الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / واحة شاعر المليون: سالم بن كدح الراشدي بين عيون الريم و باشة الغيد

واحة شاعر المليون: سالم بن كدح الراشدي بين عيون الريم و باشة الغيد

سالم بن كدح الراشدي

(واحة شاعر المليون)، مساحه جديده في وكالة انباء الشعر العربي، نقدم من خلالها نجوم شاعر المليون في كل مواسمه عبر نصوص شعريه جديدة لنعود بذاكرتنا الى ثلاثة عشر عاما من الابداع والتميز والحضور المبهج في مواسم شاعر المليون في مواسمه التي حفلت بكل ماهو جميل تلك السنابل التي زرعها ثمانية واربعين شاعر قدمهم البرنامج لتزهو بهم ساحة الشعر والابداع . من خلال هذه المساحة نعيد لكم نجوم كل المواسم في باقة شعرية نقدمها لقراء ومتابعي الوكالة.

واحة اليوم كانت مع نجم شاعر المليون سالم بن كدح الراشدي، الذي أهدى الوكالة ثلاث قصائد مميزة .

 

عيون الريم

ياعيون الريم ياعنق الضبي يالترفه
يالدلال الي تباهت من عطى واليها

استمالت بالغصون المثمرات الورفه
واستبدت فالعيون الي تناضر فيها

اقبلت تاضي بيوت الغي شرفه شرفه
وادبرت كنها سحابه والهوى قافيها

خبروها تعتق الشاعر وتطلق حرفه
ينتشى من قاعها ويهيم في واديها

وخبروها والمشاعر صوبها منجرفه
لا تحط صبوعها في عين من يغليها

ون تمادت في متاهات الغياب وسرفه
العفو طبع الكرام وما مضى يكفيها

حن ترانا ما يغيرنا الزمان وصرفه
والعزوم انسوقها قدام ما نثنيها

باشة الغيد

ياباشه الغيد ياغلى كل غاليها
انته بكفه وباق الغيد في كفه

ملامحك كثر ماعشقها وداريها
ضلوع صدري على صورتك ملتفه

حكايت العشق صاينها ومخفيها
مصيونةً صون بنت البدو للعفه

اخاف من طعنة الكلمة وراعيها
ومن يديناً تمد الحبل وتسفه

على امل دوّر الحاجه تلاقيها
سفينة العشق دارت صوبك الدفه

يابو عيوناً سحرها في مراميها
تقول كنها سرايا حرب مصطفه

والعنق والجيد والي من حواليها
و الشامه الي مابين الخد و الشفه

النفس طابت وهي تتبع رجاويها
رجوى سحاباً يزم ولا وصل نفه

وانت الجفيا طبيعه ماتخليها
يالين مل الفؤاد وصابته خفه

شرهات قلبي من ولها لتاليها
شرهات عاشق تبع شفه لجل شفه

واليوم حتى المشاعر ما تراعيها
احذف لك العذر من يمناي وتكفه

ياسرع الايام

يالله ياموجد الاشياء من الانعدام
يافالق الحب يامنشي من البحر غيم

يا مالك الملك يالفرد العظيم السلام
يامولج النور في جنح الظلام العتيم

اسالك العفو والتوبه وحسن الختام
النفس شعله هوى وبليس ندّ وخصيم

ياسرع الايام لله البقى والدوام
اسرع من النار لاشبت بوسط الهشيم

العام كانو معي فوق البسيطه انام
واليوم محداً من الي قلت فيها مقيم

لذلك ادركت بان اعمارنا للعدام
وآن الحياه آجله لو في هواها نهيم

تكبر مع الناس لا من وليت لـ هتمام
وتصغر بعين الزهيد ولا تشد الحليم

الي نهاره صيام وثلث ليله قيام
يحسب حساب الظلال الوارفه والنعيم

ما يروي غرور قيعان الصحاري غمام
ولا يقدر مقام الصحه الا السقيم

ولا يرد النفوس الجامحات الائام
الا قناعة رضا مومن وقلب سليم

شاهد أيضاً

مزيد الوسمي مُخاطباً المنافسين له: أنا الأول الله يرضى عليكم

عبر الشاعر مزيد بن جعدان الوسمي عن سعادته بالتاهل للمرحلة الثالثة من برنامج شاعر المليون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *