الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / “الشارقة للكتاب” تطلق “مقهى النشر الإبداعي”

“الشارقة للكتاب” تطلق “مقهى النشر الإبداعي”

احتفاءً بلقب “الشارقة العاصمة العالمية للكتاب 2019″، انطلق صباح الثلاثاء للمرة الأولى في إمارة الشارقة، “مقهى النشر الإبداعي”، الذي تنظمه هيئة الشارقة للكتاب خلال الفترة من 17 وحتى 22 سبتمبر الجاري، في مقر مدينة الشارقة للنشر، بمشاركة نخبة من دور النشر المتخصصة، ومؤسسات ريادة الأعمال ودعم المشاريع الصغير والمتوسطة.

وجاء افتتاح الحدث بحضور كل من سعادة أحمد بن ركاض العامري رئيس هيئة الشارقة للكتاب، وحمد المحمود مدير مؤسسة رواد، وسالم عمر سالم، مدير مدينة الشارقة للنشر، وبدر محمد المنسق العام لمقهى النشر الإبداعي.

ويشارك في الحدث، عددٌ من دور النشر المتخصصة، أبرزها: دار كتّاب، وبيت الكتب، ومكتبات الشارقة، ومداد، وملهمون، وشراع للنشر، كما يقام بمشاركة نخبة من الجهات الداعمة التي تشمل كل من مؤسسة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب، ومؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية – رواد.

وتهدف هيئة الشارقة للكتاب من خلال هذا الحدث، إلى خلق فرص استثمارية لمدينة الشارقة للنشر، وزيادة فرص رواد الأعمال العاملين في مجال النشر، والتسويق، وإدارة المكتبات، وعرض قصص النجاح للكتب الناجحة، فضلاً عن تشجيع فئة الشباب للبدء بالمشاريع الصغيرة.

وقال سعادة أحمد بن ركاض العامري رئيس هيئة الشارقة للكتاب” تأتي فعاليات (مقهى النشر الإبداعي) انطلاقاً من إيمان هيئة الشارقة للكتاب بأهمية الشباب في مسيرة النهضة الثقافية التي تقودها الإمارة ودولة الإمارات العربية المتحدة، وتأكيداً على دورهم وقدرتهم على الارتقاء بصناعة النشر المحلي والعربي، حيث تتبنى الهيئة تطلعاتهم في الوقت الذي تبذل مدينة الشارقة للنشر مختلف الجهود للكشف عن إمكانيات سوق النشر المحلي، وجدوى الاستثمار به على مختلف المستويات”.

وأضاف: “لا ينفصل أي حدث تقوده هيئة الشارقة للكتاب عن الرؤية المحورية والمركزية التي وضع عمادها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة والتي تتجسد في اعتماد الكتاب ركيزة أولى لبناء المجتمعات والارتقاء بها، فجهود الهيئة تتوزع بين دعم الكاتب، وتعزيز فرص الناشر، وتوفير المناخ والبيئة للقارئ على مختلف المستويات”.

وانطلقت فعاليات المعرض بجلسة صباحية نظمتها مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية “رواد”، بعنوان “رواد في المجتمع” سلطت الضوء على واقع المشاريع الشبابية الريادية وسبل دعمها وتمكينها، حيث استعرضت “رواد” الخدمات التي تقدمها لدعم هذا التوجه، خلال تقديم حزمة من التسهيلات التمويلية، والمصرفية، إلى جانب الإعفاءات من الرسوم الحكومية، فضلاً عن تقديم الدورات التدريبية، والاستشارات المجانية.

ودعت الجلسة فئة الشباب إلى ضرورة الإحاطة بمتطلبات الأسواق، والبحث عن الأفكار النوعية التي تحقق النجاح للمشاريع الصاعدة، لا سيما في قطاع الاستثمار الثقافي، الذي يحظى اليوم بأهمية كبيرة، كالمقاهي والمطاعم الثقافية، باعتبارها تلبي متطلبات الأسرة والأصدقاء، إذ بإمكانهم قضاء أوقات ممتعة والاطلاع على الكتب في الوقت ذاته.

وبيّن المتحدثون في الجلسة أن المشاريع تعتمد في عمومها على ثلاثة عناصر رئيسة، يمثل الشغف أول ركائزها، بالإضافة إلى التخصص، ثم الدراسة والإحاطة الكاملة بالسوق وتوجهاته، ومعرفة متطلباته، كما دعت الجلسة إلى عدم الاستسلام للفشل، واعتماد خطط استباقية وبديلة قبل البدء في تنفيذ الأعمال.

وتتطلع مدينة الشارقة للنشر خلال الحدث إلى إطلاع الزوار على الخدمات والتسهيلات التي تقدمها لرواد الأعمال المهتمين بمجال صناعة الكتاب، وفتح أفاق جديدة لدور النشر بما يلبي حاجات النشر، ويوفر حافزاً لتعزيز البيئة الثقافية، التي ترتقي بالمجال، وترسخ ثقافة البحوث العلمية.

شاهد أيضاً

عبدالعزيز الشمري ينثر الجمال على لجنة”شاعر المليون” في جولة الكويت

سجل الشاعر عبدالعزيز مشعل الشمري، حضوراً مميزاً صباح اليوم في مقابلات لجنة (شاعر المليون) بمحطتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *