الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / “الحي التراثي” في عجمان.. تفاصيل نابضة بعراقة التاريخ

“الحي التراثي” في عجمان.. تفاصيل نابضة بعراقة التاريخ

في المدينة القديمة لإمارة عجمان، وفي محيط وحول متحفها العريق، والذي يعد أحد أقدم القصور في الخليج العربي، تسير عجلة البناء والتطوير والتوسعة والترميم لابراز هذه الأماكن التاريخية والنهضة العمرانية الشاهدة للتطور المكاني والزمني للإمارة وتعكس صورتها الحضارية الأصيلة تحت مظلة واحدة هي “الحي التراثي”.
وتعمل الجهات المنفذة لـ “الحي التراثي” وهي دائرة البلدية والتخطيط ودائرة التنمية السياحية ليكون هذا الصرح معلماً حضارياً يحافظ على إرثه القديم الذي عاصر أحداثاً هامة، وسطر تاريخاً مشرفاً ضمن معالم إمارة عجمان التراثية والتاريخية، وكوجهة سياحية جاذبة للقريب والبعيد.
وبحسب وام، يتسع “الحي التراثي” ليضم متحف عجمان وسوق صالح القديم وما بينهما من أماكن وشوارع وممرات سيعنى بها لتحتفظ بأصالتها القديمة وترتقي في الوقت ذاته لتكون نابضة بالحياة، عبر بناء عمراني مصمم ليكوّن المكان في حد نفسه شاهداً على تاريخه العريق، ويحكي حقبة مهمة من تاريخ تطور إمارة عجمان وامتداد لحاضرها اليوم، محافظاً على الموروثات والمحتويات الأثرية والقوارب التاريخية والأشجار المعمرة في الموقع، ليمنح زائر المكان بعداً وآفاقاً جليلة ليتعرف على ماضي الأجداد والآباء المؤسسين لبناء المدينة القديمة، في حقبة زمنية جمعت عناصر تاريخية وتراثية بارزة كبصمة خالدة.
وسيتألق في “الحي التراثي” المسرح الخارجي وبما يحويه من مساحات كبيرة لينقل الفعاليات المحلية والدولية والاحتفالات الدينية والاجتماعية والوطنية في كل المناسبات التي ستقام في الإمارة .
وكجانب تطويري سيتم إنشاء ممرات مشاة ومساحات خارجية ومبانٍ مصممة وفق معايير البناء المستدام للحفاظ على الأشجار المعمرة كمظلات طبيعية خضراء.
ويتيح “الحي التراثي” البالغ تكلفته 25 مليون درهم، فرصاً استثمارية تتناسب مع تطلعات المستثمرين في إمارة عجمان وخارجها، حيث يشتمل على نماذج مختلفة من المساحات والاستخدامات ويقدم عروضاً بأسعار تنافسية دعماً لأصحاب المشاريع الاقتصادية الصغيرة والمتوسطة لفتح مشاريعهم التجارية عبر المتاجر التي يضمها الحي التراثي في قلب المتحف إذ يتضمن 37 متجراً متاحة لجميع أنواع الأنشطة ذات الصلة تتراوح مساحتها ما بين 40 مترا مربعا إلى 100 متر مربع.
ومن المقرر أن تنتهى أعمال البناء والتشييد لهذا الصرح التاريخي خلال نهاية هذا العام الجاري.

شاهد أيضاً

ملتقى المبدعات العربيات يُكرم 16 شخصية

كرَّم الملتقى الثاني للمبدعات العربيات 16 شخصية من 11 دولة عربية، لإسهامهن بدور مهم وملموس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *