الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / أحمد بن ركاض: هيئة الشارقة للكتاب أبهرت جمهور روسيا

أحمد بن ركاض: هيئة الشارقة للكتاب أبهرت جمهور روسيا

شكّلت مشاركة إمارة الشارقة الكبيرة والثرية كضيف شرف النسخة الـ 32 من معرض موسكو للكتاب في العاصمة الروسية، أحد أهم التظاهرات الثقافية على مستوى العالم، التي تجسد رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بأن تكون الثقافة عنواناً يُميّز الإمارة في مختلف المحافل الإقليمية والعالمية.

أكد سعادة أحمد بن ركاض العامري رئيس هيئة الشارقة للكتاب، أن الفعاليات الثقافية التي أقيمت في جناح إمارة الشارقة شهدت تفاعلاً كبيراً فاق التوقعات من جانب الجمهور الروسي المتذوق للثقافة العربية والتراث الإماراتي، وخلقت احتكاكاً بين الكاتب الإماراتي ونظيره الروسي، وعملت على نقل الخبرات والتنوع الفكري بينهم.

وأكد العامري أن إمارة الشارقة أثرت على البعد الثقافي والفكري والإنساني، وهذا ما لمسناه من انبهار الجمهور الروسي بالإبداع الفكري الإماراتي، والذي وجه شكره وتقديره إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على المجهود والإنجاز الثقافي الذي جسدته المحاضرات والندوات الأدبية والأمسيات الشعرية والعروض المسرحية، حيث استقطبت مسرحية “النمرود” لكاتبها صاحب السمو حاكم الشارقة، أكثر من 1200 شخص، فهو عرض يُحاكي مختلف العقول ترك بصمة واضحة للمشهد الثقافي الإماراتي.

وأضاف سعادته أن المشهد الثقافي الذي حرص صاحب السمو حاكم الشارقة على تأسيسه على مدى 40 عاماً شكّل نقلة نوعية في بناء الثقافة العربية تجاه العالم، وعمل على تغيير نظرة الآخرين تجاه الثقافة العربية وخاصةً الإماراتية، وأفسح المجال أمام الكاتب والمثقف الإماراتي لعرض أعماله في هذه المعارض العالمية، حيث تم عرض 74 كتاباً إماراتياً تمت ترجمتها من اللغة العربية إلى الروسية، وتم بيع أكثر من 500 نسخة من هذه الكتب، وذلك بالتعاون مع اتحاد كتاب وأدباء الإمارات.

وأشار ابن ركاض إلى أن وفد إمارة الشارقة في معرض موسكو للكتاب 2019 حظي بمشاركة 6 أدباء وكتاب إماراتيين، شاركوا للمرة الأولى من أصل 15 أديباً إماراتياً استعرضوا خلال جلساتهم ما يزخر به الأدب الإماراتي من ثراء في الفكر والكلمة والحرف.

ولفت إلى أن هيئة الشارقة للكتاب تعمل منذ الآن على التجهيزات الخاصة لمعرض الشارقة الدولي للكتاب 2020 لاستقطاب دور نشر جديدة وتنظيم فعاليات مميزة، مشيراً إلى أن القائمين على هذا الحدث العالمي بذلوا جهداً جباراً للوصول للقمة وهذه المرحلة هي الأصعب من أجل المحافظة عليها وتتطلب جودة في العمل.

من جانبه، ذكر الكاتب والباحث سلطان العميمي مدير أكاديمية الشعر العربي التابعة لدائرة الثقافة والسياحة أبوظبي، وأحد المشاركين في وفد الإمارة في معرض موسكو للكتاب، أن استضافة الشارقة كضيف شرف في معرض موسكو الدولي للكتاب 2019 شكلت خطوة مهمة لمد جسر تواصل حضاري وثقافي وفكري بين العرب والروس، فقد تركت المشاركة أثراً بالغاً لديه عن ثقافة المجتمع الروسي الذي سبق أن قرأ أعمال عدد من كبار كتابه إلا أن ذلك لم يكن كافياً لنقل صورة دقيقة عن واقع هذا الشعب ووطنه ذو الحضارة العريقة”، لافتاً إلى أنه تلمس تعطشهم لمعرفة ثقافة العرب وفكرهم وأدبهم وكان إقبال الجمهور الروسي على الأعمال التي ترجمت إلى لغتهم كبيراً.

وأكد أن مثل هذه المشاركات لها أثرها البالغ في إبراز وجه مشرق من أوجه الثقافة الإماراتية العربية بجانب التعرف إلى ثقافة الآخر ومصافحته فكرياً وثقافياً وأدبياً.

شاهد أيضاً

عبدالعزيز الشمري ينثر الجمال على لجنة”شاعر المليون” في جولة الكويت

سجل الشاعر عبدالعزيز مشعل الشمري، حضوراً مميزاً صباح اليوم في مقابلات لجنة (شاعر المليون) بمحطتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *