الرئيسية / قسم الاخبار / إطلاق جائزة بإسم الشاعر الراحل حلمى سالم

إطلاق جائزة بإسم الشاعر الراحل حلمى سالم

يطلق منتدي الشعر المصري جائزة باسم الشاعر الراحل حلمي سالم خلال ندوة يعقدها في السابعة مساء الأحد المقبل, والذي يوافق الذكرى السنوية السابعة لرحيل الشاعر الكبير. تقام الندوة بالمقر الرئيسي لحزب التجمع الوطني (ش كريم الدولة ميدان طلعت حرب وسط القاهرة), احتفالا بتجربة حلمي سالم, أحد رموز الشعرية العربية الحديثة. وسوف يساهم أعضاء المنتدي وبعض أصدقاء حلمي سالم في تدبير القيمة المالية للجائزة (خمسة آلاف جنيه), على أن تتكفل دار “الأدهم” بطباعة الديوان الفائز. وفكرة الجائزة اقترحها الدكتور شاكر عبد الحميد, عضو اللجنة التأسيسية لمنتدى الشعر المصري.

يشارك في الندوة كل من: الكاتبة فريدة النقاش, الشاعر حسن طلب, المفكر نبيل عبد الفتاح, الكاتبة أمينة النقاش, وعدد من الشعراء أعضاء المنتدى, وهم: محمد السيد اسماعيل, فارس خضر, إيهاب خليفة, عيد عبد الحليم, زيزي شوشة, ومحمود قرني, ويديرها الشاعر والروائي على عطا .

وقال الشاعر محمود قرني في تصريح اعلامي له، إن منتدي الشعر المصري يسعده أن يكون أول المبادرين بالسعي إلى تعزيز حضور شاعر لن يغيب عنا أبدا وذلك بإطلاق اسمه على جائزة للشعر الجديد, فكل أعضاء المنتدي هم من بين تلامذته ومحبيه ومن المتأثرين به وبجيله.

وأضاف قرني: لا شك أن التركة التي خلفها حلمي سالم واحدة من كنوز شعريتنا المعاصرة, وقد كانت مساهماته النظرية والإبداعية محط تقدير كبير من كافة الأطياف في ثقافتنا العربية, ولا شك أن تجربة جماعة “إضاءة”, التي كان حلمي سالم أحد أهم أركانها, هي واحدة من التجارب التي عززت كسر طوطمية الشعريات التليدة التي جثمت على الصدور واعتقدت أنها احتكرت الحقيقة, كما كانت نضالات حلمي سالم على المستويين السياسي والإجتماعي واحدة من أهم ما يميزه, لاسيما وأن معظم شعرائنا لم يبلغوا أبدا قيمة وفضيلة وأهمية العمل السياسي بالنسبة للشاعر.

وحلمي سالم المولود في محافظة المنوفية عام 1951 ترك عشرات القصائد التي تعكس انحيازاته الطبقية والإنسانية, وهي كما يقول محمود قرني من معالم مفهوم الالتزام بمعناه المتجدد في وعيه الجذري بمشكلة الإنسان في كل مكان. ويتكون مجلس أمناء الجائزة من الناقد الدكتور شاكر عبد الحميد, الكاتبة فريدة النقاش, المفكر نبيل عبد الفتاح, الشاعر الدكتور محمود نسيم, ومن شروطها أن يكون الديوان غير منشور وألا يكون قد حصل على جائزة أخرى, أن يرسل المتقدم ثلاث نسخ ورقية من الديوان مع نسخة إلكترونية, واسطوانة مدمجة بمحتوى مادة الديوان.

وتقرر فتح باب التقدم للجائزة في أول أغسطس, على أن يغلق في الأول من مارس من العام التالي, وتعلن لجنة التحكيم اسم الفائز في الأول من مايو من العام نفس, ويتم إرسال النسخ الورقية على عنوان: مجلة “أدب ونقد” ` المقر المركزي لحزب التجمع ` شارع كريم الدولة/ ميدان طلعت حرب القاهرة, باسم الشاعر / عيد عبد الحليم, أما النسخة الإلكترونية فيتم إرسالها على إيميل مجلة أدب ونقد.

شاهد أيضاً

متحف الفن الإماراتي ينظم ندوة حول “التسامح وفكرة قبول الآخر”

نظم المتحف الرقمي للفن التشكيلي الإماراتي التابع لجمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، مساء أمس، ندوة حوارية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *