الرئيسية / مهرجانات وفعاليات / “ثقافة أبوظبي” في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب

“ثقافة أبوظبي” في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب

تشارك دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب، الذي يقام في الفترة من 16 إلى 20 أكتوبر/تشرين الأول، بمدينة فرانكفورت الألمانية، وذلك من خلال تنظيم برنامج ثقافي يضم عدداً من الندوات والفعاليات الثقافية المتنوعة.

ويشهد اليوم الأول من المعرض، تنظيم جلسة لإطلاق كتاب “الأسلوبية موسيقياً” بحضور مؤلفه الموسيقار نصير شمة، والصادر عن مشروع “إصدارات” وتديرها الموسيقية الألمانية ميشيل فيكتور آدمسكي.

ويمثل الكتاب محاولة لتطبيق نظرية الأسلوبية في الأدب على الموسيقى والفنون، كما يرصد حالة التقارب بين الموسيقى والفنون الأخرى مثل الشعر وغير ذلك.

وينظم نادي “كلمة” للقراءة في 18 أكتوبر/تشرين الأول الجاري عرضاً لوصفات من كتاب “حكايات مائدة – عالم المأكولات في أبوظبي” للكاتبة والمهندسة حنان سيد ووريل، الذي يقدم نبذة عن المجتمع المتعدد الجنسيات في أبوظبي.

وفي اليوم التالي ينظم نادي “كلمة” للقراءة جلسة لمؤلفة الكتاب للحديث عنه، ويشارك فيها مصمم الجرافيك بن ويتنر، وساشا ثوما، المؤسس المشارك لاستوديو Eps51، والإعلامي مارتن نيكولاس كونز، وتديرها ألين عبود من ألمانيا.

وقال عبدالله ماجد آل علي، المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، إن معرض فرانكفورت الدولي يمثل واحداً من أبرز الأحداث في عالم الثقافة والنشر على مستوى العالم.

وأضاف: “تحرص دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي على الوجود في هذا المحفل الدولي عبر برنامج ثقافي ثري يكشف عن ما حققته أبوظبي من إنجازات ثقافية كبيرة وما لديها من مشاريع واعدة، وهو ما يعزز من حضورنا على الساحة ويسهم في خلق فرص للتعاون مع شركاء من مختلف أنحاء العالم”.

كما ينظم “كلمة” في 19 أكتوبر/تشرين الأول ندوة لمناقشة كتاب “مقارنة السيرة الذاتية في الأدب العربي والألماني: التشابه والاختلاف”.

ويتحدث فيها الدكتور علي بن تميم، رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للغة العربية الأمين العام لجائزة الشيخ زايد للكتاب، وشتيفان فايدنير، كاتب وصحفي ومترجم، وبروفسور دكتور كلاوس رايشرت، أستاذ الأدب الإنجليزي والأمريكي في جامعة يوهان فولفغانغ غوته بفرانكفورت، ويديرها إجوما مانغولد.

وتتناول الندوة تجربة مشروع “كلمة” في ترجمة كتب السيرة الذاتية من الألمانية إلى العربية ومقارنتها مع السرد في السيرة الذاتية في الأدب العربي.

وتسلط الضوء على أمثلة تمت ترجمتها وعلى تفاعل المتلقي في الثقافتين العربية والألمانية معها مثل: “أيام الصحراء” للكاتب كلاوس رايشرت وغيرها.

وبهدف الإضاءة على المنجزات والمكتسبات التي حققتها دائرة الثقافة والسياحة -أبوظبي على صعيد النشر الإلكتروني، ينظم “كلمة” جلسات تعريفية بالمنصة الذكية لبيع الكتب الإلكترونية على مدى 3 أيام من 16 إلى 19 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وذلك للتعريف بمساهمات دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي في النشر الإلكتروني عبر تقديمها أكثر من 263 عنواناً من إصداراتها تأليفاً وترجمة، التي أصبحت متوفرة على أهم المنصات الرقمية في عالم النشر والقراءة مثل أمازون، وكوبو، وآي بوك، وصولاً إلى جوجل بلاي، بما يشتمل على عناوين في الأدب، وعلم الاجتماع، والتاريخ، والسيرة، والرواية، والشعر وغير ذلك.

كما تكشف الدائرة في هذا المعرض، لرواد النشر والعاملين في هذا الحقل، عن إطلاقها المرحلة الأولى من مشروع الكتاب المسموع، الذي يتضمن نشر 80 كتاباً صوتياً للصغار والناشئة.

وتخصص في جناحها بالمعرض واجهة رقمية خاصة مكونة من شاشة عرض KIOSK لإصداراتها المحولة إلكترونياً وصوتياً، بما يتيح للزوار الفرصة لشراء الكتب الإلكترونية خلال زيارتهم للمعرض.

شاهد أيضاً

“المنتدى المدريدي” يكرم “الفجيرة الاجتماعية الثقافية”

كرمت الأديبة الأسبانية ماريا فيكتوريا بيرنال رئيسة المنتدى المدريدي للأدب والفنون، جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *