الرئيسية / مهرجانات وفعاليات / في يومه السادس.. مهرجان الظفرة يستمر في تقديم فعالياته الشيقة

في يومه السادس.. مهرجان الظفرة يستمر في تقديم فعالياته الشيقة

تتويج الفائزين في مزاينة الإبل “تلاد” و “حول” لأبناء القبائل للمحليات والمجاهيم

مهرجان منطقة الظفرة يعزز السياحة التراثية ويرفع نسبة الاشغالات الفندقية بالمنطقة

ورش متخصصة لتعليم السنع الإماراتية للناشئة تجسيداً لرؤية القيادة الرشدة في صون الموروث الثقافي

شرطة أبوظبي تقدم خدمات ذكية متكاملة لزوار مهرجان الظفرة في أقل من دقيقتين

سيارات كلاسيكية في ركن الموروث الشرطي

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبتنظيم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية في ابوظبي، يستمر مهرجان الظفرة 2019 بدورته الـ 13، في مدينة زايد بمنطقة الظفرة، حتى الـ 25 من ديسمبر الجاري، وسط حضور كبير من السياح والزوار من داخل دولة الإمارات وخارجها.

تتويج الفائزين في مزاينة الإبل “تلاد” و “حول” لأبناء القبائل للمحليات والمجاهيم

توج معالي اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي، قائد عام شرطة أبوظبي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية في أبوظبي، الفائزين في مزاينة الإبل لأشواط تلاد لأبناء القبائل للمحليات والمجاهيم والبالغ عددها أربعة أشواط ، وأشواط حول لأبناء القبائل للمحليات والمجاهيم والبالغ عددها أربعة أشواط، وذلك بحضور عيسى سيف المزروعي نائب رئيس اللجنة، وعدد من ملاك الإبل.

في الشوط حول رئيسي تلاد لابناء القبائل عام محليات فازت بالمركز الاول عوايد لمالكها حمدان مصبح عامر المنصوري وفي المركز الثاني خزامه لمالكها احمد بخيت عبيد المنصوري وفي المركز الثالث بلبله لمالكها عامر مصبح عامر بن حويرب المنصوري وفي المركز الرابع وعد لمالكها محمد عمير غيث محمد القبيسي وفي المركز الخامس الغربية لمالكها عيسى مبارك راشد المنصوري.

وفي الشوط الثنايا رئيسي تلاد لابناء القبائل مجاهيم فازت المطية ولهة في المركز الاول لمالكها النخيره حمد راشد العامري وفي المركز الثاني معيرة لمالكها مبخوت عبدالله ناجي عايض المنهالي وفي المركز الثالث الراسية لمالكها هزاع ناصر سعيد سويد المنصوري وفي المركز الرابع النايفه لمالكها مبارك ناصر راشد مانع المنصوري وفي المركز الخامس الرحيمه لمالكها بخيت مبخوت سليم المنهالي.

وفي شوط الحول رئيسي تلاد لابناء القبائل مجاهيم فازت المطية الوافيه في المركز الاول لمالكها صالح سالم صالحبن مقيفض الكربي وفي المركز الثاني مزعله لمالكها محمد مساعد محمد المنصوري وفي المركز الثالث نيله لمالكها عبيد حمد عبيد بالنوره العامري وفي المركز الرابع قهارة لمالكها عايض جويعد عايض الاكلبي وفي المركز الخامس مشيحه لمالكها سعيد محمد سالم نافع الراشدي.

وفي الشوط ثنايا رئيسي تلاد لابناء القبائل عام محليات فازت المطية الحاكمة لمالكها مطر سالم محمد معيوف المنصوري وفي المركز الثاني شي لمالكها محمد عمر بخيت مهنا المنصوري وفي المركز الثالث العديمه لمالكها محمد عبدالله محمد حجي الهاملي وفي المركز الرابع مذهله لمالكها صالح محمد عمر الكثيري وفي المركز الخامس جباره لمالكها محمد سعيد حمد الحكماني.

وفي شوط تلاد لأبناء القبائل عام محليات فازت المطية الظبي لمالكها حمدان مصبح عامر المنصوري وفي المركز الثاني غرام لمالكها محسن سعيد مبخوت سالم العامري وفي المركز الثالث اشواق لمالكها حمدان عبدالله عيد صياح المنصوري وفي المركز الرابع الشاهينية سهيل حمد سالم العامري وفي المركز الخامس الكايده لمالكها محمد حمد سالم عنوده العامري.

شوط حول تلاد لابناء القبائل عام محليات فازت المطية زمط في المركز الاول لمالكها عامر مصبح عامر بن حويرب المنصوري وفي المركز الثاني مشغله لمالكها راشد مبارك حمد الهاجري وفي المركز الثالث كيف لمالكها عبدالله براك عبدالله المزروعي وفي المركز الرابع ضو لمالكها ناصر غانم ناصر المنصوري وفي المركز الخامس الظبي لمالكها عيسى مبارك راشد المنصوري.

وفي شوط الثنايا تلاد لابناء القبائل عام مجاهيم وفي المركز الاول مجيبه لمالكها حمد مبارك مسلم عثعيث العامري وفي المركز الثاني مزعله لمالكها سعيد حرموص سعيد صالح المزروعي وفي المركز الثالث عفاسه لمالكها ناصر سعيد محمد مهران وفي المركز الرابع العسره لمالكها بلاع الدوده حمد راشد العامري وفي المركز الخامس مزيونه لمالكها محمد بخيت مبخوت سليم المنهالي.

في شوط الحول / تلاد لابناء القبائل عام مجاهيم فازت المطية دهامه لمالكها ناصر غدير سعيد سويد المنصوري وفي المركز الثاني الشيخه لمالكها سعيد هادي مسعود الفهيدي المري وفي المركز الثالث عشاقه لمالكها سالم عاضه سفر رويشد البقمي وفي المركز الرابع صدامه لمالكها عوض مسلم جوعان العامري وفي المركز الخامس مقبوله لمالكها سيف محمد جوينان الهوامله الدوسري.

مهرجان منطقة الظفرة يعزز السياحة التراثية ويرفع نسبة الاشغالات الفندقية بالمنطقة

أكد مسؤولون ومختصون في الشأن السياحي وسياح أن مهرجان الظفرة الذي يقام حالياً في مدينة زايد بمنطقة الظفرة ساهم بشكل كبير في تنشيط السياحة الداخلية والخارجية لعشاق السياحة البيئية والتراثية في المنطقة، بالإضافة إلى مساهمته في تسليط الضوء على الطبيعة الخلابة التي تمتاز بها المنطقة، حيث تشهد منطقة الظفرة حالياً تدفقاً هائلاً من الزوار من داخل دولة الامارات وخارجها.

وقال فايزالسعدي، المدير التنفيذي لمجموعة المارينا القابظة، إن المهرجانات التراثية والثقافية في منطقة الظفرة بإمارة ابوظبي تسهم في تنشيط حركة السياحة وارتفاع معدلات الاشغال الفندقي في تلك المنطقة الصحراوية الخلابة، مضيفا ان هذه الأنشطة والفعاليات التراثية والثقافية تنشط الحركة السياحة وتجلب المزيد من الضيوف والزوار الى ليوا ومدينة زايد بمنطقة الظفرة.

وأضاف كيلفورد فيرناندس، مدير تطوير في المجموعة القابظة، أن هناك تدفق كبير للسياح الى منطقة الظفرة خلال فصل الشتاء الذي يتميز بأشعة الشمس الدافئة وسط هدوء الصحراء والكثبان الرملية الساحرة في الربع الخالي إضافة إلى حضور المهرجانات التراثية في منطقة الظفرة كمهرجان ليوا للتمور، ومهرجان الظفرة الذي يقام في الوقت الحالي.

وأكد ريمون عزيز، مدير المبيعات في فندق ويسترن مدينة زايد، أن مهرجان الظفرة يلعب دوراً حيويا في تنشيط السياحية العائلية لاكتشاف أسرار ومعالم منطقة الظفرة الغنية بالمناطق السياحية واكتشاف واحات النخيل وجزر أبوظبي وقلاعها والمحميات الطبيعية إضافة إلى البرامج السياحية التي وفرت للمصطافين اجواء غير مسبوقة من الثقافة والمرح العائلي حيث يؤكد الاقبال الكبير على الحجوزات الفندقية والمنتجعات ان السياحة في أبوظبي لاسيما منطقة الظفرة لم تعد مقتصرة على موسمي الشتاء والربيع فقط بل هي مستمرة على مدار العام.

وقالت السائحة الكندية باميلا جونسون، إن فنادق منطقة الظفرة توفر العديد من الانشطة المجانية لنزلائها مثل تنظيم رحلات مجانية لاكتشاف الصحراء في رمال منطقة الظفرة الجميلة وتنظيم جولات بسيارات الدفع الرباعي إلى تلال تل مرعب الشهيرة بجمالها في المنطقة إضافة إلى الانشطة الترفيهية مثل التنس وكرة السلة واليد وجولات السفاري إلى الصحراء وزيارة مزارع الجمال ورحلات لاكتشاف ورود الصحراء وسط الرمال الأقحوانية الجميلة.

وقال راشد ناجح، من المملكة العربية السعودية الذي اصطحب عائلته لقضاء أسبوع من منطقة الظفرة، إن الطبيعة الخلابة والحياة البرية وآلاف الغزلان والزرافات والطاووس والنعام والمها العربي وملايين الطيور النادرة التي تعيش في الجزيرة ومنظر غروب الشمس وسط غابات الجزيرة الشهيرة بملايين اشجار الفاكهة الطبيعية جميعها لا تتوافر في مكان آخر.

وأشار ناجح إلى أن مهرجان الظفرة يمثل حدثاً فريداً ويمتد لنحو 3 أسابيع حافلة بالفعاليات الترفيهية والتعليمية للأطفال والآباء من جميع أنحاء الدولة ويوفر جواً من المرح والترفيه لجميع أفراد العائلة حيث يتضمن فعاليات تثقيفية ترفيهية ويشمل البرنامج اليومي المزدحم العروض الحية مثل عروض اليولة والفرق الشعبية العيالة والحربية إضافة إلى السوق التراثي والسدو والغزل والحناء والتلي وغيرها.

وأضاف إن هذه الفعاليات تعكس الغنى الكبير الذي يتميز به تراث دولة الإمارات وذلك من خلال مجموعة من العروض الفلكلورية وعروض للأزياء التقليدية وإحياء لبعض الرياضات والألعاب القديمة والمسابقات والمهن اليدوية.

وقالت سعاد الشربيني، مقيمة عربية قادمة من إمارة الشارقة والتي اصطحبت أطفالها للاستمتاع بمهرجان الظفرة، إن فعاليات المهرجان تتحول الى عالم متكامل من الترفيه والمرح حيث يمثل نقلة نوعية في صناعة الترفيه العائلي في المنطقة من خلال أحدث المفاهيم والأجهزة الترفيهية العالمية التي استضافها المهرجان.

ولفتت إلى أن المهرجان يعد وجهة متكاملة للأطفال من مختلف الجنسيات والأعمار لقضاء عطلة المدارس في أجواء مريحة لاسيما مع نشر التوعية والثقافة لدى الأطفال لتعزيز الهوية الوطنية من خلال الفعاليات التي يقدمها المهرجان.

ورش متخصصة لتعليم السنع الإماراتية للناشئة تجسيداً لرؤية القيادة الرشدة في صون الموروث الثقافي

تماشيا مع اهتمام القيادة الرشيدة بترسيخ الموروث الاماراتي بين النشء، خصصت اللجنة المنظمة للمهرجان، فعاليات متخصصة في تعليم “السنع” للأطفال في قالب ترفيهي تعليمي، عبر ورش عمل في السوق الشعبي، قدمت فرصة متميزة للأطفال لتعليمهم “الاتيكيت” او فن وآداب الالتزام بعدد من السلوكيات المتبعة في المجتمع الاماراتي.

ويشمل “السنع” مختلف القواعد التي تنظم سلوك الأفراد خلال تعاملاتهم اليومية، ومنها الضيافة وآداب المجلس، بالإضافة إلى آداب الطعام والترابط والتكاتف وآداب التحية والسلام، ويتوارث أهل الإمارات من جيل إلى جيل مجموعة من العادات والتقاليد التي اعتاد أفراد المجتمع استخدامها في تعاملهم اليومي وعلاقاتهم الإنسانية، حتى ترسخت في المجتمع، وأصبحت مكوناً من مكونات الشخصية الإماراتية، هذه العادات والتقاليد تعرف باسم “السنع”.

وأوضحت ليلى القبيسي، منسقة البرامج التراثية في اللجنة، أن الورشة تقدم من خلال خبيرات بالتقاليد الاماراتية كل ما يعنى بالموروث الاماراتي، كآداب السلام و”المخاشمة” وآداب الحديث، التي تعرف بـ “الذرابة في الرمسة”، اضافة الى تعليمهم كيفية صنع القهوة واصول تقديمها لقيمتها الكبيرة في الموروث الاماراتي، ولغة الفنجان وما ترمز له كل حركة يقوم بها الضيف والتي تدل على رغبته بالمزيد او الاكتفاء.

كما تضمنت هذه الورش تعليم الاطفال بكيفية تجهيز العروس في السابق والادوات المستخدمة قديما في التزيين الى جانب الحنة وأشهر النقشات التي كانت تميز المرأه الاماراتية، اضافة الى تعليم البنات كيفية صنع خلطات التوابل ومزجها لتكون مميزة الرائحة، وتعليم الاطفال بشكل عامة طقوس المجالس الاجتماعي، التي يشتهر بها المواطنون من الكرم والاخلاق.

وأشارت إلى أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، دعا إلى الاهتمام بالتراث والعمل على نقله من جيل إلى جيل، ومن أقواله في هذا المجال: “لابد من الحفاظ على تراثنا؛ لأنه الأصل والجذور، وعلينا أن نتمسك بأصولنا وجذورنا العميقة”، وأيضاً “بدون الأخلاق وبدون حسن السلوك وبدون العلم لا تستطيع الأمم أن تبني أجيالها والقيام بواجبها، وإنما حضارات الأمم بالعلم وحسن الخلق والشهامة ومعرفة الماضي والتطلع للحاضر والمستقبل”، وهذا ما حرصت اللجنة المنظمة على ترسيخه في فعاليات الاطفال بالمهرجان.

وقالت مهرة الحمادي، احدى زوار المهرجان، انها حرصت على الحاق ابنائها بأعمار 3 و5 اعوام في الورشة ايمانا منها بأهمية ان تشب الأجيال الجديدة وهي واعية بتراثها وتقاليدها، وترى ان زرع القيم الأصيلة في الاطفال لها تأثير كبير في تعزيز القيم المجتمعية والسلوكية بين أفراد المجتمع لتصبح جزءاً من الشخصية الإماراتية المعاصرة، إلى جانب تعزيز العلاقات الاجتماعية على مستوى الأسرة الصغيرة والكبيرة، حيث يؤدي ذلك إلى ترابط المجتمع وتمكنه من حماية موروثه الثقافي والاجتماعي في مواجهة أي تيارات تتضارب مع قيمه الأصيلة.

وابدى محد العواني، أحد زوار المهرجان، اعجابه بهذه الفعاليات الهادفة التي تزخر بها فعاليات المهرجان، كما اثنى على جهود القائمين على المهرجان، لتبنيهم هذه القيم ضمن الفعاليات الترفيهية، والتي تهدف إلى تشجيع صلة الرحم وترابط المجتمع، والحفاظ على التواصل بين الأجيال المختلفة.

وقالت أم عبدالله المزروعي، انها استمتعت خلال حضورها هذه الفعاليات مع اطفالها، واستعادت ذكرياتها وما كانت تخبره بها جدتها من العادات الاماراتية الاصيلة، وكيف كانوا يكرمون الضيوف، واهم التحضير للمناسبات المختلفة، التي تعكس كرم وحسن ضيافة المجتمع الاماراتي.

شرطة أبوظبي تقدم خدمات ذكية متكاملة لزوار مهرجان الظفرة في أقل من دقيقتين

تقدم شرطة أبوظبي خدمات متكاملة للجمهور ضمن مشاركتها في مهرجان الظفرة، حيث المديرية على المشاركة الفاعلة في مختلف الفعاليات التي تشهدها منطقة الظفرة، واهتمامها بالوصول إلى الجمهور في أماكن وجوده وإنجاز معاملاته المرورية والأمنية على وجه السرعة، وتوفير الوقت والجهد عليهم، وفقاً لأفضل الممارسات المتقدمة.

ويضم جناح شرطة أبوظبي مركز شرطة السعادة المتنقل الذي يتولى إنجاز معاملات الجمهور خلال فعاليات المهرجان لإسعادهم بتوفير أفضل الخدمات الشرطية وتشمل الخدمات المقدمة للجمهور خدمات الشرطة المجتمعية، وإنجاز معاملات ترخيص السائقين والآليات بإصدار رخص القيادة والملكيات وخدمة تصدير المركبات خارج الدولة، وخدمة حصنتك للدفاع المدني للاستفادة من كاشفات الدخان وتعريف الجمهور بخدمة أمان للإبلاغ عن أي حالات اشتباه، حيث لا تتجاوز الخدمات الذكية المقدمة من جناح شرطة أبوظبي الدقيقتين إلى ثلاثة دقائق فقط.

كما تقدم شرطة أبوظبي خدماتها الذكية من خلال أجهزة تجول أجنحة مهرجان الظفرة للوصول إلى أكبر شرائح الزوار.

ويقدم جناح شرطة أبوظبي لرواد المهرجان نصائح وإرشادات تحث على الالتزام بشروط السلامة المرورية، والسرعات القانونية المحددة، واستخدام حزام الأمان، وعدم الانشغال بالهاتف أثناء القيادة، وترك مسافة آمنة، وعدم التجاوز من كتف الطريق، حفاظاً على أرواح مستخدمي الطريق، كما يوزع كتيبات ومطويات تعزز نشر الثقافة المرورية، والإجراءات الفنية الواجب اتباعها لتأمين المركبات من الحوادث، والتأكد من صيانة المركبة وصلاحية وسلامة الإطارات وتبديلها في حال انتهاء صلاحيتها، وتبديل زيت المحرك والفلتر بشكل دوري.

سيارات كلاسيكية في ركن الموروث الشرطي

عرض قسم الموروث الشرطي في إدارة المراسم والعلاقات العامة بقطاع المالية والخدمات دوريات الشرطة القديمة، ومنها سيارة الرنج روفر التراثية وسيارة البورش الكلاسيكية التي استخدمتها شرطة أبوظبي في عام 1979، وصور قديمة تجسد مسيرة تطور شرطة أبوظبي منذ تأسيسها، وزي الشرطة القديم، بما يعكس جهود الشرطة في الماضي والحاضر لنشر الأمن والأمان والطمأنينة في المجتمع.

وتشارك في جناح شرطة أبوظبي بالمهرجان 12 إدارة وقسم وفرع تابع للقيادة العامة لشرطة أبوظبي منها قسم العلاقات العامة ومديرية المرور وإدارة المتابعة الشرطية والرعاية اللاحقة وقسم شؤون الشرطة وإدارة المهام الخاصة وقسم الموروث الشرطي بإدارة المراسم والعلاقات العامة.

شاهد أيضاً

مستويات متفاوتة في الحلقة الرابعة من برنامج “شاعر المليون”

في بث مباشر من مسرح شاطئ الراحة، انطلقت مساء أمس الثلاثاء الحلقة الرابعة من برنامج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *