الرئيسية / حوارات وتصريحات / مشاركات في السوق التراثي لمهرجان الظفرة: اليوم الخاص بالنساء كان مميز

مشاركات في السوق التراثي لمهرجان الظفرة: اليوم الخاص بالنساء كان مميز

عبرن مشاركات في سوق الظفرة التراثي في المهرجان عن سعادتهن بتخصيص يوم للسيدات، حيث شهد السوق إقبال لافت من النساء من مختلف الأعمار، وهو ما ساهم في ارتفاع مبيعات الأسر المنتجة المشاركات بنسبة بلغت نحو 30% مقارنة بالأيام العادية.

وأوضحت سارة سعيد، مشاركة في السوق، أن مبادرة يوم النساء ساهمت في تشجيع النساء على زيارة المهرجان والتجول بين محلات السوق ومشاهدة ما تعرضه المحال من منتجات، واختيار ما يناسبها دون استعجال.

من ناحيتها أشارت ليلى عامر، عارضة في السوق للعطور والدخون، أن المهرجان يمثل مناسبة بارزة ينتظرها سكان المنطقة كل عام للمشاركة فيها والاستمتاع بما تقدمه من خدمات وأنشطة، كما يلعب دوراً كبيرا في الرواج الاقتصادي في منطقة الظفرة ككل.

وقالت سامية العلي أن الإقبال على شراء المنتجات المعروضة في السوق لا يقتصر فقط على سكان المنطقة، فهناك العديد من السياح من جنسيات مختلفة يحرصون على شراء المنتجات التراثية الإماراتية كهدايا تذكارية، معبرين عن اعجابهم لما تحمله من طابع تراثي فريد.

مسابقة الأزياء التراثية تسلط الضوء على الملابس التقليدية للمرأة الإماراتية

استقطبت مسابقة الأزياء التراثية، التي أقيمت مساء أمس، مشاركات متميزة قدمت فيها مصممات الأزياء المشاركات تصميمات مستمدة من الأزياء التراثية الإماراتية التي ارتدتها المرأة الإماراتية في حياتها اليومية والمناسبات المختلفة ومازالت ترتديها، مع إضافة لمسات خاصة بكل مصممة.

وقدمن المشاركات تصميمات عديدة لمختلف أنواع الملابس النسائية مثل الكندورة التي تعتبر من الملابس الرئيسة التقليدية للمرأة الإماراتية، وتتميز بأنها زي فضفاض واسع بأكمام طويلة، والثوب الذي كانت المرأة ترتديه فوق الكندورة، والثوب المزين بالذري الذي اعتادت المرأة ترتديه في المناسبات والأعراس، وكذلك المخور، والشيلة والعباءة وغيرها من الأزياء التقليدية للسيدات والفتيات.

من جانبها أشارت ليلى القبيسي، منسقة البرامج التراثية في اللجنة، أن هذه المسابقة تأتي ضمن مجموعة كبيرة من المسابقات التراثية التي يقدمها المهرجان، والتي تعكس استراتيجية لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية في أبوظبي، الرامية إلى تعزيز قيم الولاء والانتماء لدى فئات المجتمع من خلال ممارسة التراث الإماراتي الأصيل.

وأضافت أن جميع أنشطة اللجنة تخدم الاستراتيجية الثقافية لإمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، وتساهم في الحفاظ على الموروث الثقافي، والعمل على إيصال الرسالة الحضارية والإنسانية للإمارات لمختلف ثقافات وشعوب العالم، فضلا عن الترويج لأبوظبي وللمؤتمرات والأنشطة والفعاليات التي تنظمها وتستضيفها. موضحة أن المسابقة تهدف كذلك إلى تشجيع المصممات الإماراتيات ودعمهن واتاحة الفرصة أمامهن لتقديم أعمالهن للجمهور.

شاهد أيضاً

محمد حسين الشمري للوكالة: سأكون رقماً صعباً في مرحلة الـ24

قال الشاعر  العراقي محمد حسين الشمري بأنه رشح عبد المجيد الغيداني وعادل الحارثي بتصويت الجمهور، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *