الرئيسية / مهرجانات وفعاليات / “لغتي” تتوج الفائزين بكأسها وسط ملايين الكتب

“لغتي” تتوج الفائزين بكأسها وسط ملايين الكتب

توجت مبادرة لغتي في ختام فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب 38، مدرسة العقد الفريد، بجائزة المركز الأول في منافسات الدورة الرابعة من “كأس لغتي”، حيث حصدت المدرسة كأس المسابقة و10 آلاف درهم، بعد أن تنافست مع 28 مدرسة حكومية في الإمارة، لتثبت قدرات طلابها ومعارفهم الكبيرة والمتميزة، فيما حلّ في المركز الثاني من المسابقة مدرسة عبد الله بن المبارك، ونالت 7 آلاف درهم، أما المركز الثالث فجاء من نصيب مدرسة وادي الحلو، وفازت بـ 5 آلاف درهم.

واستهدفت المسابقة التي أقيمت خلال فعاليات المعرض وسط ملايين الكتب آلاف دور النشر، طلبة الصف الثالث من مرحلة التعليم الأساسي في جميع المدارس الحكومية بالشارقة، حيث كشفت الأرقام عن مشاركة 12 مدرسة من المنطقة الشرقية الذي تنافسوا مع 12 مدرسة من مدينة الشارقة، و4 مدارس من المنطقة الوسطى.

وتقدمت بدرية آل علي، مدير مبادرة “لغتي” بتهنئة الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في مسابقة كأس لغتي، مؤكدة أن العلم والمعرفة الشاملة هي الثوابت الضرورية والأساسية للارتقاء بمعارف الإنسان والوصول إلى مستقبل مشرق مليء بالمنجزات التي تجعل منه عنصراً فاعلاً في بيئته ومجتمعه.

وتابعت مدير مبادرة “لغتي””: ها نحن اليوم في العام الرابع من هذه المنافسات التي نسعد عندما نرى الجيل الجديد يتوافد للمشاركة بها محملاً بالمعرفة والفكر والإبداع، هذا الوعي الذي أظهره طلبة المدارس يجعلنا نعقد العزم على طاقات واعدة مؤهلة لقيادة المستقبل، فنحن من خلال هذه المسابقة نترجم رؤية تنموية وضعها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، في نفوسنا جميعاً مفادها أن بناء المجتمع ومستقبل الأوطان يبدأ من تأسيس الأجيال الجديدة على المعارف والعلوم والأفكار النبيلة، وها نحن نمضي بهذا الطريق الذي يتلمّس من خلال المبدعين فيه غداً أكثر إشراقاً وتطوراً وازدهاراً”.

ويأتي تنظيم ” كأس لغتي” انسجاماً مع سعي المبادرة إلى تمكين الطلاب من مهارات اللغة العربية وتحبيبهم بها، وتحفيزهم على استخدامها، وجعلها ثقافة وسلوكاً في مجالاتهم الحياتية كافة، والارتقاء بها بأسلوب يجعل من تعلمها واكتساب مهاراتها متعة لجميع الطلاب.

وكانت لجنة تحكيم مسابقة “كأس لغتي” قد اعتمدت على جملة من المعايير التحكيمية، حيث وضعت في الاعتبار الجوانب الشخصية للمشاركين، وطلاقة التعبير وسلامة اللغة، ومدى الالتزام باللغة العربية الفصحى البسيطة، والتمكن من النطق والتعبير السليمين، والفهم والاستيعاب، والتي جرى قياسها من خلال أسئلة منوعة تختبر المهارات اللغوية والذهنية التي درسها الطالب في الصفين الأول والثاني.

وكان قد أشرف على تقييم مستويات الطلاب المشاركين في المسابقة لجنة تحكيم ضمّت نخبة من التربويين والأكاديميين والخبراء في مجال اللغة العربية، هم الدكتور فوزي وليد، رئيس اللجنة، إلى جانب الدكتور زيدان عللوه، والأستاذة مريم الحواي، و الأستاذة منال محجوب.

يذكر أن مسابقة كأس لغتي هي مسابقة أطلقتها مبادرة لغتي، المبادرة التعليمية الرامية إلى دعم التعليم باللغة العربية بوسائل ذكية لأطفال وطلاب مدارس الشارقة في العام 2016 بهدف اختبار مهارات اللغة العربية لدى طلاب المرحلة التأسيسية، انسجاماً مع سعي المبادرة إلى تمكين الطلاب من مهارات اللغة العربية وجعلها ثقافة وسلوكاً في مجالاتهم الحياتية كافة، وتقام المسابقة عن طريق منافسات الفرق، حيث يتبارى الطلاب في عدد من المراحل التي تتصاعد في كل مرة وتيرة إيقاع أسئلتها، وصولاً إلى التصفيات النهائية التي ستنتهي بين فريقين.

شاهد أيضاً

اختتام مهرجان “الأقصر للشعر العربي”

اختتمت فعاليات الدورة الرابعة من مهرجان الأقصر للشعر العربي، التي تواصلت على مدى أربعة أيام، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *