الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / وزير الثقافة الكوري: الحوار الثقافي بين كوريا والامارات تجسيد لصداقة البلدين

وزير الثقافة الكوري: الحوار الثقافي بين كوريا والامارات تجسيد لصداقة البلدين

أكد وزير الثقافة والرياضة والسياحة الكوري، بارك يانغ، أن العلاقات بين جمهورية كوريا ودولة الإمارات، تشهد تطوراً ملحوظاً بين البلدين وباتت نموذجاً يحتذى به في العالم .
وأضاف في تصريح لوكالة انباء الامارات “وام” إنه مع احتفالنا بمرور 40 عاماً على العلاقات بين البلدين فان هناك اهتماماً متزايداً من جانب المواطنين الكوريين بالتعرف على ثقافة وتاريخ دولة الإمارات وذلك يعكس ما يجمع الشعبين الصديقين من علاقات متميزة.
وأشار إلى أن تعزيز التعاون الثقافي بين البلدين الصديقين سيسهم في زيادة معرفة المواطنين الكوريين بالثقافة والتاريخ الاماراتي، وكذلك اطلاع المواطنين الاماراتيين في تاريخ الثقافة الكورية.
وأكد بارك يانغ أن تعزيز العلاقات الثقافية بين البلدين الصديقين سينعكس كذلك على تعزيز وتطوير مستوى العلاقات الثنائية التي تشهد نمواً مستمراً في ظل دعم ورعاية من قيادتي البلدين، مشيراً الى أن العام الجاري 2020 سيشهد تنظيم فعاليات متنوعة للحوار الثقافي بين البلدين بما يجسد عمق العلاقات بين البلدين الصديقين ، متمنياً أن تكون هذه الفعاليات منصات للتلاقي تسهم في فتح قنوات الحوار بين الشعبين في كلا البلدين .
وقال في ختام تصريحه أن المجالس التي يتم تنظيمها في كوريا والإمارات يمكن ان تشكل وجها آخر للتعاون بين البلدين الصديقين، حيث توفر منصة لمواطني البلدين من أجل التلاقي والتبادل التجارب والخبرات وإعداد مبدعين متميزين وقادة الثقافة والفنون والمواهب الشابة، القادرة على تمثيل دولتينا في مختلف المحافل والمنصات الفنية والثقافية والإبداعية.
“تقارب الثقافات”
وفي إطار برنامج شامل يمتد على مدار عام كامل، ينطلق الحوار الثقافي الإماراتي الكوري لعام 2020 هذا الشهر تحت شعار “تقارب الثقافات”، ويتضمن فعاليات ثقافية متنوعة، من بينها ورش عمل وأنشطة فنية وجلسات حوارية تحتفي بالثقافتين الإماراتية والكورية.
ويهدف الحوار الثقافي بين البلدين إلى تعزيز أواصر العلاقات الثقافية بين الشعبين الصديقين والتعرف على العناصر الثقافية التي تميز المجتمع والساحة والثقافية في كلا البلدين، وتمهيد الطريق نحو المزيد من النمو والتقدم على مختلف المستويات في مجال الثقافة والفنون والتعليم والإعلام والرياضة.
زيارات
وكان البلدان قد وقعا مذكرة تفاهم في ديسمبر (كانون الأول) العام الماضي على أساس اتفاقية الشراكة الاستراتيجية الخاصة التي تم إبرامها خلال زيارة رئيس كوريا الجنوبية مون جايه إلى دولة الإمارات في مارس 2018، وزيارة ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إلى كوريا الجنوبية في فبراير (شباط) 2019، وهي الاتفاقية التي مهدت الطريق نحو رفع مستوى التعاون الثنائي بين البلدين على المستوى الثقافي إلى جانب التعاون الاقتصادي والتجاري.
ويهدف الحوار الثقافي إلى تبادل الآراء والأفكار بشأن مجالات التعاون المشترك، وضمان التواصل المستمر وترسيخ التقارب الثقافي والمعرفي بين ثقافات كلال البلدين. وتفعيل مجالات التعاون الثقافي والفني، وتعليم الثقافة والفنون، والإعلام، والرياضة. ويشمل ذلك أيضاً الحوار الثقافي مجالات التراث والأدب واللغة، وفنون والأداء والتعبير البصري، والصناعات الثقافية والإبداعية، والتكنولوجيا المرتبطة بها، وتقديم الدعم للشباب والموهوبين.
“مهرجان كوريا”
ويتزامن إطلاق برنامج الحوار الثقافي مع انعقاد فعاليات “مهرجان كوريا الذي تنظمه جامعة زايد بالتعاون مع النادي الثقافي الكوري، وذلك بمناسبة زيارة بارك يانغ-وو إلى الجامعة.
ويقدم المهرجان عروضاً فنية معاصرة لموسيقى البوب الكورية تؤديها فرقة “بي أي جي” وكذلك عروض تراثية وأكشاك لعرض منتجات كورية.
أما في كوريا فتقام فقرات البرنامج في إطار المشاركة الإماراتية في النسخة الـ 26 لمعرض سيؤول الدولي للكتاب، ومهرجان الفيلم العربي في سيؤول التاسع، ، والأسبوع الثقافي الإماراتي، وأسبوع الشارقة في سيؤول.
ويشارك في برنامج الحوار الثقافي الإماراتي الكوري عدد من الجهات الثقافية المعنية في دولة الإمارات، من بينها هيئة الثقافة والفنون في دبي، ودائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، ودائرة الثقافة بالشارقة، ومتاحف الشارقة، ودائرة العلاقات الحكومية في الشارقة، ودائرة التنمية السياحية بعجمان، والمؤسسة الاتحادية للشباب، وهيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، ودائرة الآثار والمتاحف برأس الخيمة و ودائرة الآثار والمتاحف برأس الخيمة.
ذلك بالإضافة إلى شركاء الفعاليات، ومن بينهم متحف اللوفر أبوظبي، ومركز جميل للفنون، ومركز الفنون بجامعة نيويورك أبوظبي، وسينما عقيل، ومؤسسة الشارقة للفنون، ومنارة السعديات، وجامعة الإمارات، ومبادرة فكرة، وجامعة خليفة، وجامعة زايد، وكليات التقنية العليا، وجامعة الشارقة.
24 – وام

شاهد أيضاً

ماذا طلب الشاعر الكويتي مزيد الوسمي من الجمهور؟

عبر الشاعر الكويتي مزيد بن جدعان الوسمي عن رضاه التام بما قدمه في الأمسية التاسعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *