الرئيسية / دليل الأمسيات / “حكايا الثقافة والفنون” في معرض العين للكتاب

“حكايا الثقافة والفنون” في معرض العين للكتاب

استضاف معرض العين للكتاب ضمن فعاليات برنامجه الثقافي ندوة بعنوان “حكايا الثقافة والفنون”، والتي شارك بها كلاّ من الدكتورة دوريس هامبوش، وجولميرا عبدالخالقوفا، وأدارها الفنان الإماراتي ياسر النيادي.
ووجهت جولميرا عبدالخالق وفا تحية إلى هزاع المنصوري، أول رائد فضاء إماراتي وعربي يصل إلى محطة الفضاء الدولية، في بداية حديثها، قائلة: “هذه خطوة مستحيلة وعظيمة سيكون لها تأثير كبير ومهم في كل جوانب حياتنا المجتمعية في الثقافة والفنون والعلوم والتربية، وأنا ككازاخستانية الأصل أرى التشابه الكبير بين ثقافة الإمارات وثقافتنا القريبة جداً، ولدينا تراث مشترك، على سبيل المثال تقاليد التعامل مع الجمال والخيول، ونحن أيضا لدينا الموسيقى المتشابهة مع الموسيقى العربية فالتراث الكازاخستاني أيضاً ينتمي إلى نفس المجموعة التراثية الإنسانية التي تنتمي إليها المنطقة العربية والإمارات تحديداً”.
وأشارت جولميرا إلى موسم أبوظبي للموسيقى الكلاسيكية الذي تنظمه دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، والذي يستضيف روائع الموسيقى العالمية إلى جانب تقديم برنامج تعليمي مجتمعي يركز على الموسيقى والفنون لتحفيز الإبداع لدى الناشئة والشباب، ويشارك في الموسم خلال شهر أكتوبر عازف بيانو فرنسي في كليات التقنية العليا في برنامج موسيقي يتضمن عروضاً وندوات حوارية، وغيرها من الفعاليات التربوية.
أما الدكتورة دوريس هامبوش فقالت: “من وجهة نظري كمعلمة أكاديمية مهتمة بالقراءة والكتابة النقدية وتطوير الأفكار للأفلام، أعتبر أن سؤال إسهام الثقافة في تطوير الفنون بالنسبة لي هو سؤال محوري له علاقة بهوية المجتمع وبصورة أكبر العلاقة بين الهوية الوطنية والهوية الثقافية معاً، الإمارات هي دولة ناهضة وفتية، والتطور هنا يختلف بتسارعه وإمكاناته عما عايشته في ألمانيا مثلاً، فزيارة إلى فيينا ومتاحفها ومعالمها المعمارية تبرز لنا التنوع الثقافي العميق والغنى التراثي والإنساني، وهذا أمر يحدث في الإمارات في فترة قياسية”.
وتابعت الدكتورة دوريس: “لدي الطموح لاحتراف اللغة العربية كونها تفيدنا في كثير من المجالات والطرق، حيث تعكس الهوية الثقافية وتعمّق معرفتنا بها وتعزز فرص تواصلنا مع الإنسان الإماراتي والعربي في هذه الدولة التي تستضيف أكثر من 200 جنسية على أرضها”.
وتلا هذه الندوة عرض بعنوان “قال الراوي”، حيث ألقى محمد البادي مجموعة من الحكايات القديمة رافقه عزف على العود أداه الفنان صبار اللهيبي.

شاهد أيضاً

كتّاب إماراتيون وإسبان يناقشون تحديات الثقافة المعاصرة

بين ملايين الكتب من مختلف لغات العالم، وفي واحدة من أشهر المكتبات في القارة الأوروبية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *