الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / سلطان العميمي للوكالة : الكويت أعلنت التحدي.. والسعودية ستكون رقما صعباً

سلطان العميمي للوكالة : الكويت أعلنت التحدي.. والسعودية ستكون رقما صعباً

قال الاستاذ سلطان العميمي عضو لجنة تحكيم مسابقة (شاعر المليون)، بأن اليوم الاول من جولة الكويت للجنة (شاعر المليون) كان جميلاً، أولها فرحة بعودة صاحب السمو الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح بالسلامة الحمد الله، وهذا جعل صباحنا مميزاً وجميلاً بالشعر والمشاركات من شعراء الكويت والسعودية .

وعن القصائد المجازة، أوضح سلطان العميمي في تصريح حصري لوكالة أنباء الشعر العربي: (كل القصائد تقريبا تم اجازتها. وهذا يوضح لنا بأن منافسة شعراء الكويت على البيرق ماراح تكون الا رافعة راية التحدي . الكويت تُعلن من أول يوم في جولة الكويت انها ستكون رقماً صعباً للمنافسة على البيرق ).

وعن تساؤل الوكالة عن الفرق بين تجربة السعودية والكويت، قال العميمي : (تجربة السعودية من حيث الكم، كُنا نُقابل يوميا بمعدل مائة شاعر ، كما كان هناك تعدد في الجنسيات، كما أن المستوى في السعودية على الكثرة كان هناك عدم اجازة لكنها ليست ملفتة للنظر، لكن الملاحظ بشكل عام ليس في السعودية فقط، بل حتى في الكويت، بأن هناك عدداً من الشعراء صاروا متساهلين في النصوص التي يقدمونها، بعضهم يتعذر بأنه يدخر القصائد الجيدة للمراحل القادمة، وهذا دائما ماننبه اليه؛ بانه على الشاعر أن يُقدم اجمل قصائده أمام اللجنة، اختر أفضل قصيدة لك . كما أن جولة السعودية إذا حسبناها من حيث الكم فهي كبيرة ومن حيث التميز فهي جميلةـ لذا فإن السعودية هي ستكون أيضا رقما صعبا في هذا الموسم للتنافس على البيرق .

وحول تساؤل وكالة أنباء الشعر العربي عن مهمة اللجنة في إختيار قائمة المئة، وهل ستكون مهمة سهلة، قال الأستاذ سلطان العميمي : (المهمة لن تكون سهلة، مثلا بالنسبة للكروت الذهبية، جولة السعودية منحت ثمانية كروت، وفي اليوم الأول من جولة الكويت حصد الشعراء كرتين، من هنا فإن معظم الكروت الذهبية طارت ، من اليوم نحن نقول الله يعيننا، هناك شعراء مميزون يشاركون للمرة السادسة ويستحقون منحهم الفرصة لتميزهم وليس لعدد مشاركاتهم، وهناك شعراء يشاركون لأول مرة ويستحقون الدعم والظهور) .

ماذا تمثل زيارة السفير الاماراتي في الكويت لطاقم برنامج شاعر المليون؟ تساؤل طرحته وكالة الشعر أيضاً على الاستاذ سلطان العميمي، الذي أجاب بقوله : (لاشك بأن زيارة السفير  صقر ناصر الريسي للجنة، تشكل تقديراً كبيراً لحضور فريق شاعر المليون في الكويت، السفير يومياً متواجد معنا، وهذا شيء يثلج صدرنا كثيرا، واهتمامه يعكس الوجه المشرق لسفراء الإمارات في بلد مشرق مثل الكويت، لقد سعدنا كثيراً بزيارته وحضوره بيننا وإشادته بالتنظيم والشعراء المشاركين، فكل الشكر له، وكل الشكر للسفراء ودبلوماسيي الدولة في الخارج. سفراء الدولة ماقصروا سواءً في السعودية أو الاردن بيّض الله وجوههم، فلهم منا كل الشكر والتقدير ).

وعن توقعات العميمي لليوم الثاني من جولة الكويت، قال : ( نتمنى من الشعراء المشاركين المحافظة على هذا المستوى الشعري المتميز الذي قدموه في اليوم الأول من الجولة ).

شاهد أيضاً

“ثقافة أبوظبي” تتبادل أحدث إصداراتها مع المكتبة الإسلامية في أسبانيا

تبادلت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي أحدث اصداراتها مع المكتبة الإسلامية في أسبانيا، في مبادرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *