي.

ثم ألقى سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين في باكو د.حمد بن عبدالله بن خضير كلمته متحدثاً عن الجهود السعودية في خدمة الثقافة في أنحاء العالم، والمسؤولية الني تنهض بها المملكة العربية السعودية في رعاية اللغة العربية وثقافتها في أنحاء المعمورة، مشيرا إلى أهمية التواصل العلمي والثقافي بين مركز خدمة اللغة العربية والمؤسسات العلمية في أذربيجان مقدراً مبادرة مركز الملك عبدالله في تأسيس مركز الاستعراب.

وبعد ذلك جرى افتتاح مركز الاستعراب بحضور عدد من السفراء العرب والمسؤولين، ومقابلة الدفعة الأولى من الطلاب الذين بدؤوا الدراسة في المركز، وانطلاق أول أعمال المركز العلمية بالجلسة الأولى لمؤتمر (اللغة العربية في أذربيجان وآسيا الوسطى)، ويتناول المؤتمر الذي يعقد على مدى يومين عدداً من المحاور حول تاريخ اللغة العربية في آسيا الوسطى وواقعها ومستقبلها، وينعقد في رحاب جامعة باكو أورو آسيا ويشارك فيه عددٌ من الباحثين من المملكة العربية السعودية وأذربيجان وكازاخستان وقيرغيزستان وأوزباكستان وتركمانستان وطاجيكستان.

شاهد أيضاً

قطع أثرية نادرة من الكويت في متحف الشارقة للآثار

ينظم متحف الشارقة للآثار التابع لهيئة الشارقة للمتاحف معرض “روائع الآثار في الكويت” بالتعاون مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *