الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / عبد الله السباحي شاب يمني يُنفذ مشروع حضاري لحماية التراث الإنساني في اليمن

عبد الله السباحي شاب يمني يُنفذ مشروع حضاري لحماية التراث الإنساني في اليمن

مشروع اليمن الافتراضي سيساهم بتسليط الضوء عالمياً على الحضارة اليمنية

خبراء يشيدون بالمشروع.. ويؤكدون أهمية تفاعل المعنيين لإنجاحه ودعمه

المرحلة الأولى تتضمن رقمنة أهم الاثار والشواهد التاريخية التي تحاكي أهم الحضارات المتعاقبة

يظل التحدي في المجهود الحقيقي لانجاز هذا المشروع ومواجهات صعوبات الدعم والرعاية

أقدم الشاب اليمني عبد الله ناصر السباحي على تنفيذ مشروع حضاري، وهو الاول على مستوى العالم يهدف لحماية التراث الإنساني في اليمن من الضياع والتهريب.

يشير السباحي للوكالة،  إلى أن المشروع الذي يحمل عنوان (مشروع حضارة اليمن بتقنية الواقع الافتراضي والواقع المعزز)، يُركز على الحفاظ على الشواهد الأثرية والمدن التاريخية بتقنية الواقع الافتراضي والواقع المعزز وذلك بتجسيد الاثار والشواهد التاريخية بشكل ثلاثي الابعاد يمكن مشاهدتها من مختلف الاتجاهات, ورقمنه المدن التاريخية للتجول فيها, والحفاظ على ديمومتها لتوثيق الحضارة اليمنية من محاولات الطمس وضياع للاثار بأسباب متعددة من سرقات منظمة للاثار والحروب والصراعات.

ويوضح بأن ميلاد فكرة المشروع بدأت بعد مشاهدته لعمليات السلب والنهب للاثار اليمنية وتهريبها ومحاولات نسبها لبعض الدول أو بيعها للمتاحف وفي المزادات العالمية.

ويؤكد السباحي: (أمام ذلك وجب علينا كيمنيين مواجهه محاولات طمس الحضارة اليمنية العظيمة كل حسب أمكانياته وموقعه وكما شاهدنا وللأسف كيف تم تدمير ونهب آثار العراق وسوريا).
ولفت إلى أن مشروع اليمن الافتراضي سيساهم بتسليط الضوء عالمياً على الحضارة اليمنية وسيحث المنظمات العالمية للمطالبة بالحفاظ على هذة الاثار والشواهد التاريخية التي تفتقر للترويج وتخلو الكثير من المصادر الاجنبية عن تسليط الضوء عليها.

 

باحثون وخبراء أكدوا على أن المشروع من شأنه أن يساهم في أرشفة الحضارة اليمنية للأجيال القادمة والحفاظ عليها رقمياً والتوعية لحمايتها وصونها, كما سيسهم في تعقب الاثار المهربة ومنع بيعها في المزادات العالمية أو نسبها الى دول آخرى.

لكن يظل التحدي في المجهود الحقيقي لانجاز هذا المشروع ومواجهات صعوبات الدعم والرعاية من خلال انجاز المرحلة الأولى التي سيتم فيها رقمنة أهم الاثار والشواهد والتاريخية والتي تحاكي أهم الحضارات المتعاقبة في الحقب الزمنية للحضارة اليمنية إلى واقع افتراضي وواقع معزز ليصبح متاح على الموقع الالكتروني للمشروع كتجربة معاصرة وحديثة للغوص في اسبار الحضارات, والمده التقريبية لانجاز ذلك 4 سنوات, حيث نجح السباحي بأولى الخطوات من خلال عمل نموذج أولي ذو واقع افتراضي وتصميم وبرمجة الموقع ليكون نواة انطلاق لانجاز هذا المشروع الكبير.

ويبقى الأمل في المساهمة والدعم في تنفيذ هذا المشروع الذي بدأ بجهد فردي ويحتاج لأمكانيات وفريق عمل واخلاص لتنفيذه, حيث سيتم وضع صفحة شرف في الموقع لذكر الجهات والأفراد والمؤسسات والمنظمات التي ستساهم في تنفيذه وسيتم منحهم شهادة شكر وتقدير على مابذلوه في الحفاظ على حضارة اليمن كما سيتم ذكر اسمائهم في الكتاب الذي سيتم اصداره بعد تنفيذ المرحلة الأولى وسيكون الكتاب الأول التاريخي على مستوى العالم بتقنية الواقع المعزز.
يذكر بأن عبدالله ناصر السباحي، هو مؤسس المشروع, مؤلف كتاب “دليل المستخدم”, مصمم جرافكس ومطور مواقع ومعتمد في ادارة وتحليل المواقع وعمل الحملات الإعلانية.

شاهد أيضاً

زيادة كبيرة في عدد الشركات الإماراتية بمعرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية

– مؤتمر صحافي يوم غد  الاثنين للكشف عن تفاصيل الدورة الـ (18) يشهد معرض أبوظبي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *